web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

تربية البنات : هل لابد أن تكسر للبنت ضلع ؟

البعض قد يتطرق لذهنه عند قراءاة العنوان ” هو لسة فى حد بيفكر كدة ؟ ” على العكس تماماً البعض الأخر يفكر أنه لا محالة من فعل ذلك، و هذه هى المعجزة البشرية أن يحيا المجتمع الواحد و هو يعيش فيه أكثر من ثقافة، و أكثر من عقلية و أكثر من تفكير، و لا يعنى أبداً أن الفكرة تتعلق بالتعليم أو التحضر أو حتى السفر و العيش فى الخارج فى بلاد أخرى لمدة قد تصل لعشرين عام، و تبقى التقاليد راسخة و الفكر ثابت و الثقافة متحجرة و لا تتغير، و بالطيع تربية البنات لابد منها.

لذك غالباً لن يُفيد هذا المقال من عنده رأى ثابت و غير مستعد لتغيره و إنما قد يصلح لشخص متردد و يحاول تغير ما عفى عليه الزمن، شخص يبحث بجد ليعفى بناته من تقاليد باليه و طريقة قد تسببت فى وضعهم تحت رحمة الظروف، و لم يستطعن العيش فى هذه الدنيا بدون ظل راجل، و قد يكون هذا الرجل رائع و سند بحق و لكن الله أختاره مثلا فكيف يعشن بضلع مكسور و عقل ناقص ؟ .

هل التربية للبنات فقط ؟

بالطبع التربية للجنسين بتساوى تام و لكن الحديث هنا عن تربية البنات ربما لأن أغلبنا إعتاد أن يربى البنت غير الولد تماماً.

و حديثى عن التربية لا الحب الكثيري يعشقون بناتهم و لكن تبقى التربية داخل نطاق” هذه بنت”.

و هذا النطاق عندما يختلط مع الحب يتحول لقدر هائل من الدلع، لابد من وجود شخص يقوم بكل ما تحتاجه.

و هذا نوع اخر من الظلم لن يساعد فى إعدادها للحياة أو يجعلك تسلمها للحياة و أنت مطمئن.

اقرأ ايضًا: اشمعني بنتك علي راسها ريشه

ماهى إحتياجات البنت ؟

تربية البنات

ما الذى يجعلنا نُفرق فى الحديث بين الولد و البنت ؟

لماذا فى التربية الأمر مختلف ؟

فى الحقيقة الأختلاف ليس عظيماً و لكن المشكلة تسكن مجتمعنا.

هذه هى المشكلة الحقيقية فى أغلب دول العالم الأمر متساوى فى الحقوق والواجبات، و لكن مجتماعنا منشق لأكثر من فئة و أكثر من طريقة فى التربية و القاسم المشترك بينهم جميعاً، هو أن البنت غير الولد و انها تحتاج لرعاية خاصة.

الأمر أشبه بتربية نبته حساسة تحتاج لدرجة حرارة معينة و مغذيات و عدد ساعات معين من الشمس، حتى تنموا معك دون خدوش ظاهرية أو عميقة، وبين نبته عصارية حمولة تتحمل قدراً أكبر من الأخطاء.

فالبنات يعتنين بالتفاصيل و تؤثر فيهن الكلمات و تستطيع أثرهن بالإهتمام.

و لكن لاتنسى أنك تُعدهن للحياة و كيف يخضنها بقوة و مرونة فى الوقت ذاته و عليه فهنّ فى حاجة معينة لتستطيع المرور بهنّ بسلام على سبيل المثال.

1- العطف و الحنان

تربية البنات : العطف و الحنان

الأطفال جميعم و البنات بصفة خاصة تحتاج لحنان من الوالدين و عاطفة غزيرة.

و بدون هذا قد لا تنجو بهم أى أنهم قد يقعن فى مشاكل نفسية عديدة و يتعرضن لإكتئاب.

وقد يتعرضن أيضاً و هو رد الفعل المنتشر لإضطرابات السلوك و التى تختلف من كل شخصية لغيرها.

و تنعكس على كل نواحى حياتهم، فمنهم من تنطوى و تُغلق على نفسها 100 باب، و منهم من تذهب و تفتح حياتهم أمام الجميع و تدخل فى عدد من العلاقات ليس له أول من أخر.

و أخرى من تحترف القسوة على نفسها و على الجميع لحد يجعلها غير طبيعية و تحتاج علاج.

و هكذا كل واحدة ترد بطريقتها على غياب العاطفة، لذلك إياك و أنت تربى إبنتك أنت تنسى الحضن و الكلمة الحلوة و والسؤال عن الأحوال بود و غير هذا من كل التفاصيل التى تُعبر عن الحب.

2- الإنصات

البنات تحب الكلام، حقيقة علمية لن يسعنا الهروب منها أو تغيرها و لابد من وجود من يُنصت، و لابد أن يعتاد الوالدين على الإنصات منذ الصغر حتى تجد فى البيت مكاناً للحكايات.

و تستطيع أنت أن تعرف كل مستجداتها داخل و خارج المنزل مما يعينك على حمايتها من الحياة و تصحيح المسار عند اللزوم.

و لا سبيل للمعرفة سوى الإنصات أما التجسس فسيبعدها عنك الأف الأميال.

و ستعرف جيداً كيف تخبئ حكايتها التى تريد أنت بل وتحتاج أن تسمعها.

اقرأ ايضًا: كيف تكونى افضل صديقه لأبنتك الكبرى

3- التقبل

تربية البنات : التقبل

الأطفال بصفة عامة تحتاج للتقبل أن تقبل شكلها و جسدها و أفعالها نبرة صوتها و طريقة كلامها و مشيتها حتى.

ليس فقط أن تقبله بل تحبه و تراها جميلة و لا تعلق على أى شىء فيها، أو تعاملها على أنها سلعة لابد و أن تكون جميلة حتى تستطيع بيعها بسرعة و الحصول على سعر مناسب.

أنت والد فيجب أن تكون السند و تراها أجمل ما يكون.

و حتى إن كنت تحرص على مصلحتها فتقول” يجب أن تتبعى نظام غذائى فقط زاد وزنك كثيراً” فهذه الجملة قد تقتلها و لن تلاحظ.

الأمر هنا يعنيها ويجب عليك فقط أن تقبلها فى كل الحالات و تحبها مهما كان مظهرها و أن لا تبد ملاحظاتك عليها.

المفترض أن تساعدها أن تحب نفسها و تغذى الصورة الذاتة لها و ليس العكس.

لذلك فتجنب تماماً إبداء الملاحظات مهما كانت نيتك صالحة.

4- الدعم

تربية البنات

الدعم ثم الدعم ثم الدعم من أهم الأشياء التى تعنى الدنيا وما فيها أن تشعر البنت أنه هناك من يدعمها دائماً، مهما كان قرارها و مهما كانت إختيارتها فى الحياة و أنت تربى إبنتك تغرس فيها القيم التى تريد برفق وبطريقة القدوة.

وعندما تكبر وتبدأ فى إتخاذ خيارات هامة فما على الوالدين سوى الدعم و إتخاذ جانبها دائماً و بلا تردد.

و أطمئن فغالباً ما زرعته سيحصد يوماً ما.

اقرأ ايضًا: العناية بشعر ابنتك : 6 نصائح للحصول علي شعر جذاب

تربية البنات و المهارات التى يجب إكسابها لإبنتك

تربية البنات و المهارات التي يجب اكسابها لإبنتك

فى كل الإحتياجات إختلفنا أو إتفقنا و لكن أغلب الأباء يفعلنها بطريقة أو بأخرى.

و لكن المهارات هى التى لا تخطر على بال الكثيرين أحياناً من فرط الحب.

و أحيانا أخرى من فرط الخوف و فى حالات لأنها بنت و المثل يقول” إكسر للبنت ضلع” و ربما متبعى هذا المبدأ هم الأضعف فهو يخشى قوتها فيكسر الضلع قبل أن تواجهه.

و لكن لابد أن تعرف أن الحياة إختلفت و أصبحت أكثر قسوة.

و مهما كان السبب وراء عدم تدريب إبنتك على الإعتماد على نفسها فلابد أن تفهم إن كنت تحبها أو تخاف عليها.

فلابد من تعليمها كيف تواجه الحياة كيف تخرج و تعمل و تتصرف بمفردها لأنه لا ضمان لإستمرار الظروف.

لذلك فعليك العمل على إكسابها بعض المهارات.

اقرأ ايضًا: التعامل مع إبنتك المراهقة : 10 أشياء لابد من القيام بها

1- يجب تربية البنات علي الإعتماد على النفس

الإعتماد على النفس

أعرف بعض الأسر لا تدع إبنتهم تخرج دون أخاها أو أباها حتى و إن كانت ذاهبة للجامعة فلا مانع أن يوصلها أخوها أو الأب، و يعود ليأخذها بعد ما تنتهى للمنزل.

و هكذا تظل حياتها كلها و بعد الزواج تستمر على ما هى عليه بحجة الحفاظ على الجوهرة والخوف على الغالى.

أعرف إحداهن جاءها خبر تعرض أخاها لحادث و أنه يحتضر الأن و ظلت تنتظر زوجها و هى تبكى حتى يعود ليأخذها تودع أخاها.

فهل تتخيل مثل هذة المرأة إن مات زوجها بعد موت أباها.

حتى و إن زوجها موجود لكنه صعب المراس و يؤذيها بشكل أو بآخر.

هل ما فعله أباها بنية الخوف عليها دعمها على العكس تماماً.

إتركوا بناتكم تخرج للحياة علموهن كيف يتصرفن فى المواقف و راقبوهن و هنّ يقعن ثم يقمن.

2- يجب تربية البنات علي حل المشكلات

يجب تربية البنات علي حل المشكلات

تعرض إبنتك للمشاكل أمر طبيعى جدا هذة هى الحياة قد يبدأ الأمر معها من المدرسة و مشاكلها مع الصديقات.

قم بتدريبها من وقتها ناقشها و أقترح عليها لكن دعها تقوم بحل المشكلة.

و كلما كبرت ستكبر المشاكل أدعمها دائما وكن إلى جانبها ساعدها و ناقشها و أقترح عليها.

لكن تذكر دائماً أن تدعها تقوم بحل المشكلات بمفردها و ستطور مهاراتها تدريجياً يوما بعد الأخر.

و بهذا لن تحتاج لكسر ضلعها بل ستكون هى ضلعك و سندك فى الكبر و من بعدك.

المصادر

https://raisingteenstoday.com/what-teenagers-need-from-their-parents/

اقرأ ايضًا: كيف يمكن بناء شخصية الطفل و تطويرها للأفضل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق