web analytics
معلومات طبيةمعلومات عامة

تناول السكر : هل ينبغي تقليل السكر في النظام الغذائي؟

السكر : هل ينبغي تقليل تناول السكر في النظام الغذائي ؟

الكثير من الناس تفكر في فوائد وأضرار تناول السكر والأطعة الغنية بالسكر، سواء بكميات قليلة أو كثيرة غلي حدًا ما، وجاءت هذه المقالة لتوضح فوائد تناول و أضراره السكر، والاطعة والمشروبات التي يجب تناولها وأخري يجب تجنبها.

السكر، يعتبر من الكربوهيدرات المتبلورة و التي تعطي للطعام أو الشراب مذاقا حلوا يستساغ به اللسان.

هناك بعض الاقوال المنتشرة بان السكر مضر جدا بالصحة فهل هذه الاقوال صحيحة ام لا ؟ و هذا ما سنتطرق
اليه في هذه المقالة.

هناك بعض الدراسات التي اجريت و التي ثبت عنها ان السكر يؤدي الى العديد من الامراض الخاصة
بالشرايين والاوعية الدموية لما يسببه من دهون تتراكم عليها كم انه في بعض الحالات النادره قد يؤدي الى
السرطان و العديد من الأمراض الاخرى كالسمنة و مرض السكر … .

و هناك العديد من الحملات للتوعيه لتقليل الكميات التي يتم تناولها يومياً و خصوصاً للاشخاص الذين يعانون من السمنة و مرض السكر .

و خلاصة القول هي أن السكر يستسيغه اللسان لذلك فهو محبب للعقل و بالتالي يقبل الانسان على تناوله بشكل
مفرط فيه لإرضاء عاطفته و يغض نظره عما للسكر من عواقب وخيمة صحيا فهناك آحدى المقولات للعلماء
تقول أن “السكر هو في الأساس عقار ترفيهي مقبول اجتماعيًا و قانونيًا و له عواقب صحية مميتة. “

لذلك ينبغي عليك أن تعيد النظر في كمية السكر التي تتناولها في نظامك الغذائي. فقد أخبرتنا منظمة الصحة
العالمية” أن كمية السكر التي ينبغي تناولها يوميا لايد ألا تزيد عن 10% من كمية السعرات الحرارية التي
نتناولها يوميا.”

ما الأطعمة التي نتناولها وتحتوي على السكر ؟

بعض هذه السكريات، مثل الجلوكوز و الفركتوز و اللاكتوز توجد بشكل طبيعي في الفواكه و الخضروات، لكن
العديد من الأطعمة التي نستهلكها تحتوي على السكريات المضافة ( السكر الذي نضيفه إلى منتجنا لتعزيز النكهة أو السكر الذي تمت إضافته إلى منتج من قبل الشركة المصنعة) .

و إن صناعة المواد الغذائية تعد من الاسباب الأولى لتناول السكر المفرط لدى العديد من البشر لما يضيفونه
من سكريات صناعية على المواد الغذائية و لتفادي ذلك يستحب تقليل تناول المواد الغذائية المصنعة و ينبغي
الاكثار من تناول المواد الطبيعية التي تحتوي على سكر مثل العديد من الفواكة و الخضراوات.

تشمل المصادر الأكثر شيوعًا للسكريات المضافة للمشروبات الغازية و الكعك و الفطائر و الشوكولاتة
و مشروبات الفاكهة و الحلويات. يمكن أن تحتوي علبة واحدة فقط من الكولا على ما يصل إلى 7 ملاعق
كبيرة من السكر المضاف، في حين أن لوح الشوكولاتة متوسط ​​الحجم يمكن أن يحتوي على ما يصل
إلى 6 ملاعق كبيرة من السكر.
أقرأ ايضا : مرض السكر ي : اعراض و كيفية الوقاية منه
مرض السكري
ما قبل السكري

ما الأطعمة و المشروبات التي يجب تناولها للحصول على السكر و ما التي لا يجب تناولها ؟

السكر

1- أطعمة و مشروبات يستحب تناولها للحصول على السكر

  • الخضراوات التي تحتوي على سكر مثل الجزر و الخس و هما من الخضراوات التي تحتوي على نسبة من السكر قد تصل الى 5 %.
  • الفواكة الغنية بالسكر فمن المعروف أن الفواكة غنية بالسكر عن الخضراوات و من الفواكة التي
    ينصح بتناولها للحصول على السكر المانجة و البطيخ وخصوصا العنب لانه يحتوي على سكر
    الجلوكوز و أيضا التفاح ينصح تناوله خصوصا للذين يواظبون على نظام غذائي قليل سكر .
  • العصائر الطبيعية التي تحتوي على كميات قليلة من السكر الصناعي و يفضل ألا تحتوي عليه إطلاقًا.
  • الحليب الطازج به سكر اللاكتوز.

2- أطعمة ومشروبات لا يستحب تناولها للحصول على السكر في نظامك الغذائي

  • المشروبات الغازية لانها تحتوي على كميات كبيرة من السكر الصناعي.
  • الشيكولاتة التي تحتوي على كميات كبيرة من سكر، و هناك أنواع أخرى من الشيكولاته بها كمية قليلة
    جدًا من السكر يستحب تناولها إذا كنت من عشاق الشيكولاتة.
  • كما أنه لا يستحب تناول الحلويات التي تحتوي على كميات كبيرة من سكر الصناعي مثل البسبوسة
    و غيرها، لأنها تحتوي، علة كمية كبيرة من السمن أو الزبدة مع كمية كبيرة من السكريات مما
    يجعلها أكثر ضررا بالاوعية الدموية و تؤدي إلى أمراض القلب و السمنة لذلك يستحب تقليلها أو منعها.
  • الاطعمة السريعة و التي تحتوي على السكر والزيوت.
  • الاطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية بشكل عام تزيد بشكل مباشر من الآثار الجانبية والمضاعفات الناتجة عن تناول السكر.

ما هي الأعراض التي تنتج عن تناول السكر بكميات كبيرة؟

هناك دراسات استنتاجية تم اجراءها بواسطة العلماء و الباحثون وأثبتت أن تناول سكر بكميات كبيرة في
الأطعمة يؤدي إلى إدمانه أي أن تلك الاشخاص يستائون إذا تناولوا مشروب به كمسودة قليلة من سكر
عما كانوا يتناولونه من قبل ويصبحوا بحاجه الى زيادة كمية سكر به وهذا ما أطلق عليه العلماء ” إدمان السكر”

كما أن التناول المفرط للسكر يؤدي الى السمنة و ما قد يصاحبها من أمراض مثل تصلب الشرايين و مرض
السكري و الامراض القلبية العديدة التي تصاحب السمنة المفرطة، كما أن السمنة يصاحبها ضيق التنفس نتيجة
لتراكم الدهون و النهجان والتعب من أي مجهود ضئيل و عدم القدرة على الحركة.

لذلك اذا كنت من مدمني تناول السكر يجب عليك تقليل تلك الكميات تدريجيا و ممارسة التمارين الرياضية
لتجنب أمراض القلب التي تصاحب تناول كميات كبيرة.

و قد أخبرتنا منظمة الصحة العالمية بعدم زيادة كمية سكر في النظام الغذائي اليومي عن 10% من
السعرات الحرارية اليومية و أوضحت منظمة الصحة العالمية أن الهدف من هذا الدليل هو تقديم توصيات
بشأن استهلاك السكريات المجانية لتقليل خطر الإصابة بالأمراض غير السارية في البالغين و الأطفال ،
مع التركيز بشكل خاص على الوقاية و السيطرة على زيادة الوزن و تسوس الأسنان.

تناول السكر بكمية مناسبة هو جزء من نظام غذائي صحي و متوازن

بدلاً من الابتعاد عن سكر تمامًا، يعتقد العديد من خبراء الصحة أنه يمكن تناوله كجزء من نظام غذائي
صحي متوازن، مع ملاحظة البعض أن سكر له فوائد أيضًا.

قالت الدكتورة أليسون بويد، مديرة شركة Sugar Nutrition لـ MNT ، “مثل جميع مصادر
السعرات الحرارية ، يمكن استهلاك السكريات في نظام غذائي صحي و متوازن ونمط حياة نشط، و يمكن
أن تساعد السكريات في كثير من الأحيان على جعل بعض الأطعمة المغذية أكثر استساغة، و التي يمكن
أن تعزز التنوع في نظام غذائي صحي و متوازن”.

و الأن إليك بعض النصائح عند تناول السكر

  • قلل من كمية سكر التي قد تضيفها بانتظام إلى الأطعمة و المشروبات، مثل الشاي و القهوة والحبوب و الفطائر.
  • استبدل المشروبات المحلاة بالسكر بمشروبات خالية من سكر أو منخفضة السعرات الحرارية.
  • اذا كنت من محبي تناول الاطعمة المصنوعة قم بعمل مقارنة بينها عن طريق قراءة عدد السعرات
    الحرارية على العبوة الخاصة بها وحدد المنتجات التي تحتوي على أقل كميات من السكريات المضافة.
  • عند خبز الكعك، قلل كمية سكر في الوصفة بمقدار الثلث
  • حاول استبدال سكر في الوصفات بخلاصات أو توابل، مثل القرفة أو الزنجبيل أو اللوز أو الفانيليا.
  • استبدل سكر بدقيق الشوفان أو بالفواكه.

وما ينبغي قوله أخيرا أن السكريات توجد بشكل طبيعي في مجموعة واسعة من الأطعمة – بما في ذلك
الفواكه و الخضروات و منتجات الألبان – و يمكن استهلاكها في نظام غذائي صحي ومتوازن و نمط حياة نشط.
كما يعد التوازن و التنوع في النظام الغذائي أهم شيء يجب على الناس تذكره. “

و نتمنى لكم دوام الصحة و العافية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق