web analytics
التنمية البشريةالسعادةالنجاحتحسين الذات

حلول بسيطة لعلاج الملل : 6 حلول تحول الملل إلى سعادة

حلول بسيطة لعلاج الملل

الملل قادر علي سرقة الفرحة من لحظات حياتك، و لكن لا تستسلم له كأنه أمر مسلم به أو مشاعر عابرة و ستمر مع الوقت، لأنه غالباً ما يكون أكثر من ذلك خاصة لو استمر لفترة طويلة، لكن هناك حلول بسيطة لعلاج الملل و تحوله إلي سعاده.

  • الملل إنذار داخلي يشير إلي أنك بحاجة إلي التغيير.
  • الملل علامة علي أنك لا تعامل عمرك و وقتك و حياتك كهدية ثمينة بل أنك تعامل حياتك علي أنها مجرد دقائق و ساعات و أيام تمر دون جدوي و دون هدف.
  • الملل علامة علي أن هناك شيئًا مفقوداً في حياتك، ليس شيئاً خارجياً و لكن شيئاً مفقوداً في شخصيتك أو أولوياتك.

حسنا يمكنك التخلص من ذلك الشعور إن الأمر ليس بتلك الصعوبة، فبمجرد قبولك لفكرة أن سبب ضجرك هو شئ ما بداخلك، و ليس تأثيراً خارجياً، و سوف تتمكن من حل تلك المشكلة علي الفور، فقط عليك أن تكون مبدعاً و تتوقف عن كونك خجولاً لفترة من الزمن حتي تتمكن من إكتشاف روحك المرحة المدفونة بداخلك.

هل تريد وضع حد للملل مرة واحدة و إلى الأبد ؟

إليك حلول تساعدك في تحويل الملل إلى سعادة :

1- كن فضولى

كن فضولى

اطلق لعنان لخيالك، كن فضولي و لا تضع لفضولك و تساؤلاتك حدود، تسائل عن كل ما هو حولك كيف صُنع و كيف بدأ و كيف من المتوقع أن يكون في المستقبل كن متعطش للمعرفة و الفهم.

كيف يبدو الناس الفضوليين ؟

إنهم عادة أناس يشترون الكتب، و لديهم مكتبة صغيرة تضُم مجموعة صغيرة من الكتب في منازلهم أو علي الأقل يترددون علي المكتبات من وقت لأخر، و يحضرون الندوات، و يشتركون في ورش العمل، و قراءة المدونات، و مشاهدة الأفلام الوثائقية و ملء عقولهم بأسئلة أكثر من الإجابات أثناء متابعة اهتماماتهم بحماس.

إنهم يملؤون عقولهم بما هو مفيد، و يقوموا بتحدي أنفسهم و معرفتهم بإستمرار كي يتفوقوا علي أنفسهم، و يعمقون اهتمامهم المتزايد بالعالم و الناس و المبادئ التي تحكم الحياة.

ليس كل ما يملاء حياتهم الأفلام و المسلسلات و البرامج التلفيزيونية و غيرها.

2- وقت التنفيذ

وقت التنفيذ

في مرحلة ما، عليك أن تضع الكتاب و تجرب ما بداخله، و قم بتطبيق المحتوى.

و الأن ضع أفكارك جانباً، فلقد حان وقت التنفيذ.

نادراً ما يشعر الناس المشغولون بالملل، لأنهم ليس لديهم وقت كي يشعروا بذلك و لا يجلسون دون أن يفعلو شيئاً لمدة طويلة بما يكفي ليملوا في المقام الأول.

فتكون حياتهم مليئة بالتحديات و الأنشطة ذات المغزى، و يفعلون أشياء مثيرة للاهتمام و ينسجمون في ما يفعلونه.

إذا كنت تتساءل لماذا يوجد رائحة للطلاء ؟

اذهب و ابحث عن الإجابة.

و إذا كنت فضولي بشأن أي نوع من أنواع الحيوانات ؟

ابحث عنه و تعلم عنه المزيد.

قم بتعلم شيئاً جديدا مثل:

• تحسين مهارة (لغة جديدة، قيادة دراجات، ألعاب قتالية…).
• تطوير مواهبك (الرسم، العزف، الغناء،…).
• العمل علي إبداعك.
• العمل على صفاتك الشخصية و تحسينها.
• التغلب على عادة سيئة لديك.

يضحي الكثير من الناس بفضولهم برغم تساؤلاتهم الكثيرة التي يغلبها الكسل في النهاية و لا يبحثون عن اجابات لها و لا يتعلمون أبداً.

لا تدع لحظات الفضول تموت في مستنقعات الكسل و اللامبالاة.

انهض و استمر في رغبتك في المعرفة، قم بتغذية حاجتك إلي المعرفة و الإستكشاف، قم بالتحدي، المحاولة، الإبداع و العيش مع الكثير من العاطفة حيث لا يوجد مكان الملل.

اقرأ ايضًا: كيف تقول لا بلباقة – مقتطفات من كتاب كيف تقول لا

3- كن قابل للتكيف

كن قابل للتكيف

إذا لم تنجح خططك، فافعل شيئاً آخر.

و إذا كان المسار الذي تسلكه اتضح لك انه طريق خاطئ، فلا تستمر في هذا الطريق المسدود لمجرد أنك بدأت فيه، بل ابحث عن مسار جديد.

تعلم التفكير خارج الصندوق، و لا تكن ضحية لعدم المرونة.

و تعلم كيفية التكيف، و المضي قدما حتي لو لم تسير الأمور وفق خطتك و كن سعيداً!.

4- حلول بسيطة لعلاج الملل : كن عفوياً

حلول بسيطة لعلاج الملل : كن عفوياً

إذا شعرت أنك تريد شيئا سواء صغيراً أو كبيراً في لحظة ما فإفعله علي الفور.

غالباً ما تكون المفاجأة هي سبب سعادتك و ليس التخطيط.

كي تستمتع بلحظة ما، لا يجب أن تكون ملابسك مناسبة لهذه المناسبة أو لهذا المكان، أنت فقط عليك الذهاب.

و هذا سوف يساعدك علي الهروب من الملل و أن تفتح لنفسك أبواباً جديدة.

إذا كنت من الناس التي تخشي تنفيذ شئ ما لم تحضر له و تخططه، فإنك تقلل من احتمالية إنجازك لهذا الشئ.

لأنه بالنهاية سوف تؤدي الخطط التي وضعتها إلى وضعك خطط احتياطية كي تتبعها في حالة فشل الخطة الرئيسية.

و بالتالي سوف تضيع روح المغامرة و الشعور بالسعادة وسط كل تلك التخطيطات.

كن عفويًا من حين لآخر! لن يمسك ضرر قاتل إذا قمت ببعض الخطوات الجنونية غير المدروسة من وقت لأخر.

إذا تمسكت بروتين حياتك في فعل نفس الأشياء بالطريقة نفسها في كل مره و في كل يوم، سوف يؤدي هذا إلي الملل بدون شك.

لذا انطلق و قم بالإشتراك في دروس لتعلم الفنون القتالية، أو دروس الغوص أو عزف الجيتار أو تعلم الرقص.

و ايضًا قم برحلة سريعة على طريق لم تمشي به من قبل، و قم بالغناء بصوت عال، و افعل شيئاً لا تفعله عادةً لمجرد فعله فقط.

لن يمر وقت طويل قبل أن تكتشف روحك المرحه التي سوف تطغي علي حالة الملل المسيطرة عليك الان.

اقرأ ايضًا: القراءة السريعة وكيفية إختيار ما تقرأه؟

5- حلول بسيطة لعلاج الملل : اصنع عالمك الخاص

حلول بسيطة لعلاج الملل : اصنع عالمك الخاص

ذات مرة ذهب صبي صغير للإستماع إلى ندوة ما و وجدها مملة للغاية، و بعد أن إنتهت تلك الخطبة كان الطفل في حيرة من أمره عندما تحدث والده حول مدى جودة تلك الندوة.

هتف الصبي: “كيف تعتقد أن الخطبة كانت جيدة ؟”

إجابة الأب هي الإجابة التي أقدمها لك و التي سوف تغير حياتك و سوف تجعل الملل يتلاشى إلى الأبد من إسلوب معيشتك، و سوف تجعلك تغير كل شئ تراه مملاً إلي ش أكثر متعة.

قال: “يا بني، كلما استمعت إلى حديث ما و لا يعجبني، بدلاً من الشكوى من ما يقوله و أنه لا يعجبني طريقة حديثة، أنا ببساطة أتلو الحديث بإسلوبي الخاص أو بالإسلوب الذي كنت أتمني أن يخاطبنا به هذا الشخص في ذهني لنفسي، و تعلم ماذا ؟، و لم اسمع قط خطبة سيئة منذ ذلك الحين “.

6- حلول بسيطة لعلاج الملل : اهتم بأفكارك

اهتم بأفكارك

اهتم بأفكارك الخاصة، و استخدمها لإعادة تشكيل تجاربك، و ابحث عن شيء يمكنك أن تفعله و ابداء في تنفيذه.

وايضًا غير رؤيتك و تفسيرك للعالم، و إذا كانت هناك حديث أو ندوة ممله غيرها، ثم أعد كتابتها في ذهنك.

و كذلك حول كل ما تفعله و تراه و تسمعه إلى شيء ممتع.

إذا كنت في غرفة انتظار أو في طابور طويل، فاقرأ كتاباً أو اكتب قصيدة أو انقد مقالاً أو ابدأ في إنشاء خطة صغيرة سعيدة ليومك التالي.

لا تدع الظروف تملي عليك ما تفعل. دع أفكارك تحدد كيف تواجه أنت الظروف.

املأ حياتك بالمعانى و الأهداف، و الإستكشاف و المغامرة و الإبداع، مع العفوية و القدرة على التكيف، و الفضول و العمل، سوف تجد الحياة بالكاد تتباطأ لفترة كافية لتشعر بالملل مرة أخرى.

المصادر:

HOW TO CURE BOREDOM FOREVER (FOUR SIMPLE SOLUTIONS)

اقرأ ايضًا: أنشطة ترفيهية للأطفال : أفضل ١٢ نشاط ترفيهي لطفلك تبعده عن الملل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق