web analytics
الصحة و الرشاقةرشاقة جسمكمعلومات طبية

الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن : إلي 10 هرمونات

الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن

هل تلاحظين زيادة في وزنك بالرغم من نظامك الغذائي الصحي و أداءك للتمارين الرياضة بانتظام، هل تجدين صعوبة في حرق هذه الدهون العنيدة، إذن فهذا هو الوقت المناسب للتأكد من مستويات الهرمونات بجسمك، حيث أن اختلال التوازن الهرموني هو أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن، و هنا سنلقي نظره عن الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن

حيث تلعب الهرمونات دوراً كبيراً في تنظيم عملية التمثيل الغذائي و الحفاظ على الوزن، و النساء أكثر عرضة للاختلال الهرموني و تميل إلى اكتساب المزيد من الوزن.

في هذه المقالة سنناقش هذه الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن و كيف تتحكم في التمثيل الغذائي و الجوع و الشبع.

يمكن أن يؤدي الإجهاد والعمر والجينات و نمط الحياة السيئة إلى تعطيل التوازن الهرموني لديك و يؤدي إلى بطء عملية التمثيل الغذائي وعسر الهضم والجوع الذي لا يمكن السيطرة عليه.

و هذا في النهاية يؤدي إلى زيادة الوزن، لذلك سنستعرض في هذا المقال هذه الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن.

الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن

الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن

١- هرمونات الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي غدة تشبه في شكلها الفراشة و مكانها في قاعدة العنق، و هي مسؤولة عن إطلاق ثلاثة هرمونات هي:

  • ثلاثي يودوثيرونين (T3) .
  • هرمون الغدة الدرقية (T4)
  • الكالسيتونين.

(T3- T4) مسؤولان بشكل أساسي عن تنظيم درجة حرارة الجسم و التمثيل الغذائي.

كما أنها تلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم استقلاب الدهون و الجلوكوز ، و تناول الطعام ، وأكسدة الدهون(عملية تكسير جزيئات الدهون).

تسبب الاضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية إلى حالة طبية تسمى قصور الغدة الدرقية (الغدة الدرقية غير النشطة).

يرتبط قصور الغدة الدرقية بانخفاض معدل التمثيل الغذائي و درجة حرارة الجسم و ارتفاع مؤشر كتلة الجسم.

يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية الحاد إلى تراكم الماء في الجسم، و بالتالي اكتساب الكثير من الوزن.

و لكن أسلوب الحياة الصحي سيساعد في فقد ذلك الوزن و تحسين عمل الغدة الدرقية.

اقرأ ايضًا: فوائد البطاطا الحلوة للصحة و دورها في زيادة الوزن

٢- هرمون اللبتين

يفرز اللبتين بشكل رئيسي من الخلايا الدهنية، و هو مسؤول عن ضبط الشهية و الشعور بالشبع.

يلعب أسلوب حياتك و نظامك الغذائي دوراً رئيسياً في تنظيم مستويات اللبتين.

و قد وجدت دراسة أجريت على الفئران أن تناول الأطعمة المصنعة و السريعة ، و المشروبات المحلاة بالسكر، و الكثير من الفركتوز يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الليبتين، و بالتالي السمنة.

فعندما تستمرين في تناول المزيد من الطعام الذي يحتوي على الفركتوز، تتراكم الدهون ويتم اطلاق كميات مضاعفة من الليبتين و هذا يزيل حساسية جسمك من الليبتين المسؤول عن شعورك بالشبع.

و بالتالي عندما لا تشعرين بالشبع ستستمري في تناول المزيد من الطعام مما يؤدي لزيادة الوزن.

٣- الأنسولين

الأنسولين هو الهرمون الذي تفرزه “خلايا بيتا” في البنكرياس لينظم مستويات الجلوكوز في الدم.

يمكن أن يؤدي سوء النظام الغذائي و الخمول و الكسل و المبالغة في تناول السكريات و الوجبات الغير صحية إلى زيادة الوزن و الخلل في إفراز الأنسولين.

لذلك مراقبة مستويات الهرمونات و ممارسة الرياضة ضرورية لمنع السمنة المقاومة للأنسولي

٤- هرمون غريلين Ghrelin

هو هرمون منشط للجوع يحفز شهيتك و رغبتك بتناول الطعام و يزيد من ترسب الدهون.

يفرز هرمون غريلين من المعدة بشكل رئيسي عندما تكون فارغة و يقل انتاجه بعد وقت قصير من تناول الوجبة.

بعد الوجبة، يكون معدل ضبط “الغريلين” أقل لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم طبيعي.

هذا يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام ، مما يؤدي إلى زيادة الوزن

اقرأ ايضًا: أطعمة صحية لتخفيف الوزن بسرعة : إليك 15 وصفة

٥- هرمون الاستروجين

يؤدي الخلل في مستويات افراز هرمون الاستروجين إلى زيادة الوزن بين النساء سواء بالزيادة أو النقصان.

حيث أن نقص مستويات هرمون الاستروجين يؤدي لترسب الدهون، في حين أن المستويات المنخفضة تؤدي إلى تراكم الدهون بأسفل الجسم.

يرتبط مستوى هرمون الاستروجين بالنشاط البدني الكلي، فكلما زاد نشاطك البدني كلما كان بإمكانك السيطرة على زيادة وزنك.

٦- الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن : هرمون الكورتيزول

الغدد الكظرية هي المسؤولة عن افراز هرمون الكورتيزول.

و يتم إفرازه بشكل أساسي عند الشعور بالحزن و التوتر و الضغط النفسي أو الضيق و الألم.

يؤدي الافراط في الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في الدم و الضغوط المستمرة و قلة النوم إلى زيادة إنتاج الكورتيزول.

و يؤدي هذا الارتفاع بمستوى الكورتيزول إلى تراكم الدهون في منطقة البطن.
و هذه الحلقة المفرغة هي أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن.

٧- الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن : هرمون التستوستيرون

و هو هرمون جنسي للذكور، و لكن يتم إفرازه أيضاً من المبايض لدى النساء.

يساعد التستوستيرون عند النساء على تقوية نشاطهم الجنسي و الحفاظ على الكتلة العضلية و كثافة العظام .

تؤدي مقاومة الأنسولين بسبب زيادة الأنسجة الدهنية إلى انخفاض الدورة الدموية للجلوبيولين المرتبط بالهرمون الجنسي.

و هذا يسبب انخفاضًا في مستوى هرمون التستوستيرون و زيادة في تراكم الدهون.

يمكن أن يساعد تغيير نمط الحياة و العلاج بالتستوستيرون و التمارين المنتظمة في الحفاظ على هذا الهرمون و فقدان الوزن.

اقرأ ايضًا: كيفية علاج النحافة ونصائح لزيادة الوزن بطرق صحية وسليمة

٨- الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن : البروجسترون

يساعد هذا الهرمون التناسلي الأنثوي في حماية وظائف الجسم و الحفاظ على الصحة الإنجابية.

تنخفض مستويات هرمون البروجسترون في فترة انقطاع الحيض و الضغوط الحادة.

وجدت دراسة أجريت على الهامستر أن مستوى البروجسترون الطبيعي يساعد على تقليل كتلة الدهون.

و تناول العلاج لضبط هرمون الاستروجين و البروجسترون يساعد على تقليل تراكم الدهون في البطن، و يحسن حساسية الأنسولين، و يبطئ تطور مرض السكري من النوع الثاني.

كما يمكن أن يساعد التمرين المنتظم و نمط الحياة الصحي على تنظيم مستويات البروجسترون و منع زيادة الوزن.

٩- الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن : هرمون الميلاتونين

الميلاتونين هو هرمون تنتجه الغدة الصنوبرية، و هو المسؤول عن تنظيم نمط و إيقاع النوم.

تميل مستويات الميلاتونين في الجسم إلى الارتفاع وقت الليل و تنخفض وقت النهار.

و يؤدي السهر و عدم النوم الجيد إلى خفض مستوى الميلاتونين، مما يؤدي إلى انخفاض النشاط البدني و الإجهاد و تحفيز إنتاج الكورتيزول (هرمون الإجهاد)، و كل هذا يزيد من استقلاب الجلوكوز، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

يؤدي انخفاض مستويات الميلاتونين و النوم المضطرب إلى زيادة تناول السعرات الحرارية في الليل، و هو ما يسبب زيادة الوزن و زيادة مؤشر كتلة الجسم.

١٠- الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن: هرمونات جلايكورتيكود Glucocorticoids

جلايكورتيكود هي هرمونات الستيرويد التي تنظم حساسية الأنسولين و توليف الأحماض الدهنية.

و يؤدي عدم التوازن في مستويات الكورتيزون إلى مقاومة الأنسولين و بالتالي زيادة الوزن.

اقرا ايضًا: متابعة الوزن : ٦ طرق لقياس وزنك بدون ميزان

أعراض زيادة الوزن الهرموني

الآن بعد أن تعرفنا على الهرمونات التي تؤدي إلى زيادة الوزن، سنتناول أعراض زيادة الوزن الهرموني.

من أكثر أعراض الخلل الهرموني شيوعًا، هو زيادة الوزن مما قد يؤدي إلى:

  • الخمول
  • التعب
  • صعوبة في النوم
  • صداع الرأس
  • الكآبة
  • عسر الهضم
  • تغير في الشهية
  • جفاف الجلد
  • امتلاء الوجه
  • القلق
  • الخلل الجنسي

لذا، استشر الطبيب إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض و قم بعمل فحص هرموني كامل بشكل دوري للمساعدة في التحكم بوزنك.

كيفية فقدان الوزن الهرموني

أفضل طريقة للتحكم في اختلال التوازن الهرموني هي من خلال الفحوصات الدوري.

إليك ما يمكنك فعله للتحكم في وزنك في الوقت الحالي:

  • قم بإجراء فحوصات الدم إذا كنت تعاني من زيادة الوزن غير المرغوب فيها.
  • تجنب تناول الأطعمة المصنعة و الكحول و الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل و المشروبات الغازية المحلاة صناعياً ، إلخ.
  • نم بشكل صحيح، فقد أظهرت الدراسات أن مدة النوم القصيرة تزيد من هرمون “غريلين” و تقلل من هرمون “الليبتين” في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • حافظ على رطوبة جسمك لتبقى بصحة جيدة.
  • تناول الكثير من الخضروات الطازجة و الحبوب الكاملة و الفواكه.
  • تمرن بانتظام لحرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • خصص ساعة كل يوم لممارسة التنفس العميق و اليوغا والتأمل لتقليل التوتر.

و أخيراً.. يمكن أن يؤدي اختلال التوازن الهرموني إلى صعوبة فقدان الوزن، لذلك استشر الطبيب إذا كنت تجد صعوبة في إنقاص الوزن حتى بعد اتباع نمط حياة صحي و نظام غذائي صحي.

و لعلاج اختلال التوازن الهرموني، يُنصح بالتحقق من مستويات الهرمونات لديك كل ثلاثة أشهر و ممارسة الرياضة لحرق المزيد من السعرات الحرارية.

المصادر

https://www.stylecraze.com/articles/hormones-responsible-for-weight-gain-in-women/

اقرأ ايضًا: نصائح لتجنب زيادة الوزن في الشتاء و أسباب زيادة الجسم

الوسوم

شيماء سعد

أحب الصالحين ولسُت منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة ### وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءاً في البضاعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق