web analytics
السعادةتحسين الذات

7 نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب

نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب

جميعنا جرب أيام من بدايتها تبدو صعبة و يحدث لنا فيها أشياء سيئة و مواقف ضاغطة، و الكثيرين يستيقظون على إتصال تليفونى يحمل خبر سىء و من بعدها تتوالى الصعوبات فى اليوم، و أغلبنا يعتبر أن اليوم سيكمل مساره، كما بدأ و لن يكون يوماً جيداً أبداً، و فى الحقيقة فكرة الوهم هذا أو التفائل و التشاؤم هى التى ستتحكم فى اليوم بالفعل هذه ليست خرافة على الإطلاق، وهناك الكثير من النصائح التي تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب.

الأمر هنا يرجع لنظرتنا للأحداث التى سوف تحدث خلال يومنا و كيف سنفسرها أو نبرر كل أمر عادى على انه سوء حظ و أن للأسف “اليوم إتقفل النهاردة” أو أخر يقول” اليوم بدأ بكده، يبقى ربنا يستر ع النهاية” كلها عبارات نستخدمها لإيماننا العميق بأن اليوم طالما بدأ بأحداث ضاغطة فسيستمر لا محالة، و يستمر بالفعل نظراً لتفسيراتنا و هكذا يتأكد ظننا و ندور فى نفس الدائرة، و اليوم سنعرض عليك بعض الحلول التى تساعدك فى عدل مسار اليوم منذ بدايته.

العبرة بنهاية اليوم و ليس بدايته

العبرة بنهاية اليوم و ليس بدايته

الكثيرون من علماء النفس و الباحثون و المشاهير حتى لهم أقوال واضحة حول انك أنت من تصنع اليوم و ليس الأخرون.

كما قال ديفيد هنرى ثورو أن “التأثير على اليوم هو أعلى مستوى الفنون” بمعنى أنه لا فن يضاهى فنك و أنت تصنع يوماً جميلاً مرضياً على الأقل رغم بدايته بداية صعبة.

و قال روبرت لويس ” لا تحكم على اليوم من المحصول الذى تجنيه و لكن من البذور التى تزرعها”

و بهذا نكون وصلنا لبيت القصيد و هو ما سنفعله و الطريقة التى نفسر بها الأشياء هى التى تصنع اليوم.

إن كنت تلقيت خبراً سيئاً فى بداية اليوم، فماذا فعلت أنت باقى اليوم، ما الذى فعلته لتبديل اليوم لتتسلمه فى النهاية يوماً جيداً يحوى لحظات سعيدة، و لن أدعهم يجرون يومى للوحل و اللحظات المرعبة التى يصعب الهروب منها فى نهاية اليوم.

نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب و صناعة يوم جيد

هنا سنقوم بإعطاء النصائح التى تمكنك من تحويل مسار اليوم ” المقفول” التى تمكنك من جر لحظات اليوم للجانب الأكثر راحة وسعادة مبتعداً عن التوتر والضغط، وهذه النصائح على حسب أراء الخبراء و الباحثين و الأهم من كل هؤلاء أنهم أصحاب التجربة، و لكي تستطيع تخفيف الضغط اليومي الصعب حاول أن تتنفس بعمق و الذهاب إلي التمرين و البحث عن وجهة نظر جيد و كذلك حاول تغيير المكان.

1- تنفس بعمق

تنفس بعمق

بعد بداية إتخاذ اليوم فى الإتجاه الذى لا تريده على سبيل المثال الإستماع لخبر سىء أو حتى مجرد الإستيقاظ سىئ المزاج، أو حدوث خلاف فى بداية اليوم و بين شخص هام، أو وجود الكثير من المهام الذى ألقاها رئيسك فى وجهك فى بداية يوم العمل.

إتخذ لنفسك دقيقتين لوحدك و حاول التنفس بعمق من أنفك إلى أن تنتفخ بطنك و أخرج النفس ببطء و أنت تركز فقط على خروج النفس و دخوله و لا شىء آخر علي الأقل الأن.

تلك الحركى ستمكنك من تهدئة عقلك و جسدك حتى تتمكن من إخراج الطاقة السلبية التى تسبب هذا الموقف فيها.

و عودة اليوم لنقطة البداية حتى تستطيع بداية اليوم من جديد و إتخاذ القرارات التى تحتاجها دون ضغط أو نظرة تشاؤمية.

اقرأ ايضًا: أنواع الانفعالات النفسية

2- نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : إذهب للتمرين

نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : إذهب للتمرين

بعد التنفس بعمق إن كنت تملك الوقت فهذا جيد جداً، كل ما عليك الذهاب للتمرين أو أداء أى نشاط رياضى تفضله.

على سبيل المثال يمكنك المشى بسرعة أو الجرى أو الذهاب للجيم.

إستخدام تمارين المقاومة أو رفع الأثقال حتى المشى فى المكن.

أى نوع من الرياضة سيساعد فى تنشيط خلايا مخك و شعورك بالنشاط و اليوم سيتجدد تماماً.

و ستعود للإقبال على اليوم بنفس الطاقة التى إعتدت عليها أو أفضل.

3- الحضن

الحضن

ربما تستغرب هذه الإستراتيجية إلا أن الأبحاث أقرت أن هذه الإستراتيجية هى الأهم.

فبعد أن تصبح متوتراً بسبب بداية اليوم التى ربما تكون على غير ما يرام، إلا أن الذهاب لحضن شخص عزيز لمدة 30 ثانية أو دقيقة على الأكثر سوف يعمل على التخلص من كل التوتر الذى كنت تعانية و تشعر بتحسن و إمكانية البداية من جديد.

لذلك فإذا كنت من المحظوظين فغالباً سيكون واحد من الأعزاء فى محيطك وقتما تشاء.

و هذا الشخص قد يستطيع أن يقلب يومك رأساً على عقب فى أى وقت تحتاج إليه فيه.

اقرأ ايضًا: علامات العنف الأسري : 5 علامات تؤكد أنك تتعرض للعنف النفسي

4- الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة لها القدرة على إدخال السرور لقلوبنا و تساعدنا فى التخلص من التوتر الذى غالبا يسببه لنا البشر.

لذلك إن كنت مهتم بتربية الحيوانات الأليفة، فعليك بمجرد شعورك أن يومك يأخذ منحى سىء إذهب و أقضى وقتاً مع حيوانك الأليف، لاعبه و حاول التركيز فى ذلك.

ستجد نفسك غالباً تخلصت من المزاج السىء و حيوانك سيشعر بالسعادة.

و بأنك بهذه الدقائق أعطيته شيئاً مميزاً مما يعزز تحسين مزاجك أيضاً.

5- نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : إبحث عن وجهة نظر جديدة

نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : إبحث عن وجهة نظر جديدة

غالباً ما يتسبب فى سير اليوم من سىء لأسوء أن وجهات نظرنا حول ما يحدث تميل إلى تضخيم الأمور بشكل كبير.

فإذا حاولت التخلص من وجهة النظر هذه، و نظرت للأمور على أنها مواقف عادية و ستزول و دائماً ما تحدث أصلاً.

على مدار أعمارنا حدث منها الكثير و سيحدث أكثر من ذلك.

و لكن فى النهاية كله يمر و لا يوجد أدنى مشكلة فى ذلك و لإعطاء نفسك شعوراً قومياً إسئلها عدّة أسئلة.

  • من يهتم بما يحدث بينى و بين سائق التاكسى صباحاً.
  • بعد خمس سنوات كيف سيبدو الموقف الذى حدث بينى و بين رئيسى فى العمل اليوم.
  • هل هذا أول موقف صعب أو سىء أتعرض له ؟
  • هل سيكون الموقف الأخير ؟
  • هل حملى للهم و سوء مزاجى سيحل الأمر ؟
  • هل إن سبب التوتر لى أى ضرر جسدى سيقوم أحدهم بتصحيح الوضع أو تصليح ما فسد ؟

هذه الأسئلة ستساعدك و تثبت لك أنه لا داعى للتوتر أو إفساد يوم كامل و فى النهاية “كله بيعدى” فحاول إيجاد وجهة نظر جديدة تساعدك فى هذا.

اقرأ ايضًا: الضغط النفسي : أسباب و كيفية تخفيف الضغط النفسي

6- نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : حاول تغيير المكان

حاول تغيير المكان

إن كنت فى المنزل أو المكتب قم و أخرج للمشى بضع دقائق فى الطبيعة.

حاول التركيز فيما حولك من مظاهر طبيعية جميلة، أشجار خضراء، زقزقة عصافير، شمس تغمر المكان و تترك شعور بالدفء، مساحات واسعة لا تستطيع عينك الوصول لأخرها و هكذا.

الله خلق لنا الطبيعة لتكون المصدر الرئيسى للطاقة الإيجابية و التسامح و الصفاء.

بعد جولة كهذه غالباً ستسطيع العودة و قد زال توترك و شعورك بأن اليوم أصبح قاتماً.

بعدها ستستطيع إيجاد وجهة نظر جديدة حول ما حدث و تستعيد تفاؤلك.

وهذه النصف ساعة ستساعدك على شحن طاقتك من جديد و إستعادة سيطرتك على اليوم.

7- نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : تقبل الوضع

نصائح تساعدك في تخفيف الضغط اليومي الصعب : تقبل الوضع

لا تحاول إنكار مشاعرك تجاه الموقف الذى حدث بالفعل.

على سبيل المثال عند حدوث خلاف بينك و بين زوجتك على الإفطار، لا تقول لنفسك أنك بخير و لم يحدث شىء و هذا الموقف لم يؤثر فى بالمرة.

لن يصدق عقلك هذه الأقاول وإنما تقبل أن مزاججك إنقلب للأسوء و حاول إستعادته مرة أخرى.

الوضع الصحيح أن تقبل مشاعرك و تساعد نفسك فى تصحيح الوضع.

قل لنفسك أن مزاجى صار سيئاً و إنى أشهر بالتوتر و القلق.

لأن هذه المشكلة ربما جرت علينا مجموعة من المشاكل، كل هذا حدث بسبب كذا و كذا.

هل هى كانت مستاءة لأنها شعرت بكذا ؟

و على هذا الأساس تصل لتحليل مشاعرك ثم تبدأ فى طمأنتها و أن كل شىء سيصير على مايرام ربما سيتطلب الأمر بعض الخطوات لإصلاحه.

و لكنه سينصلح فى النهاية و هكذا تكون تعاملت مع مشاعرك على أنها واقع.

المصادر

https://www.positivityblog.com/turn-bad-day-around/

اقرأ ايضًا: طرق التخلص من التوتر : 9 طرق طبيعية تساعدك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق