web analytics
معلومات طبية

تعرف على الجلطة الدماغية (السكتة الدماغية)

ما هي الجلطة الدماغية؟

الجلطة الدماغية هي حالة طبية طارئة شديدة الخطورة قد تهدد الحياة وتعرف أيضا باسم السكتة الدماغية.يحتاج الدماغ كباقي أجزاء الجسم إلى إمداد مستمر بالأكسجين والعناصر الغذائية  لكي يؤدي وظيفته بكفاءة، وتحدث الجلطة الدماغية عندما ينقطع تدفق الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى الدماغ فتتضرر خلايا الدماغ وقد يموت بعضها مسببا إعاقة وعجز قد يكون دائم.

أسباب الجلطة الدماغية (السكتة الدماغية)

  • انسداد الشريان المغذى لخلايا الدماغ مسببا سكتة دماغية إقفارية (Ischemic stroke).
  • تمزق بعض الأوعية الدموية بالدماغ مسببة سكتة دماغية نزفية (Hemorrhagic stroke).

الجلطة الدماغية العابرة (Transient Ischemic Attack)

الجلطة الدماغية العابرة تعرف أيضا باسم الجلطة الدماغية الخفيفة تحدث نتيجة الانسداد المؤقت في الشريان المغذي للدماغ، وأعراضها مثل أعراض الجلطة الدماغية الإقفارية  ولكن نظرا لأن الإنسداد لا يستمر طويلا فإن الأعراض المصاحبة تختفي سريعا في أقل من ٢٤ ساعة ولا تتسبب في ضرر دائم بالدماغ.

الأعراض المصاحبة للإصابة بالجلطة الدماغية

  • تنميل مفاجئ وضعف في عضلات الوجه والذراع والأرجل قد تكون في جانب واحد من الجسم.
  • عدم قدرة المصاب على التحدث بطريقة واضحة مفهومة.
  • حدوث فقدان مفاجئ للاتزان وصعوبة في المشي.
  • دوخة وصداع شديد مفاجئ.

عوامل قد تزيد احتمالية الإصابة بالجلطة الدماغية

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • الوزن الزائد وعدم ممارسة الرياضة.
  • عدم اتباع نظام غذائي سليم.
  • التدخين.
  • التعرض في السابق لجلطات دماغية خفيفة.

مضاعفات الإصابة بالجلطة الدماغية

  • فقدان القدرة على الكلام.
  • تجلط الأوردة العميقة.
  • الشلل.
  • الوذمة الدماغية أو استسقاء الدماغ (تراكم السائل الدماغي النخاعي في الدماغ مسببا تورم وتضخم الرأس).
الوذمة الدماغية (استسقاء الدماغ)

أيضا من آثار الإصابة بالجلطة الدماغية

  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • اختلال التوازن أثناء المشي ينتج عنه كثرة السقوط.
  • التهاب الجهاز البولي.

طرق العلاج غير الجراحية

 في حالة السكتة الدماغية الإقفارية

  • تستخدم أدوية تعمل على اذابة الجلطة.
  • تستخدم أدوية مضادة للصفيحات تمنع الصفيحات الدموية من الالتصاق والتكتل.
  • تستخدم أدوية مضادة للتجلط.

إن كان المصاب بالجلطة الدماغية يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليسترول قد يصف له الطبيب أدوية لخفض نسبة كلا منهما.وبذلك تقل فرصة تعرض المريض لمزيد من الجلطات الدماغية في المستقبل.

   في حالة السكتة الدماغية النزفية

إن كان المريض يتناول أدوية مضادة للتجلط قد يقوم الطبيب بوصف أدوية تعكس تأثير هذه الأدوية المضادة للتجلط لوقف النزيف، وقد يصف الطبيب أدوية لخفض ضغط الدم المرتفع حتى لا يكون المريض عرضة لهذه السكتات الدماغية في المستقبل.

طرق العلاج الجراحية

في حالة السكتة الدماغية الإقفارية

 قد يضطر الطبيب للتدخل بشكل جراحي لإزالة الجلطة الدموية المتسببة فى انسداد الشريان المغذي للدماغ.

في حالة السكتة الدماغية النزفية

يتدخل الطبيب جراحيا لإزالة الدماء وكذلك الجلطات الدموية المتكونة نتيجة تمزق بعض الأوعية الدموية بالدماغ، ويعمل أيضا على التخلص من السائل الدماغي النخاعي المتراكم في الدماغ  جراحيا عن طريق تصريفه إلى أجزاء أخرى من الجسم قادرة على امتصاصه. وتعرف هذه الطريقة بالتحويلة (Hydrocephalus shunting).

كيفية الوقاية من الإصابة بالجلطات الدماغية

 تغيير بعض العادات اليومية الخاطئة واستبدالها بأخرى نافعة له دور كبير في الوقاية من الإصابة بالجلطات الدماغية. مثل اتباع نظام غذائي سليم غني بالألياف، وتجنب الأغذية الغنية بالدهون والسكريات، وممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين.

المصدر
www.medlineplus.govwww.nih.govwww.strokeassociation.org
الوسوم

صفاء بغدادي

صيدلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق