web analytics
معلومات طبية

انخفاض السكر بالدم : أعراض و أسباب الانخفاض الحاد في سكر الدم

انخفاض السكر بالدم يحدث عندما تنخفض مستويات السكر في الدم لديك بدرجة غير صحية و يحدث هذا عادةً عندما يكون مستوى السكر في الدم أقل من 70 مجم / ديسيلتر.

انخفاض السكر بالدم

أعراض انخفاض السكر بالدم

يختلف رد الفعل لانخفاض نسبة السكر في الدم من شخص لآخر.

فمن المهم التعرف على العلامات والأعراض الخاصة عندما يكون مستوى السكر في الدم منخفضًا. لتعرف كيف تتصرف في تلك الموقف.

مؤشرات و أعراض انخفاض السكر بالدم

 أعراض انخفاض السكر بالدم
  • الشعور بالرعشة غي الجسد
  • الشعور بالتوتر أو القلق
  • التعرق والقشعريرة والرطوبة
  • التهيج
  • الارتباك
  • ضربات قلب سريعة
  • الشعور بالدوار
  • الشعور بالجوع
  • الشعور بالغثيان
  • استنزاف اللون من الجلد (شحوب الجلد).
  • الشعور بالنعاس
  • الشعور بالضعف أو عدم وجود طاقة
  • ضعف الرؤية
  • جفاف الشفتين
  • الصداع
  • مشاكل في التنفس

يؤدي انخفاض السكر بالدم إلى إطلاق إفراز الأدرينالين و هو ما يمكن أن يسبب أعراض نقص السكر في الدم مثل ضربات القلب والتعرق والوخز والقلق.

و الطريقة الوحيدة المؤكدة لمعرفة ما إذا كنت تعاني من انخفاض السكر بالدم هي فحص نسبة السكر في الدم إن أمكن.

فإذا كنت تعاني من أعراض ولم تتمكن من فحص نسبة السكر في الدم لأي سبب، فقم بمعالجة نقص السكر في الدم عن طريق تناول بعض الاطعمة التي تحتوي على السكريات وخصوصا الفواكة.

و إذا استمر انخفاض مستوى السكر في الدم، فإن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الجلوكوز ويتوقف عن العمل كما ينبغي.

و يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم وضوح الرؤية و صعوبة التركيز و التفكير المشوش و التنميل و النعاس.

و إذا ظل مستوى السكر في الدم منخفضًا لفترة طويلة جدًا فقد يؤدي إلى النوبات والغيبوبة.

ما هي قاعدة (١٥-١٥) للتعامل مع انخفاض السكر بالدم ؟

قاعدة (١٥-١٥) للتعامل مع انخفاض السكر بالدم

القاعدة (15-15) يمكن تعريفها ببساطة بأنها خطوان يتم إتباعها لعلاج انخفاض السكر في الدم.

حيث يتم تناول 15 جرامًا من الكربوهيدرات لرفع نسبة السكر في الدم ثم فحص مستوى السكر بعد 15 دقيقة.

فإذا كان مستوى السكر لا يزال أقل من 70 مجم / ديسيلتر، فكرر القاعدة مرة أخرى.

كرر هذه الخطوات حتى يصل مستوى السكر في الدم إلى 75 مجم / ديسيلتر على الأقل. بمجرد عودة السكر في الدم إلى طبيعته، تناول وجبة خفيفة للتأكد من عدم انخفاضه مرة أخرى.

وقد تكون ال15 جرام من الكربوهيدرات عبارة عن :-

  • نصف كوب من العصير
  • ملعقة كبيرة من السكر أو العسل
  • قطعة صغيرة من بعض الحلويات

بعض الأمور التي يجب الانتباة اليها عند اتباع القاعدة (15-15) :-

  • يحتاج الأطفال الصغار عادةً إلى أقل من 15 جرامًا من الكربوهيدرات لإصلاح انخفاض مستوى السكر في الدم. حيث يستحب تناولهم 6 جرام. وقد يحتاج الأطفال الاكبر إلى 8 جرام أو 10 جرام.
  • من المهم اختيار مصدر الكربوهيدرات. الكربوهيدرات المعقدة أو الأطعمة التي تحتوي على الدهون مع الكربوهيدرات (مثل الشوكولاتة) يمكن أن تبطئ امتصاص الجلوكوز ولا يجب استخدامها لعلاج انخفاض الطوارئ.
  • ولا ينصح بتناول كمية كبيرة من الاطعمة في هذه الحالة لان ذلك قد يؤدي الى ارتفاع نسبة السكر في الدم مما يؤدي الى حدوث نتائج عكسية. لذلك ينصح باتباع القاعد (15-15).

ما هو الانخفاض الحاد في سكر الدم؟

عندما لا يتم علاج انخفاض نسبة السكر في الدم بعد اتباع تلك القاعدة فيكون هذا انخفاض حاد في سكر الدم.

كيفية التعامل مع الانخفاض الحاد في سكر الدم؟

الجلوكاجون هو هرمون يتم إنتاجه في البنكرياس! والذي يحفز الكبد على إطلاق الجلوكوز المخزن في مجرى الدم عندما تكون مستويات السكر في الدم منخفضة جدًا.

يستخدم الجلوكاجون عن طريق الحقن لعلاج شخص مصاب بداء السكري! عندما يكون سكر الدم منخفضًا جدًا بحيث لا يمكن معالجته باستخدام القاعدة 15-15.

لذلك في تلك الحالة لابد من تناول الادوية التي تحتوي على هرمون الجلوكاجون والتي قد تكون أقراص أو حقن.

اقرأ ايضًا: خفض نسبة السكر في الدم بشكل طبيعي وصحي

يعد انخفاض نسبة السكر في الدم أمرًا شائعًا لدى مرضى السكري (يُعرف أيضًا باسم الهيبوجليسيميا) من النوع ١.

يمكن أن يحدث للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 الذين يتناولون الأنسولين أو بعض الأدوية الاخرى الخافضة للسكر.

قد يعاني الشخص العادي المصاب بداء السكري من النوع 1 من نوبتين من انخفاض السكر المنخفض في الدم كل أسبوع.

ما هي أسباب انخفاض سكر الجلوكوز في الدم ؟

  • الانسولين : يعد الإفراط في تناول الأنسولين سببًا واضحًا لانخفاض نسبة السكر في الدم. و قد يؤدي حقن نوع الأنسولين الخاطئ عن طريق الخطأ أو الإفراط في تناول الأنسولين، أو الحقن مباشرةً في العضلات (بدلاً من الجلد مباشرة) إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • بعض الأطعمة : ما تأكله يمكن أن يسبب انخفاض سكر الدم، بما في ذلك الأطعمة التي لا توجد بها كمية كربوهيدرات كافية دون تقليل كمية الأنسولين المأخوذة.
  • توقيت الأنسولين : بناءً على ما إذا كانت الكربوهيدرات الخاصة بك من السوائل أم المواد الصلبة حيث يؤثر هذا على مستويات السكر في الدم. حيث يتم امتصاص السوائل بشكل أسرع من المواد الصلبة، لذا فإن توقيت جرعة الأنسولين لامتصاص الجلوكوز من الأطعمة قد يكون أمرًا صعبًا.
  • عمل نشاط بدني كبير : ممارسة الرياضة لها فوائد عديدة. ولكن الشيء الصعب بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 هو أنه يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم على المدى القصير والطويل. حيث أنه ما يقرب من نصف الأطفال في دراسة داء السكري من النوع الأول الذين مارسوا الرياضة لمدة ساعة خلال اليوم عانوا من انخفاض تفاعل السكر في الدم بين ليلة وضحاها. و يمكن أن تؤثر شدة التمرين ومدته وتوقيته جميعًا على خطر انخفاضه.

في كثير من الأحيان، تحدث أعراض نقص السكر في الدم عندما تنخفض مستويات السكر في الدم إلى أقل من 70 مجم / ديسيلتر.

حيث تخبرك هذه الأعراض بأن سكر الدم لديك منخفض وتحتاج إلى اتخاذ إجراء لإعادته إلى نطاق آمن.

ولكن كثير من الناس ليس لديهم وعي كافي عن كيفية التصرف في تلك المواقف وهذا ما تم توضيحه في تلك المقالة.

وأخيرا نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق