web analytics
التنمية البشريةالنجاحتحسين الذات

خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة : إليك 3 خطوات تساعدك

خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة

عد بذاكرتك إلى بداية هذا العام معي للحظة، أنت كنت شخصاً متحمس و متفائل للغاية بشأن العام المقبل، و في خضم حماسك، قد قررت أنك تريد أن تكون طموحًا للغاية هذا العام، و قد حددت لنفسك بعض الأهداف الكبيرة، ثم أخبرت نفسك “ستكون سنة رائعة”، و “هذا هو العام الذي سوف أقوم فيه بتحقيق أهدافي.”، و يجب معرفة خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة .

الآن، دعنا نتقدم سريعاً لبضعة أشهر خلال هذا العام:

ما هو الكم الذي حققتة من أهدافك التي حددتها في بداية العام ؟، و هل نفذتهم ؟

هل أنشأت خططًا و مشاريع قابلة للتنفيذ لمساعدتك في تحقيق أهدافك ؟

هل نظرت بالفعل إلى أهدافك السنوية منذ أن كتبتها في بداية العام ؟

هل أخذت هذه الأهداف السنوية و قسمتها إلى أهداف شهرية، أهداف أسبوعية، أهداف اليومية ؟

و حتى الآن، في هذه اللحظة، هل تفعل أي شيء يمكنك القيام به كي تقترب من تحقيق تلك الأهداف ؟

إذا كانت إجابتك على أي من الأسئلة أعلاه بالنفي، فإنني أقترح عليك قراءة هذه المقالة، و اتباع النصائح القابلة للتنفيذ ضمنها.

و هذا هو أهم شيء يمكنك القيام به الآن، و إليك كيفية البدء:

1- خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة : اتخذ المزيد من الإجراءات

اتخذ المزيد من الإجراءات

أكبر عائق يواجهه الناس عندما يحاولون معرفة كيفية تحقيق الأهداف هو قلة التنفيذ.

لماذا يضع الكثير منا أهدافاً كبيرة و يفشلون في متابعتها و العمل علي تحقيقها ؟

المشكلة ليست أنت، و ليس الأمر أنك لست قادراً على تحقيق أهدافك، بل تكمن المشكلة في الطريقة التي تم بها تحديد الهدف في المقام الأول.

السبب وراء عدم تحقيق الأشخاص لأهدافهم هو أنهم يضعون أهدافاً مرة في السنة و لا يتذكروها كثيرا أو يفكروا فيها بما يكفي.

كما أنهم لا يقسمون الأهداف الكبيرة إلى أهداف أصغر ليتم تحقيقها في إطار زمني ضيق.

لتحقيق أهدافك، اتخذ المزيد من الإجراءات. و قم تقليص جدولك الزمني لتوفير بعض الوقت فقط لتحقيق أهدافك.

اقرأ ايضًا: خطوات نحو الإيجابية والتفاؤل والنجاح

2- خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة : تقليص الجدول الزمني الخاص بك

تقليص الجدول الزمني الخاص بك

إن أبسط طريقة لتحقيق أكبر أهدافك هي تقسيمها إلى عدة أهداف أصغر، و إدراجها في جدول زمني ضيق و الاستغناء عن تحقيق الأهداف الصغيرة الأخري فقط ركز علي هدفك الكبير.

و هذا الطريق سوف يقودك في النهاية إلى النجاح.

إذا حددت هذا الهدف السنوي الكبير و قمت بإنشاء جدول زمني للمهام (بدءًا من اليوم) سوف يؤدي هذا بشكل تدريجي إلى تحقيق هدفك السنوي الكبير.

إنها مثل المشي في غرفة سوداء، في البداية تمشي إلي الداخل و لا يمكنك رؤية شيء واحد. 

و لكن بعد ذلك تقوم بالضغط علي مفتاح الإضاءة ثم فجأة غمر الضوء الغرفة و كل شيء أصبح واضحاً.

فهذا ما يحدث لعقلك عندما يرى خطة عمل واضحة مع جدول زمني مخطط جيداً.

إذن المفتاح لتحقيق أهداف كبيرة هو:

  1. حدد هدفك السنوي الكبير، مثل “قراءة 50 كتابًا هذا العام” أو “السفر لدولة ما”.
  2. تقليص الجدول الزمني الخاص بك، من خلال العمل علي تقسيم هدفك السنوي الكبير إلى أهداف شهرية أصغر، متبوعة بأهداف أسبوعية أصغر، متبوعة بأهداف يومية أصغر.

هذه الخطة لا تنطبق فقط علي عملك المهني بل تنطبق أيضاً علي تحقيق أهدافك في كل مجال من مجالات الحياة: 

الصحة و اللياقة البدنية، و الروحانية، و التنمية البشرية و التعليم، و العلاقات، و المزيد.

اقرأ ايضًا: ما هو النجاح؟ و كيفية الوصول لهدفك

3- خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة : قم بتقسيم هدفك

خطوات تحقيق الأهداف الكبيرة : قم بتقسيم هدفك

عليك أن تحدد هدفاً مستقبلياً ثم تنتقل بشكل منهجي إلي ما يجب أن تفعله الأن.

حيث أن الشئ الذي سوف تقوم بفعله الأن سوف يساهم في تحقيق هدفك الأسبوعي الذي سوف يساعدك علي تحقيق هدفك الشهري ثم السنوي.

و تتراكم نجاحاتك الصغيرة المرتبة لتصنع نجاحك الأكبر.

لنفترض، على سبيل المثال، أن لديك هدفاً نهائياً هو قراءة 50 كتابًا سنوياً. 

كيف ستقوم بالبدء في الإجراءات و تضييق جدولك الزمني

إليك كيف ستقوم بالبدء في الإجراءات و تضييق جدولك الزمني لجعل هذا الشيء يتحقق:

  • هدف يوماً ما: ما هو الشيء الذي تريد القيام به يوماً ما ؟ تطوير عادة قراءة 50 كتابًا سنوياً لبقية حياتي.
  • الهدف الخمس سنوات: بناءً على هدف “يوماً ما” الخاص بك، ما هو الشيء الذي تريد تحقيقة في السنوات الخمس القادمة ؟ من أجل تحقيق هدفي بقراءة 50 كتاباً سنوياً لبقية حياتي، يجب أن أقرأ 250 كتاباً خلال السنوات الخمس المقبلة.
  • هدف السنة الواحدة: بناءً على هدف الخمس سنوات الخاص بك، ما هو الشيء الذي يجب عليك القيام به هذا العام ؟ لتحقيق هدفي لـ الخمس سنوات القادمة و هو بقراءة 250 كتاباً، يجب أن أقرأ 50 كتاباً خلال الاثني عشر شهراً القادمين.
  • الهدف الشهري: بناءً على هدفي لمدة عام واحد، ما هو الشيءالذي يجب عليك القيام به هذا الشهر؟ نظرًا لأن هناك حوالي 50-53 أسبوعاً في السنة، لتحقيق هدفي لمدة عام واحد، يجب أن أقرأ أربعة أو خمسة كتب شهرياً، ثم حدد الأربع كتب.
  • الهدف الإسبوعي: بناءً على هدفي الشهري، ما هو الشيء الذي يجب عليك القيام به هذا الأسبوع ؟ من أجل تحقيق هدفي الشهري، يجب أن أقرأ كتاباً واحدًا كل أسبوع.
  • الهدف اليومي: بناءً على هدفي الأسبوعي، ما هو الشيء الذي يجب عليك القيام به اليوم ؟ نظراً لأن متوسط ​​عدد صفحات الكتاب يبلغ حوالي 250 صفحة، لذا من أجل تحقيق هدفي الأسبوعي لقراءة كتاب أسبوعياً، يجب أن أقرأ ما يقرب من 36 صفحة يومياً. من أجل إنجازعدد الصفحات اليومي، سوف أخصص ساعة واحدة من وقتي للقراءه، علي سبيل المثال الساعة 8:00 صباحاً من كل يوم.
  • الآن: بناءً على هدفك اليومي، ما هو الشيء الذي يجب عليك القيام به الآن ؟ أقوم بمكافأة نفسي، لأنني أكملت قراءتي الصباحية، و أني على المسار الصحيح لتحقيق هدفي و قراءة 50 كتابا سنويا لبقية حياتي !.

الخلاصة:

Teenager student girl studying in a table doing strong gesture

قد تبدو لك هذه الخطة مرهقة للغاية، و لكن المفتاح الحقيقي لتحقيق أكبر أهدافك في أي مجال من مجالات حياتك.

و هو تقسيمها و تضييق نطاقك الزمني، جمع الكثير من الانتصارات الصغيرة، التي تتراكم في نهاية المطاف لتحقيق الهدف الأكبر.

  1. ابدأ بتحديد هدف كبير لنفسك وقم بتذكير نفسك به دوماً، أو استخدم هدفاً حددته بالفعل من قبل و لكن لم تحققه بعد.
  2. قسم هذا الهدف إلى خطوات قابلة للتنفيذ.
  3. أدرج هذه الخطوات في جدول زمني ضيق باستخدام الجدول الزمني السابق ذكره.

قم بإجراء التغيير الذي لطالما أردته الآن!

بناء علي أوضاع العالم الحالية معظمنا لدينا الوقت الكافي للبقاء في المنزل، هذا هو الوقت المناسب لتحقيق أهدافك.

إذا لم تتخذ أي خطوات إجابية لتحقيق أهدافك الأن في تلك اللحظة التي تقراء فيها هذا المقال، فمن المحتمل أنك لن تصل إلى هدفك أبداً.

إبحث بداخلك عن دوافعك لتحقيق ذلك الهدف، هذا من شأنه أن يساعدك على الشعور بالتحسن.

و سوف يساعدك علي تحديد طرق جديدة لجعل المهمة ممتعة أكثر، ثم قم بمكافأة نفسك أثناء تقدمك.

و هذا سيجعلك تشعر بالدافع أكثر و التحمس لإستكمال خطتك الزمنية.

كلما زادت مكافأتك لنفسك عندما تتقدم حتي لو لخطوات بسيطة.

و كلما شعرت بالحماس أكثر للبدء في المهمة التالية، و بالتالي تحقيق هدفك في النهاية.

المصادر:

How to Actually Make Your Goals Happen

اقرأ ايضًا: النجاح في العمل : كيف تبدء أيامك الأولي فى العمل بنجاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق