web analytics
الصحة و الرشاقةمعلومات طبية

العزل المنزلي : كيف يعزل مريض الكورونا نفسه منزلياً؟

العزل المنزلي

بعد زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم أجمع وسقوط أعتى وأقوى الأنظمة الطبية لأغلب الدولة التى إجتاحها الوباء، لم يتبقى لدينا سوى التعلم من التجربة ومحاولة التعايش مع الوضع الجديد إلى أن يقضى الله أمراً كان مفعولا، ويجب علينا ان نعرف معلومات عن خطوات العزل المنزلي في حالة الاصابة بفيروس كورونا.

وفى بلد يصل تعداد سكانها إلى 100 مليون يصعب السيطرة إلى حد بعيد دون إقتناع الأشخاص أنفسهم.

و مع الأسف التجربة أثبتت أن عدد ضئيل جداً هو من إلتزم بالتعليمات وحاول المساعدة فى عبور هذة الأزمة، عن طريق بقاءه فى البيت ومنع الإختلاط نهائياً وعدم النزول للشارع إلا للضرورة القصوى، وعلى الرغم من أن زيادة أعداد المصابين فى بلادنا إستغرقت وقت طويل مقارنة بالبلاد التى خاضت التجربة قبلنا.

إلا أننا فى النهاية بدأنا ذورة الموقف وبدأت الأماكن فى المستشفيات تنفد وظهر الصراع حول المتاح منها ومن يستحقه أكثر.

لذلك قررت الحكومة إتخاذ السيناريو الثانى وهو العزل المنزلى للحلات التى لا تحتاج لرعاية أو عناية مركزة، ولكن هذا الخيار بالطبع لم يكن سهلاً فعزل نفسك دون معرفة بإجراءات العزل من تطهير ورعاية وأدوية مساعدة، وطريقة الأكل وما تحتاج إليه للسيطرة على الأعراض هذا ما سنحاول توضيحه فى هذا المقال.

الإجراءات الوقائية

الاجراءات الوقائية من اجل العزل المنزلي

على الرغم من أن الحديث هنا عن طرق العزل المنزلى إذا أُصبت بالفيروس ولكن الأولى الوقاية بلا شك.

الإجراءات الوقائية فى غاية السهولة وأكثر الطرقة فاعلية وتحقق نتيجة ببساطة هى أن تجلس بالمنزل، مكوثك فى منزلك يحميك بنسبة 100% خاصة إن كنت تلتزم أنت ومن معك بالبيت جميعاً، وإن لم تستطع الإلتزام الكامل بمعنى انه لابد من النزول.

إذاً هناك بعض الإجراءات الوقائية التى تحميك وتحمى أسرتك وهى كالتالى.

  • غسل يديك بالماء بالصابون جيداً لمدة ثلاثون ثانية على الأقل.
  • إستخدام كحول 70% أو أكثر لتطير يديك وكل ما تلمسه قدر إستطاعتك إذا كنت خارج المنزل، ويمكن إستخدامه لتطهير أى أشياء أو منتجات تدخل للمنزل.
  • إرتداء الماسك الطبى” الكمامة” إجراء فى غاية الاهمية بل هو كلمة السر فى الحماية من الفيروس ومنعه من الإنتشار، ويمكنك إرتداء الكمامة القطنية ولكن لابد من أن تكون ثلاث طبقات على الأقل ولكن بالطبع الماسك الجراحى هو الحل الأفضل.
  • عند عودتك إخلع نعليك خارج المنزل ولا يدخل الشقة نهائياً، وإن أردت إدخاله فطهره بالكلور المخفف بالماء وإتركه فى الخارج عدة ساعات، وتذكر أن الحذاء أكثر الأشياء الناقلة للعدوى.
  • عند العودة للمنزل لابد من وضع ملابس مباشر إما فى الغسالة وغسلها على درجة أعلى من 70 درجة مئوية، أو وضعها فى الشمس لمدة 48 ساعة على الأقل وعلى الرغم من صعوبة هذا الإجراء ولكن المرض والعزل المنزلى وأنت مرض أكثر صعوبة بلاشك.
  • بالطبع فور دخولك للمنزل يُفضل إستخدام بخاخة تحتوى على ماء مضاف إليه الكلور بنسبة 1كلور:10 ماء ورش كل ما لمسته بيديك أو مكان خطواتك إلى أن تصل إلى دورة المياه.
  • بالطبع يفضل بدخولك لدورة المياه أن تغتسل جيداً بالماء والصابون وتخلع كمامتك لتقصها وتضعها فى سلة المهملات، بإتباعك لهذة الإجراءات ومع إلتزامك بعدم النزول للشارع إلا لعملك أو للضرورة القصوى، فإنك تكون قد حميت نفسك بنسبة كبيرة جدا من هذا المرض اللعين.

ما هو العزل المنزلى ؟

العزل المنزلي

العزل المنزلى هنا يختلف كلياً عن الحظر المنزلى فمعنى الحظر المنزلى هو أنك بصحة جيدة ونحاول حمايتك من المرض، ولكن العزل المنزلى هو أنك أُصبت بالمرض فعلاً ولكن نظراً لعدم توافر أماكن فى المستشفيات، وإصابتك بالفيروس من الدرجة الأولى بمعنى أن الأعراض عندك بسيطة وتحتمل المكوث فى المنزل، فإن علاجك سيتم فى منزلك وبنفسك ومساعدة شخص من أفراد أسرتك.

ولكن للأسف العزل المنزلى هو الخيار المتاح نتيجة للظروف ولكنه بالطبع ليس هو الحل الأفضل، لأن له الكثير من الإجراءات الذى لابد من إتباعها حتى لا تأذى شخص آخر من أسرتك أو خارجها، لذلك سنوضح هنا بالتفصيل كل الإجراءات التى لابد من إتباعها ومواصفات الشخص الذى يساعدك أيضاً.

مواصفات الشخص الذى يساعد المريض فى العزل المنزلي

تعقيم اليد

مثلما أوضحنا سابقاً فإن العزل المنزلى يحتاج لمساعدة فرد من أفراد الأسرة بالطبع فالمريض فى النهاية يحتاج لرعاية، ولكن هل أى فرد من أفراد الأسرة يصلح للقيام بهذة المهمة؟ مبدئياً لابد من ان تعرف أن خطورة هذا الفيروس فى أمرين وهما.

  • سرعة إنتشاره بشكل كبير جدا وبسهولة بالغة.
  • خطورته على بعض الفئات التى تعانى مناعتها من الضعف باى شكل من الأشكال.

لذلك فالشخص الذى يساعد المريض لابد أن يكون ليس مريضاً بأى مرض مزمن كالسكر والضغط والكبد وما شابه، أيضاً لا يجب أن يكون من كبار السن أو مناعته ضعيفة لأى سبب من الأسباب.

خطوات العزل المنزلي

خطوات العزل المنزلي

الأن إذا أُصبت بالفعل بالفيروس وكانت أعراضك خفيفة على سبيل المثال فقدت حاسة الشم والتذوق، إسهال، الآم فى البطن، إلتهاب فى الحلق، إرتفاع فى درجة الحرارة، سعال، شعور بتكسير الجسم، همدان، يمكن بالطبع ظهور كل هذة الأعراض أو بعضها أو حتى واحدة فقط منها، لذلك فعند ظهور عرض أو أكثر من ذلك لابد من عزل نفسك منزلياً فوراً بإتباع ما يلى.

الخطوة الأولى في العزل المنزلي

  • لابد من تخصيص غرفة فى المنزل لا يدخلها شخص سواك وإفراغها من اى متعلقات لشخص اخر، ويجب أن تكون تلك الغرفة جيدة التهوية قدر المستطاع وقريبة من دورة المياه أيضاً وهذا ظرورى جداً.
  • ستقيم فى الغرفة إقامة كاملة منفرداً تماماً ومعك مسكنات تحتوى على بارسيتامول وفيتامين ج إن وجدته، إما إن لم تجده فلا مشكلة سيعوض الأكل هذا النقص.
  • تذكر أن فيتامين”ج” فى غاية الأهمية للمناعة والتى هى خط دفاعك الأول، لذلك فحاول تعويض ذلك بالأطعمة التى تحتوى على فيتامين “ج” مثل الفلفل المُلون والبرتقال والليمون والكيوى.
  • طعامك يحضره الشخص الذى يساعدك إلى باب الغرفة وهو مرتدياً للكمامة يضع الطعام ويدق الباب ويذهب لا ينتظر، وتفتح أنت لأخذ الطعام أو المشروبات أو أى متعلق تحتاج إليه.
  • يمكنكم التواصل عن طريق رسائل الموبايل هى الأمن بالطبع أو انك تناديه من خلف الباب وتطلب والباب مغلق، أرجوك لا تستهن حتى لا تؤذيه معك فالفيروس إنتشاره سهل جداً.
  • لابد من تناول السوائل الدافئة طوال الوقت أى أعشاب دافئة تفيد فى هذة الحالة، وأيضاً عصائر الليمون والبرتقال والكيوى ولكن لا تكن باردة جداً.
  • تناول الخضروات والطعام الصحى الغنى بالخضروات والفاكهة والبروتين خاصة الدواجن، ضرورة لا غنى عنها بالتأكيد ولابد من وجود الحساء ” الشوربة” ضمن الأطعمة المقدمة.
  • عند خروجك إلى دورة المياه لابد من إرتداءك الكمامة والجوانتى لمصلحة كل من فى المنزل، وإستخدام زجاجة الماء بالكلور ورش كل ما لمسته أو مررت به، وبالطبع قبل ان تخرج لابد من تطهير دورة المياه جيداً جداً بالماء والكلور، وبالطبع يُفضل لو فى المنزل أكثر من دورة مياه أن يكون لك واحدة منها لايدخلها غيرك.
  • يُفضل أن يدخل بعدك من يساعدك بالجوانتى ويحاول تطهير دورة مياه مرة أخرى إن كان يستخدمها آخرون.
  • كل ما يخرج من غرفتك من قمامة تضعه فى كيس للقمامة سميك ويرش بكمية كبيرة من الكلور المخفف من الداخل والخارج، وتضعها خارج الغرفة وقبل أن يلمسها المساعد يقوم بتطهيرها مرة أخرى.
  • ملابسك أيضاً توضع فى كيس مغلق وترش بالكلور جيداً، من الداخل والخارج ويُفضل ألا تكون ملابس جديدة أو غالية حتى لا يضرها الكلور، ثم يضعها المساعد فى الغسالة فوراً على درجة حرارة 90 مئوية ، بعدها يخلع الجوانتى ويغسل يدية جيداً بالماء والصابون.

إقرا ايضا: اهم الاطعمة التي تحتوي علي فيتامين ج

الخطوة الثانية في العزل المنزلي

بالطبع كل الإجراءات تم شرحها بالتفصيل فى الخطوة الأولى ولكن ما العمل إن قمنا بكل هذا ولم يشفى المريض، بل وتدهورت حالته ووصل للمرحلة الثانية من مراحل المرض، وهى إرتفاع درجة الحرارة بشكل كبير مع عدم الإستجابة للمسكنات أو الأدوية الخافضة للحراة، الشعور بضيق التنفس، الصداع مستمر وبدرجة لا تحتمل، السعال جاف وقوى ولا ينقطع،هنا لابد من إتخاذ خطوات أكبر وهى كاالتالى.

  • لابد من زيارة المستشفى رغم خطورة التحرك وأنت حامل للفيروس، فعليك لبس الكمامة أنت ومن يساعدك والجوانتى والذهاب بسيارة خاصة وتطهير كل ما تلمسه يديك بالكحول.
  • الطبيب ربما يقرر رغم تدهور الحالة إلا انه ستستكمل عزل بالمنزل ولكن سيكتب على بعض الأدوية التى تساعد فى علاج الأعراض.
  • فى هذة الحالة غالباً سيعطيك الطبيب أدوية للحرارة والسعال والصداع ولكن لا تتوقع الشفاء التام، هذة الأدوية لمساعدتك فى التعايش مع الأعراض حتى تنتهى معركة الفيروس مع المناعة على خير.
  • يمكنك إستخدام الحمامات الباردة للمساعدة فى خفض درجة الحرارة، فإرتفاع درجة الحرارة يمكن أن يُسبب أعراض أخطر لذلك لا يجب تركها ترتفع لفترات طويلة، حتى وإن لزم الأمر مكوثك فى حوض المياه البارد.
  • يمكنك أيضاً عمل جلسات بخار إن شعرت بضيق التنفس بالطبع بعد شرح الحالة للطبيب وهو سيشرح لك طريقة القيام بها والأدوية التى تضيفها للمحلول المستخدم.
  • إن كنت لا تستطيع الأكل فعليك فوراً إخبار الطبيب بذلك حتى يكتب أسماء مغذيات وفيتامينات تعوُض النقص فى الغذاء والذى قد يضر بالمناعة بشكل كبير، وهو ما سيجعل الفيروس يفوز بالمعركة بلا شك.

الخطوة الثالثة في العزل المنزلي

مع الأسف هذة المرحلة هى الأصعب ونتمنى جميعاً ألا يصل أحد إليها أبداً، هنا إن شعرت بضيق تنفس وألم فى الصدر، وأن ك غير قادر على أخذ نفسك بشكل طبيعى فعليك الإتصال بخدمة الطوارىء 105 أو الذهاب للمستشفى فى سيارة خاصة، فأنت فى غالب الأمر تحتاج للرعاية المركزة ووضعك على جهاز الأكسيجين والأجهزة الأخرى.

إجراءات التعامل مع المخالطين خارج المنزل

الكمامات

كما أن تعامل المريض مع أسرته وتعامل الأسرة مع وجود مريض بالمنزل يحتاج إجراءات، أيضاً نحتاج القيام بإجراءات للتعامل مع من نخالطهم خارج المنزل حفاظاً على صحة وحياة الأخرين، وهذة الأجراءات تتطلب جدية فى التنفيذ بلا تهاون حتى لا نساعد فى نشر المرض وضرر من يخدمونا.

  • بالطبع كل طلبات البيت يُفضل لو طلبناها بالتليفون ونجعل عامل التوصيل يضعها على الباب ثم نضع المال على العتبة ويتم تطهيرة قبل أن يمسه العامل.
  • يُفضل أيضاً لو أن الشخص المساعد للمريض لا يكون هو نفسه من يحضر الطلبات أو يتعامل مع الأشخاص الأخرى خارج المنزل، حرصاً على سلامة الأخرين.
  • بالطبع يجب إيقاف الزيارات نهائياً من وإلى هذا المنزل مهما كانت سبب الزيارات أو ضرورتها، فلا يوجد أغلى من الحياة نفسها.
  • لا يجب التعامل مع أى شخص لتنظيف المنزل فى هذة المرحلة، مهما كانت ظروف الموجودين بالأسرة أو عدم قدرتهم على القيام بهذة المهمة فلا يجب إدخال عاملة نظافه أو غيره إلى المنزل، يمكنك القيام بالمستطاع فى هذة الفترة والتعايش مع الوضع،

المصادر

العزل المنزلي و خطوات العزل المنزلي – nhs.uk

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق