web analytics
تحسين الذاتفن التعامل مع الأخرين

7 طرق تساعدك في دعم ضحايا التحرش

دعم ضحايا التحرش

فى مجتماعتنا كل شىء مخلوط و الأمر صار مرعباً لأى أمرأة الأمر قد وصل لأن مصر صُنفت من أسوء الأماكن التى تعيش فيها أمرأة، فى مجتماعتنا تربينا على أن إمرأة سلعة بأسم جوهرة، و مصدر للمتعة مبرر بعقد زواج، قطعة حلوى، و بطيخة مفتوحة، و سيارة متروكة، و ألف ألف مثال كلهم يتحدثون عن أن المرأة فى النهاية شىء يملكه الرجل و يملك الحق فى تغطيته أو تعريته أو كما يشاء ها يفعل، و تتعرض بعض الفتيات للتحرش سواء الجنسي أو اللفظي أو أي نوع من أنواع التحرش، و في محتمعنا العربي يمثل ذلك وصمة علي الفتاة و يؤذيها ذلك لما تقابله من ردت فعل المجتمع، و لذلك فإننا سوف نقدم في هذه المقالة طرق دعم ضحايا التحرش الجنسي و مساعدتهم.

لا أعلم فى الحقيقة مصدر الضجة التى تدور حول ما حدث و هو يحدث منذ عشرات السنين تقريباً منذ قررنا أن المرأة عورة و لابد أن نغطى كل سم من جسمها ويُ فضل ألا تتحدث أيضاً فصوتها عورة، فجلبنا التحرش لبناتنا و زوجاتنا و أمهاتنا بلا فارق سن أو طريقة لبس أو أى شىء، نحن المحجبات كنا من أوائل المتعرضين للتحرش و لازال هناك من يقول إلبسن جيداً حتى تحمين أنفسكن.

نظرة المجتمع

نظرة المجتمع

أصواتهم مقززة و ندائتهم غبية و خالية من تعاليم الدين و رحمة الله و أخلاق رسولنا الكريم، كل الأصوات الغبية التى ملأت رؤسنا قديماً باهمية أرتداء أكبر قدر من الملابس الممكنة و بلا لون أو ريحة أو نتوءات حتى نسيطر على الحيوان البشع الذى يعيش داخل المتحرش، حتى نستطيع القضاء على أمثاله و توفير بيئة صالحة لبناتنا عندما يكبرن ليحين بأمان.

و ها نحن كبرنا و كبرت بناتنا المحترمات فإذا بهن أمام الأسوء، فالوحش قد توحش بغزاره و أكثر.

و لا زال البعض يجد ما يقوله، حتي يلوم الضحية و يبرر للمقرف المريض ما يفعله.

و ما دام ينهى كلامه أو يبدأه بجملة ” طبعاً التحرش ليس له مبرر” فيبقى كلامه صحيح و كله تمام.

و لابد من التسليم بأن البنت هى السبب هى من أثارت غرائزه و هو كحيوان صغير يسيل لعابة لا أرادة له على تلك الغرائز.

اقرأ ايضًا: التنمر المدرسي بين الأطفال : السر في تفشي ظاهرة التنمر في المدارس

أسئلة حول المتحرش

أسئلة حول المتحرش

و من يتحرش ببنت صغير لم يتعد عمرها العامين بل و يغتصبها.

و ما يعاني منه بنات إعدادى فى الشوارع و هن ذاهبات لمدارسهن فى بداية اليوم.

و من يتحرشن بالمنتقبات و اللاتى يرتدين الإسدال و أوسع الملابس السودء الممكنة.

و من يتحرش بأمهاتنا فى المواصلات، و من يتحرش ببنت أخته أو بنت أخوه أو أى إن كانت صلة القرابة.

و من يتحرش فى الحرم، و المتزوج الذى يتحرش ؟

من هؤلاء جميعاً و من أثار غرائزهم ؟

الأطفال أم كبار السن أم المنتقبات، لا أعلم كيف يجدوا هؤلاء ما يقولوه و هل يصدقون أنفسهم و يسمعون أصواتهم ؟

و هل عندما يجد أبنته التى ألبسها النقاب أو زوجته أحدهم تحرش بها سيكون هذا موقفه ؟

من هو المتحرش ؟

المتحرش هو شخص مضطرب سلوكياً و يغذى هذا الإضطراب السلوك المجتمعى و ثقافة لوم الضحية.

جميعنا نساعد هذا المريض على الإستسلام لمرضه و إتباع غرائزه، و المتحرش قد يتحرش باللفظ أو اللمس أو حتى بالنظرة إذا أعتبرنا ان المراة إنسان طبيعى يتأثر بكل العوامل الخارجية.

اقرأ ايضًا: الأطفال و التحرش الجنسي

طرق دعم ضحايا التحرش

طرق دعم ضحايا التحرش

الحياة أصلاً هى سلسلة طويلة من الحروب الباردة حتى تتمكن من الحفاظ على صحتك و نفسيتك و أهلك و مصدر رزقك، بإختصار فكرة الحفاظ على بقاء نفسك و عائلتك فى أمان تستنزف كل الطاقة و تستغرق كل التركيز، لذلك فالأمر بالنسبة لمن تعرضت للتحرش فى غاية الصعوبة مع كل ما سبق يتوجب عليه ان تتعلم كيف تتخطى الأزمة و تمر بسلام خلال التجربة.

لذلك فإذا كنت قريب من إحدى البنات التى تعرضن للتحرش قريباً، فعليك تقديم الدعم لها، و لكن بالطريقة التى تناسب حالاتها، و هنا ستعرف كل ما تحتاجه لتتمكن من مساعتدها بشكل جيد.

1- إسمع منهم عندما يريدون التحدث

إسمع منهم عندما يريدون التحدث

هؤلاء الضحايا هم يعانون بما فيه الكفاية و قد يكونون بالفعل تحت الضغط المجتمعى.

و أن المجتمع ربما يلومهم أو يتهمهم بالخطأ حتى لو كان هذا بساتر ما كالكلمات التى تبدوا متعاطفة فى بداية الجملة ثم عندما يكتمل المعنى تجد نفسها هى الأصل فى المشكلة، لذلك فالضغط عليهم كبير و الجميع يطلب منهم رواية الحادثة المرة بعد المرة، فقد لا يكونون مستعدين لمشاركة الحديث حول ما حدث.

كل ما عليك أن تخبرهم انكموجود و متاح دائماً لمساعدتهم أياً إن كان ما يطلبونه و فى أى وقت.

و إذا أرادو الحديث فأنت جاهز للإستماع أما إذا لم يريدوا ذلك فأنت متغهم تماماً ثم أترك الكرة فى ملعبهم.

2- طرق دعم ضحايا التحرش : سيطر على غضبك

طرق دعم ضحايا التحرش : سيطر على غضبك

مهما كانت علاقتك بالضحية فلا تحاول أن تنفعل أو تنفس عن غضبك أو قلقلك بشكل كبير حتى لا تثير خوفهم أو تفزعهم.

و كذلك قد تتسبب فى أنها لا تستطيع أن تحكى لك ما حدث خوفاً من ردة فعل مبالغ فيها.

تذكر أن إظهار غضبك و قلقلك لن يساعدهم على الإطلاق، أما ما سيساعدهم بالفعل هو إستماعك لهم بدون مقاطعة و هدوء و لا أسئلة تلقيها عليهم و بلا حكم عليهم و صدق قصتهم مهما كانوا.

اقرأ ايضًا: بكاء الرجال : أسراره و لماذا يجب ألا يبكى الرجل

3- طرق دعم ضحايا التحرش : حاول إبداء دعمك بالكلمات

طرق دعم ضحايا التحرش : حاول إبداء دعمك بالكلمات

بعد أن تستمع لهم و بالطبع بلا أحكام أو أسئلة قال الباحثون أنه من المهم إظهار الدعم بالكلمات و لا تحاول لمسهم، إلا إن كنت الزوج.

و مع ذلك برفق وحرص شديدين و لكن حاول دعمهم بالكلمات.

و قال الباحثون أن من أكثر الكلمات اللطيفة التى عليك قولها هى.

  • أنتِ غير مسئولة عما حدث.
  • أنا احبك.
  • أنا أدعمك.
  • أنا أسفة عما مررتِ به خلال يومك،
  • كان هذا إعتداء ولا يمثل الحياة الجنسية.
  • أنتِ شجاعة لأنك إستطعتِ المواجهة و الإعلان عنه.
  • أنا أحترمك لعلاج هذا.

4- طرق دعم ضحايا التحرش : ثقف نفسك

ثقف نفسك

إن كان شريكك أو أحد الأصدقاء المقربين لك تعرض للإعتداء الجنسى أو زاد الأمر ووصل للإغتصاب و قررت أنت أن تكون داعماً له، بالطبع هذا قرار صائب منك.

و لكن لابد أن تثقف نفسك و تقرأ كيف يمكنك تقديم الدعم الكامل على مدار رحلة علاج من هذه الأزمة.

و ايضًا لا تحاول تقديم و تعديل الأمر بنفسك حتى لا تتسبب فى المشاكل أكثر ما تتسبب فى حلها.

الأمر ليس سهلاء و هؤلاء مدمرون نفسياً و لابد من الدخول فى دائرة علاج و تعافى من الأزمة.

و لابد لك من أن تكون نصيحتك دائماً هى طلب المساعدة من المختصين، و متابعة العلاج بالشكل المناسب معه.

الأمر أشبه بمريض قام لتوه من جراحة خطيرة و يحتاج لوقت لتضميد الجرح و شفاؤه .

و قد يكون مجرد اللمس مؤذى جداً فى هذة الحالة.

اقرأ ايضًا: التخلص من الخجل : 11 نصيحة هامة للتغلب على الخجل نهائيًا

5- طرق دعم ضحايا التحرش : تقبل أثار الأزمة و الصبر عليها حتى تشفى

طرق دعم ضحايا التحرش : تقبل أثار الأزمة و الصبر عليها حتى تشفى

إن كنت شريك لأحد الناجين من الإعتداء الجنسى أو حوادث التحرش خاصة العنيف منها، فلابد أن تعرف أن هناك بعض الأثار التى تلازم الضحايا لفترة و عليك كداعم أن تتقبلها و تعطى الأمر وقتاً حتى يزول.

و من أكثر هذه الأثار:

التفكك

قد يكون الشريك الضحية حاضراً جسدياً معك و عقله فى مكان أخر خاصة اثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

الأمر بالنسبة له يفتح عليه من التفاصيل و الأشياء التى لا يريد أن يتذكرها، فعليك بالصبر و تفهم الأمر.

عدم إتخاذ قرارات صحيحة

قد يحدث لبعض الضحايا قدراً من الإرتباك و الشعور بالضعف أو عدم إحترام الذات خاصة لو المجتمع يدعم هذا.

و قد يسيطر عليهم الشعور بالعار، لذلك قد يقررون أنهم لا يريدون حياة جنسية صحية و سليمة، أو تجدهم يميلوا للأشخاص الذين لم يكن بينهم إتفاق فى السابق و قد يكونوا مختلفين فى التفكير و السلوك، فقط كل ما عليك الصبر و التفهم.

المصادر

https://www.nytimes.com/2019/02/27/smarter-living/sexual-abuse-assault-support-mental-health.html

اقرأ ايضًا: 6 من أشهر الأخطاء العقلية الشائعة تؤثرعلى حكمتك عند اتخاذ القرارات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق