web analytics
مقالات عامة

الزنجبيل : فوائد زيت و شاي الزنجبيل و أثارة الجانبية

المحتوى:

الزنجبيل

الزنجبيل من التوابل المعروفة و المشهورة علي مستوي العالم، يعتبر الزنجبيل من التوابل الحارة الذي يستخدم بشكل أساسي في الطهي لنكهته القوية التي لا مثيل لها، كما أنه معروف بفوائده الصحية التي لا حصر لها.

يحتوي علي الكثير من العناصر و القيم الغذائية العالية فهو مصدر كبير البروتين و السكريات و الالياف المغذية، كما أنه يحتوي علي العديد من الفيتامينات مثل فيتامين سي و فيتامين ا و فيتامين بي ٦ و فيتامين كاف، كما أنه يحتوي علي الكثير من المعادن مثل الحديد و المغنسيوم و البوتاسيوم و الكوبالامين، و غيرها من العناصر الغذائية الهامة للجسم.

من أشهر فوائد ه انه يعتبر مسكن طبيعي للألم، كما أنه يعمل علي مقاومة الالتهابات و الحد من حدوث السرطانات المختلفة، كما أنه يساعد في تنظيم عملية الهضم، يكافح آلام الدورة الشهرية، يقلل الشعور بالغثيان و الرغبة في القئ، و غير ذلك من الفوائد التي لا حصر لها.

من المعروف أيضًا أن هذا العشب يساعد في حل مشكلات الغثيان و السعال و احتقان الصدر، و هو مضاد للالتهابات و مضاد للبكتيريا و مطهر و مضاد للفطريات و مضاد للفيروسات.

عليك ان تتذكر دائما ان تناول المزيد من أي شئ قد يضر بصحتك، فتناول كميات كبيرة منه قد يحدث لك شعور بالحرقان في المعدة و القلب، و قد يؤدي إلي حدوث القرحة، كما أنه يزيد من خطورة النزف؛ لذلك إذا كنت تتناول أدوية تزيد سيلان الدم مثل الاسبرين حاول تقليل تناول الزنجبيل.

كما أن زيت الزنجبيل المستخرج منه له العديد من الفوائد الصحية الهامة فهو يعمل علي تقليل أعراض البرد و الأنفلونزا كما أنه يحارب آلام و التهابات المفاصل و يعمل علي محاربة الشيخوخة المبكرة للبشرة و يحافظ علي نضارتها لاطول وقت ممكن، كما أنه مثل الزيوت العطرية الاخري فهو يحارب القلق و الارهاق و يعطيك شعور بالراحة من التوتر.

يمكنك أيضا تناول شاي الزنجبيل المعروف بتحصين جسمك ضد الأمراض فهو يزيد من المناعة، كما أنه يخفف من أمراض الجهاز التنفسي و يحسن الدورة الدموية، و يخفف من آلام الدورة الشهرية و يقلل احتقان الحلق بشكل كبير.

تاريخ الزنجبيل

الزنجبيل

ظهر لأول مرة في الأجزاء الجنوبية من الصين القديمة، من هناك، انتشر إلى الهند، و جزر مالوكو (ما يسمى جزر التوابل)، و بقية آسيا و غرب إفريقيا.

شهدت أوروبا وجوده لأول مرة في القرن الأول عندما كان الرومان القدماء يتاجرون مع الهند، عندما سقطت روما، نسيت أوروبا الزنجبيل حتى أعادها ماركو بولو مرة أخرى من سفره إلى الشرق.

في العصور الوسطى، كان سعر نصف كيلوجرام منه هو نفس سعر خروف واحد، و في القرن الخامس عشر، مع إعادة اكتشاف العالم الجديد، تم إحضار الزنجبيل إلى منطقة البحر الكاريبي حيث بدأ ينمو بسهولة، اما اليوم، فالهند هي أكبر منتج للزنجبيل في العالم.

تم استخدام الزنجبيل بعدة طرق مختلفة و لأسباب مختلفة، كان استخدامه الأساسي مثل توابل المطبخ، لكن عندما يكون صغيرا، فإنه يكون مليئا بالعصير و اللحم و كثيرا ما استخدم في صورة مخلل بجانب الطعام او كان يؤكل كوجبة خفيفة.

كان يتم في الماضي ايضا صنع شاي من قطع الجذر الذي ينقع في الماء المغلي و يخلط مع العسل، و كان أيضا يتم تحويله إلى نبيذ إذا تم تخميره بالزبيب.

عندما يتركه المزارعون للنضج، يصبح الزنجبيل جافًا و يمكن تحويله إلى مسحوق ثم يتم استخدامه كتوابل أو كعنصر في خبز الزنجبيل، و البسكويت و الكعك، و مشروب الزنجبيل، و بيرة الزنجبيل، حتى كان يمكن صنع الحلوى من الزنجبيل عن طريق خلطه مع السكر وطهيه حتى يصبح طريا، و النتيجة هي الزنجبيل المسكر أو المتبلور.

اصبح مكون غذائي شائع جدًا في الهند، يتم استخدامه في صنع المرق السميك،و في صنع الكاري و العدس، و توابل للشاي و القهوة (خاصة في الأشهر الباردة).

اصبح الزنجبيل المفروم أو المطحون ناعما هو المكون الرئيسي للعجينة الممزوجة بالبصل و الثوم و إضافتها إلى أطباق الدجاج في بنجلاديش، يستخدم الزنجبيل أيضا في اليابان لعمل التوابل.

لكن بعد ذلك اكتشف الناس أن الطعام ليس هو الدور الوحيد الذي يمكن أن يلعبه ، منذ العصور القديمة، تم استخدامه كدواء شعبي،على سبيل المثال، تم استخدامه بشكل متكرر لعسر الهضم، و راحة المعدة، و أعراض الحركة البطيئة في الجهاز الهضمي، و الإمساك، و المغص.

تم استخدامه في اليابان للمساعدة في تنشيط الدورة الدموية، و كان يستخدم الزنجبيل المصنوع في الهند لتخفيف الصداع عن طريق وضعه في المعابد، تم استخدام الزنجبيل في بعض الأماكن ايضا لتخفيف الغثيان و القيء المرتبطين بالحمل لفترة قصيرة.

القيمة الغذائية للزنجبيل

فوائد الزنجبيل الصحية

يعتبر مصدر جيد للفيتامينات مثل فيتامين الف و فيتامينات باء، و فيتامين ها و فيتامين سي، بالإضافة إلى المعادن بما في ذلك الكالسيوم و الحديد و المغنيسيوم و الفوسفور و البوتاسيوم و الصوديوم و الزنك.

يحتوي النوع الطازج منه علي السعرات الحرارية و البروتين و السكريات و الكربوهيدرات و الألياف الغذائية حيث يحتوي كل ١٠٠ جرام من الزنجبيل علي ٨٠ سعرة حرارية، و ٢ جرام من البروتين، و ١ جرام من الدهون، و ٢ جرام من الألياف الغذائية.

وهو يعتبر منخفض السعرات الحرارية نوعا ما و لكنه غني بالعديد من العناصر الغذائية و المركبات الهامة، مما يجعله إضافة صحية للوجبات و المشروبات.

فوائد الزنجبيل

لعشب الزنجبيل فوائد كثيرة لا تعد و لا تحصي فهو يحارب السرطان و يقلل من الكوليستيرول و يتحكم في نسبة السكر في الدم، و يساعد في عملية الهضم و يقلل من التهاب المفاصل، و يستخدم لقتل البكتيريا و الفطريات و العديد من الفوائد الاخري التي سنتناولها بشئ من التفصيل.

الزنجبيل هو إضافة قوية لنظامك الغذائي، أضفه إلى أي وصفات تستدعي هذا النوع من التوابل اللذيذة التي تحتوي على قوة من العناصر الغذائية، إذا لم تتمكن من الحصول على الزنجبيل يوميًا في كل وجبة (مثل معظمنا) فابحث عن المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنجبيل، سيجعل ذلك من السهل عليك الحصول على كمية كافية من هذه التوابل في نظامك الغذائي وجني جميع الفوائد الصحية للزنجبيل.

١- يعالج الغثيان و القئ بشكل فعال

لقد تم استخدمه لعلاج شكاوى المعدة منذ العصور القديمة، هذا بسبب المكونات النشطة دوائيا للزنجبيل، تساعد مكونات الزنجبيل على إنتاج صفات مضادة للقىء للقضاء علي القيء والغثيان و حتى دوار الحركة من خلال العمل داخل الجهاز الهضمي لزيادة إستقرار المعدة.

اذا كنت تعاني من اضطرابات المعدة و لديك شعور بالغثيان و القئ بشكل مستمر جرب مشروب الزنجبيل يوميا و ستلاحظ الفرق.

٢- الزنجبيل يقلل من التهاب المفاصل و يسكن آلامها

يمكن أن يساعد في مكافحة الالتهابات، خاصة هشاشة العظام،في الواقع،كشفت دراسة أجرتها جامعة اجنبية أن مستخلص الزنجبيل فعال للغاية في مكافحة آلام الركبة لمرضى التهاب المفاصل، إنه قوي جدًا لأن الزنجبيل يعمل على المستوى الخلوي داخل العملية الالتهابية و يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات و مضادات الأكسدة و مسكنات.

اذا كنت تعاني من التهابات المفاصل او هشاشة العظام و تعاني من الآلام الشديدة التي تسببها لك فتناول الزنجبيل و قم بادراجه في قائمة طعامك.

يمكن أن يفيد أيضا العظام و يخفف الألم المرتبط بالتمارين الرياضية المختلفة، فأحيانا ينتج عن ممارسة الرياضة و الضغط على الجسم استجابة التهابية يمكن أن تزيد من الأعراض المؤلمة، و بما أن الزنجبيل يعمل كمضاد للالتهابات، فهو مفيد لأولئك الذين يعانون من آلام المفاصل و العضلات اليومية.

٣- يقلل من آلام الدورة الشهرية

نظرًا للخصائص المضادة للالتهابات له، يمكن أن يعمل أيضًا بشكل جيد في تخفيف آلام الدورة الشهرية الناتجة عن التقلصات المستمرة، أظهرت دراسة أجرتها مجلة الطب البديل و التكميلي أن الزنجبيل كان بنفس فعالية الإيبوبروفين في المرضى الذين يعانون من آلام الدورة الشهرية الحادة، بما أن الإيبوبروفين يمكن أن يسبب تلفًا في الجهاز الهضمي بمرور الوقت، فقد يكون الزنجبيل خيارًا أفضل.

٤- الزنجبيل يقلل الكوليستيرول و مستويات الدهون

عند تناوله، فإنه ينشط إنزيمًا في جسمك مسؤولًا عن التحكم في مستويات الكوليسترول و مراقبتها، يحدث هذا لأن هذا الإنزيم يزيد من استخدام الكوليسترول في الجسم، و يخفضه في هذه العملية، كما أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يتمتع بقدرات كبيرة على خفض الدهون.

تحكم في مستويات الكوليسترول عن طريق دمجه في نظامك الغذائي، جرّب دقيق الشوفان و اخلطه بالزنجبيل المليء بالألياف لمساعدتك على بدء يومك بالطريقة الصحيحة.

التوازن بين البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL Cholesterol) و البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL Cholesterol) مهم لصحة القلب والأوعية الدموية، LDL هو الكوليسترول السيئ بينما HDL هو الكوليسترول الجيد، تأثير الزنجبيل على الكوليسترول LDL اصبح مثيرًا للاهتمام.

كان في احدي الدراسات قادرًا على خفض كمية الكوليسترول الضار في الأشخاص مما يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب في المستقبل.

الجدير بالذكر ايضا ان تأثيراته على الكوليسترول فعالة بشكل مماثل لتأثيرات أدوية خفض الكوليسترول الحديثة.

٥- تحسين الوظائف المعرفية و صحة الدماغ

فوائد الزنجبيل علي الدماغ

الدماغ، مثل أي عضو آخر في جسم الإنسان، يتدهور ببطء مع مرور الوقت و يتوقف عن العمل او ينخفض عمله، تأتي الأمراض المرتبطة بالعمر مثل الزهايمر من خلال هذا الانخفاض.

تؤدي الضغوطات من البيئة و داخل الجسم مثل الطعام الذي تتناوله إلى المزيد من الجذور الحرة التي تتسبب في تطور الأمراض المعرفية الدماغية بشكل أسرع مما قد يؤدي إلى أمراض دماغية مرتبطة بالعمر.

أظهرت تأثيرات واعدة عندما يتعلق الأمر بصحة الدماغ، حيث تعمل مضادات الأكسدة الموجودة فيه على تقليل الالتهاب في الدماغ و تساعد على حماية الخلايا من الجذور الحرة المؤكسدة.

يعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية التي لها القدرة على تحسين ضعف الإدراك التأكسدي، في تجربة أجريت لإثبات فعاليته على الوظيفة المعرفية، تم إعطاء ستين مشاركًا صحيًا جرعات من هذا النبات يوميًا لمدة شهرين، بعد الفترة التجريبية، وجد أن المجموعات التي أعطيت الزنجبيل اصبحت ذاكرتها تعمل بشكل أفضل.

٦- تعزيز جهاز المناعة

يعتبر مهم لجهاز المناعة لأنه ينشط انتشار الخلايا التائية، الخلايا التائية هي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا كبيرًا في جهاز المناعة و المناعة التكيفية، تبحث الخلايا التائية بشكل أساسي عن جميع مسببات الأمراض و تقوم بتدميرها للحفاظ على عمل الجهاز المناعي بشكل صحيح حتى نشعر بأفضل صحة.

٧- يمتلك خصائص مضادة للأكسدة قوية

مع ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان في جميع أنحاء العالم، من المهم الحصول على ما يكفي من مضادات الأكسدة و العناصر الغذائية في نظامك الغذائي اليومي لتقليل مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، تعتبر مضادات الأكسدة طريقة رائعة لمحاربة الإجهاد التأكسدي و إخماده من البيئة و كذلك التخلص منه من داخل الجسم.

يعتبرغني بمضادات الأكسدة و المغذيات النباتية و يمكنه حماية الجسم من تلف الجذور الحرة التي تؤدي إلى الإجهاد التأكسدي، يلعب الإجهاد التأكسدي دورًا في تطور أمراض مثل أمراض القلب و السرطان و الشيخوخة المبكرة و أمراض التنكس العصبي، تمتلك الجزيئات النشطة في الزنجبيل، هذه الصفات المضادة للأكسدة.

يبدو أن 6-gingerol الموجود فيه له آثار مفيدة على الجسم، في الدراسات كان الزنجبيل قادرًا على تقليل الجزيئات المسببة للالتهاب في القولون بسبب احتوائه علي مضادات الأكسدة، تشمل المناطق الأخرى ذات الأهمية في الدراسات المستقبلية البنكرياس و الثدي و المبيض.

٨- التحكم في نسبة سكر الدم

تم اختبار فعاليته من قبل الباحثين في جامعة للعلوم الطبية لمعرفة كيفية التحكم في مستويات السكر في الدم، كان المشاركون الذين شاركوا في الدراسة يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، و شهدوا انخفاضًا في مستويات السكر في الدم من 171 ملليجرام / ديسيلتر إلى 150 ملليجرام / ديسيلتر عند تناول كبسولات الزنجبيل.

يعتقد أنه يخفض نسبة السكر في الدم لأنه قد يثبط فوسفوريلاز الكبد، و هو إنزيم مسؤول عن تحطيم الجليكوجين، و بالتالي ترتفع مستويات السكر في الدم عند تحلل الجليكوجين، و بالتالي فإن تثبيط هذا الإنزيم يمكن أن يتحكم في ارتفاع مستويات السكر.

٩- تعزيز صحة القلب

أثبتت الدراسات و الأبحاث أنه له تأثير عميق على أمراض القلب و الأوعية الدموية و الوقاية منها، في دراسة حديثة، كان الزنجبيل قادرًا على خفض نسبة السكر في الدم و البروتينات الدهنية المؤكسدة التي تساهم في أمراض القلب و السكري.

هذا يظهر تأثيرات واعدة منه على الدم و القلب للعلاجات المستقبلية لأمراض القلب و الأوعية الدموية، لا يزال البحث مستمرًا حول الإمكانات الحقيقية لهذه الفوائد الصحية من الزنجبيل.

اكتشفت إحدى الدراسات أن استهلاكه يمكن أن يقلل من التصاق الصفائح الدموية في الدم معًا و تشكيل جلطات قاتلة،كانت هذه دراسة أجريت على الحيوانات و تحتاج إلى تكرارها في الدراسات البشرية قبل أن تكون البيانات قاطعة لفائدة الزنجبيل.

يبدو أن النشاط المضاد للأكسدة للزنجبيل هو سبب فوائده الصحية للقلب و الأوعية الدموية، وجدت إحدى الدراسات ان الزنجبيل له القدرة على المساعدة في الحد من تشوهات القلب في الفئران المصابة بداء السكري.

١٠- التقليل من عسر الهضم

عانينا جميعا من عسر الهضم في مرحلة ما من حياتنا، يعتقد أن أحد الأسباب الرئيسية لعسر الهضم هو الوقت الذي يستغرقه تفريغ المعدة، في هذه الحالة أثبت أنه يسرع هذه العملية مما يؤدي إلى تحسين عملية الهضم بشكل عام.

حاول إضافته إلى وصفاتك او طعامك أو حتى تناوله نيئًا بعد تناول وجبة لتجربة هذه الفوائد الصحية المحتملة، إذا كنت تبحث عن طريقة أكثر ملاءمة فيمكنك تناول المكملات التي تحتوي علي الزنجبيل.

١١- يقلل من نزلات البرد و الانفلونزا

يمكن أن تساعد العديد من الأعشاب المختلفة جسمك على منع الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا بشكل أسرع من غيره، يبدو أن الزنجبيل أحد هذه الاعشاب المفيدة.

في دراسة عام 2013 لوحظ تأثير الزنجبيل على فيروسات الجهاز التنفسي، و أظهرت النتائج أن الزنجبيل الطازج قد يكون قادرًا على مساعدة الجهاز التنفسي في محاربة الفيروسات.

الآثار الجانبية للزنجبيل

الأثار الجانبية للزنجبيل

١- الزنجبيل يمكن ان يسبب إسهال

من المعروف أنه يسبب زيادة حركة الجهاز الهضمي، يحفز حركة الأمعاء خصوصا اذا تم تناوله علي معدة فارغة، لذلك فقد ينشط حركة الجهاز الهضمي بصورة كبيرة اذا تم تناوله بكميات مبالغ فيها، و بالتالي سيحفز خروج الطعام بسرعة شديدة و يسبب الاسهال، لذلك إذا كنت من الأشخاص التي تعاني من الإسهال او تتناول أدوية او مكملات تسبب الإسهال كأثر جانبي لها، فاحرص علي تناول الزنجبيل بكمية معقولة و لا تتناوله بافراط.

٢- الزنجبيل يزيد من سيولة الدم

له خصائص مضادة لتجمع الصفائح الدموية في الدم، و بالتالي فإن الزنجبيل يزيد من سيولة الدم بشكل كبير، إذا كنت من الأشخاص التي تعاني من سيولة الدم الشديدة فعليك ان تتجنب الزنجبيل، أيضا إذا كنت شخصا تتناول الأطعمة التي تحتوي علي الثوم و القرنفل فحاول أن تتجنب الزنجبيل لان هذه الأطعمة بطبعها تزيد من خطورة سيولة الدم، أخيرا اذا كنت شخصا تتناول أدوية تسبب سيولة الدم مثل الاسبرين فيجب عليك أن تبتعد عن الزنجبيل تماما.

٣- الزنجبيل يؤثر علي القلب

أثبتت الأبحاث و الدراسات الحديثة أن التناول المفرط للزنجبيل يمكن أن يؤدي إلي تفاقم المشاكل الصحية لدي الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلب، حيث وجد الخبراء أن من الممكن أن يسيب الزنجبيل عدم انتظام في ضربات القلب و يمكن أن يسبب مشكلات للمرضي الذين يتناولون أدوية لضغط الدم، لذلك إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو ضغط الدم لا تتناول الزنجبيل قبل استشارة طبيبك.

٤- الزنجبيل يحدث انتفاخات و غازات في المعدة

أثبتت الدراسات و الأبحاث أن التناول المفرط للزنجبيل يمكن أن يؤدي إلي حدوث غازات و انتفاخات في المعدة مما يؤدي إلي الشعور بعدم الراحة.

٥- الزنجبيل قد يسبب حساسية الفم

أشارت الدراسات و الأبحاث الحديثة أن تناوله قد يسبب حساسية الفم لدي بعض الأشخاص الذين يمتلكون فما حساسا، و تشمل أعراض هذه الحساسية التورم و الاحمرار و احساس بالحرقان في الفم.

٦- الزنجبيل غير آمن أثناء فترة الحمل

تناوله بكمية مفرطة أثناء فترة الحمل يمكن أن يسبب الإجهاض، ذلك لأنه مثل باقي التوابل الحارة الدافئة التي تزيد من حركة الرحم و تسبب الاجهاض، هذا في أغلب الأحيان يحدث عند تناول كميات كبيرة منه، و لكن اذا كنت حاملا ابقي علي الجانب الآمن و تجنبي تناول الزنجبيل و غيره من التوابل الحارة الدافئة مثل القرفة و القرنفل.

زيت الزنجبيل

زيت الزنجبيل

زيت الزنجبيل هو الزيت المستخرج من جذور الزنجبيل بعد معالجتها بعدة عمليات مختلفة لاستخراجه،يستخدم زيت الزنجبيل العطري لعلاج أكثر من عشر حالات نفسية و جسدية مختلفة، و قد ثبت أنه قوي جدًا في الحد من الغثيان و قد وجده البعض مفيدًا جدًا خلال نوبة الصداع النصفي، يمكن أن يعمل زيت الزنجبيل معجزات لمعدتك عندما لا تشعر براحة في معدتك، و معروف بوجود كمية عالية جدًا من مضادات الأكسدة.

في العلاج بالروائح العطرية، يُعرف زيت الزنجبيل العطري بزيت التمكين لأنه يعزز الثقة بالنفس و الشجاعة،يمكنك بسهولة استخراج هذا الزيت العلاجي عن طريق التقطير بالبخار من جذر نبات الزنجبيل، و هو جذر تحت الأرض، إنه زيت أصفر فاتح غني بالزنجبيل مع رائحة حارة و قوية و نفاذة.

أثبت الخبراء أن زيت الزنجبيل ذو قيمة في التعامل مع الالتهابات و اضطرابات المعدة و التهابات الجهاز التنفسي و آلام الدورة الشهرية و القيء، يدمج معظم الأشخاص زيت الزنجبيل مع زيت آخر لعلاج الأمراض على الجلد، و يمكنك حتى تناول زيت الزنجبيل العطري لعلاج الأمراض الداخلية.

القيمة الغذائية لزيت الزنجبيل

يحتوي على بعض المواد الفعالة مثل لينالول، جيرانيول، كامفين، أ-بينين، ب-بينين، نيرول، أسيتات الجرانيل، بورنيول، و تيربينول.

فوائد زيت الزنجبيل

فوائد زيت الزنجبيل

١- زيت الزنجبيل يحل مشكلات الجهاز التنفسي

يمكن أن يساعد في القدرة على التنفس بحرية أكبر، حيث يمكن أن يساعد استنشاق زيت الزنجبيل العطري في تقليل تراكم المخاط في الرئتين و الحنجرة.

يعتبره الخبراء علاجًا طبيعيًا لالتهاب الشعب الهوائية، و عدم القدرة علي التنفس، و نزلات البرد، و الأنفلونزا، و السعال، و حتى مناسبًا لمرضى الربو، و يعمل كطارد للبلغم و يزيل التهيج من الجهاز التنفسي.

علاوة على ذلك، أظهرت دراسة أخرى نشرت في المجلة الأمريكية للخلايا التنفسية و البيولوجيا الجزيئية أن زيت الزنجبيل يحتوي على مواد فعالة قادرة على شفاء التهيج و الالتهابات و غيرها من الالتهابات في ممرات الهواء التنفسية؛ لذلك قد يجد مرضى الربو و الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التنفس أنه من المفيد استنشاق زيت الزنجبيل العطري.

٢- زيت الزنجبيل يعزز صحة الكبد

يعتبر غني بمضادات الأكسدة و يظهر إمكانيات لحماية الكبد في علاج سرطان الكبد و تليف الكبد، و بحسب منشور في مجلة الكيمياء الزراعية و الغذائية، فإنه بعد تناول هذا الزيت العطري عن طريق الفم على الفئران المصابة بمرض الكبد الدهني الكحولي لمدة أربعة أسابيع، كان هناك تحسن كبير في صحتهم بسبب نشاطه لعلاج الكبد.

٣- زيت الزنجبيل يعالج حالات التسمم الغذائي

التسمم الغذائي اصبح حالة شائعة بسبب تناول الطعام الملوث، أو التعرض للمواد السامة الاخري، يعتبر زيت الزنجبيل العطري من العلاجات المشهورة لعلاج حالات التسمم لانه يعتبر مطهر طبيعي، إذا كنت تشك انك قد تعرضت لحالة من التسمم فقم بتناول زيت الزنجبيل.

٤- زيت الزنجبيل يقلل مستويات الكوليسترول و يعزز صحة القلب

يمكن خفض مستويات الكوليسترول و تحسين صحة القلب عن طريق تناول الزيوت العطرية، أكدت دراسة حديثة نشرت في عام 2016 على قوة زيت الزنجبيل العطري في تقليل مستويات الدهون الثلاثية في الدم و الكوليسترول في مرضى غسيل الكلى البريتوني، كان الهدف من البحث هو تشخيص آثار و فعالية هذا الزيت على دهون الدم و حتى البروتينات الدهنية على الأشخاص المصابين.

٥- زيت الزنجبيل غني بمضادات الأكسدة

يمكن أن يقلل من علامات الإجهاد التأكسدي الناتجة عن الشيخوخة لأنه يحد من اكسدة الدهون و الأضرار التي تلحق بالخلايا بواسطة الجذور الحرة،علاوة على ذلك، استنتجت الأبحاث الحديثة أن الخصائص المضادة للسرطان في زيت الزنجبيل العطري تعززها الزيرومبون و الزنجبول، و هما مكونان نشطان لزيت الزنجبيل.

٦- زيت الزنجبيل يعمل كمسكن

يمكنك الاستمتاع بالراحة الكاملة من الصداع، و الوجع، و آلام الظهر، و تشنجات الدورة الشهرية، و المفاصل، و آلام العضلات باستخدام زيت الزنجبيل العطري، يمكن لزيت الزنجبيل العطري أيضا أن يزيد من معدل الدورة الدموية في الجسم و حتى يقلل الالتهاب.

أكدت دراسة نُظمت في جامعة جورجيا أن الاستهلاك المنتظم لزيت الزنجبيل العطري يمكن أن يهدئ الألم العضلي الناجم عن التدريبات أو التمارين الرياضية.

كيفية استخدام زيت الزنجبيل

يمكن استخدامه بطرق متنوعة و ظروف صحية مختلفة، يمكنك استخدامه بالخطوات التالية:-

استنشاق الزيت العطري مرتين أو ثلاث مرات على الأقل كل يوم، بإضافة بعض القطرات من الزيت العطري علي الماء الساخن و استنشاق البخار المحمل بالمادة العطرية، و استخدامه بشكل منتظم لرفع الحالة المزاجية و تعزيز مشاعر الشجاعة.

حسن صحة قلبك و معدل الدورة الدموية عن طريق تدليك قطرة أو قطرتين من زيت الزنجبيل المخفف مع 1 ملعقة صغيرة من زيت آخر مثل زيت جوز الهند او زيت الزيتون، مرتين يوميًا على منطقة صدرك.

يمكن أن يساعدك وضع ثلاث قطرات من زيت الزنجبيل العطري هذا مع 1 ملعقة كبيرة من الملح، و إضافته إلى ماء الاستحمام الدافئ في التخلص من المواد السامة و حتى تعزيز العمليات الهضمية.

للتخفيف من آلام العضلات و إزعاج المفاصل قم بفرك زيت الزنجبيل العطري (المخفف في زيت آخر مثل زيت الزيتون او زيت جوز الهند) على الأجزاء المصابة مرتين على الأقل كل يوم.

شاي الزنجبيل

شاي الزنجبيل

شاي الزنجبيل من المشروبات المتداولة في بيوتنا جميعا، حيث ان له فوائد صحية عديدة، حيث ان كوب واحد منه يوميا يمكن أن يعزز مناعتك و يحميك من السرطان و يكافح نزلات البرد و الأنفلونزا، أيضا شاي الزنجبيل يمكن أن يساعد علي التخسيس من خلال زيادة حرق الدهون بصورة طبيعية، غير أن شاي الزنجبيل مقاوم للالتهابات في جميع أنحاء الجسم حيث أنه يعزز صحة الشعر عن طريق مكافحة التهابات فروة الرأس، و يعزز صحة البشرة عن طريق مكافحة التهابات الجلد التي تسببها العوامل الخارجية، لتحقيق أفضل استفادة من الزنجبيل يوصي الخبراء بتناوله علي شكل شاي مضافا إليه عسل النحل و عصير الليمون.

فوائد شاي الزنجبيل

١- شاي الزنجبيل يعزز المناعة

عندما يضاف اليه العسل الأبيض و الليمون من أهم معززات المناعة علي وجه الارض، حيث أن الزنجبيل و العسل و الليمون جميعهم يمتلكون مركبات لما خصائص مضادة للاكسدة، هذه المركبات المضادة للاكسدة تعمل علي محاربة الجذور الحرة في الجسم، و التي هي السبب الأساسي في حدوث العديد من الأمراض مثل السرطانات، فشاي الزنجبيل يعمل علي مكافحة الجذور الحرة و يقضي علي مسببات الأمراض و بالتالي فهو يعزز المناعة.

بطريقة اخري يعزز شاي الزنجبيل إنتاج الخلايا التائية و التي تعمل علي محاربة الاجسام الغريبة التي تدخل الجسم و تسبب الأمراض و بالتالي فإن شاي الزنجبيل يعزز المناعة.

٢- شاي الزنجبيل يعالج دوار الحركة

دوار الحركة هي حالة تصيب معظم الناس عند ركوب المواصلات و هو شعور بالغثيان و الرغبة في التقيؤ نتيجة الحركة، حيث انها تنتج عن إشارات عصبية في المخ، يمكنك تناول كوب من شاي الزنجبيل قبل ركوب المواصلات كي تتغلب علي هذه المشكلة.

٣- شاي الزنجبيل يساعد علي التخسيس

شرب الشاي امر شائع جدا في الأنظمة الغذائية التي تهدف إلي التخسيس و فقدان الوزن، حيث يعمل شاي الزنجبيل علي حرق الدهون الزائدة في الجسم و منع تراكمها في الدم، كما أنها يعمل علي تقليل نسبة الكوليسترول في الدم عن طريق زيادة نسبة الكوليسترول الجيد و تقليل نسبة الكوليسترول الردئ و هو ما يؤدي بدوره أيضا إلي تقليل الوزن بالإضافة إلي الحماية من أمراض القلب.

٤- شاي الزنجبيل يتحكم في نسبة سكر الدم

يعتبر من الاضافات الغذائية الهامة جدا لأصحاب سكر الدم المرتفع او الأشخاص المعرضين للاصابة بمرض السكر، فهو غني بالألياف الغذائية كما أنه يعمل علي تقليل نسبة السكر في الدم، و لكن تذكر أن هذا لا يتحقق بمجرد تناول شاي الزنجبيل وحده و لكن يجب أن تبتعد عن العادات الخاطئة التي تسبب زيادة السكر مثل تناول الحلويات بشكل مفرط و التدخين و زيادة الوزن و غيرها.

٥- شاي الزنجبيل يحسن الدورة الدموية

يعزز الشاي صحة القلب عن طريق منع تراكم الدهون و تقليل نسبة الكوليسترول و تقليل سكر الدم بشكل كبير، و جميعها عوامل علي تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية و السكتات الدماغية، فضلا عن ذلك فإن تناول شاي الزنجبيل يعزز الدورة الدموية عن طريق خصائصه المنشطة و المضادة للالتهابات.

طريقة الاعداد

المكونات

  • زنجبيل مطحون.
  • نصف ليمونة.
  • كوب ماء.
  • ملعقة من عسل النحل.

طريقة التحضير

  1. قم بوضع إناء به كوب الماء علي النار و اتركه حتي يغلي.
  2. بمجرد غليان الماء اضف عليه ملعقة الزنجبيل المطحون و اتركه مع الماء سويا لمدة ٢- ٣ دقائق.
  3. احضر كوب و ضع فيه ملعقة عسل النحل و اعصر نصف الليمونة.
  4. بعد مرور ال ٣ دقائق صب خليط الزنجبيل و الماء علي العسل و الليمون و قم بالتقليب جيدا.
  5. يفضل أن يشرب هذا المشروب و هو ساخن حتي تحصل علي فوائده.

اذا انتظمت في تناوله بطريقة صحيحة فسوف تجني منه افضل الفوائد، الزنجبيل من افضل التوابل في العالم و أكثرها قيمة و نفع، بداية ظهور الزنجبيل كان في الصين و منها انتشر الي جميع أنحاء العالم، هذا النوع من التوابل يحتوي علي العديد من الفيتامينات و المواد الغذائية الهامة فهو يحتوي علي البروتينات و الكربوهيدرات و السكريات، و أيضا يحتوي علي العديد من الفيتامينات مثل فيتامين سي و فيتامين باء و فيتامين ألف و فيتامين هاء كما أنه يحتوي علي الحديد و المنجنيز و الفسفور.

للزنجبيل فوائد عديدة يمكن الحصول عليها مثل علاج القئ و الغثيان، و يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم و تقليل نسبة السكر في الدم و علاج آلام الدورة الشهرية و تعزيز صحة الدماغ و تعزيز صحة القلب و الأوعية الدموية و حل مشاكل الجهاز الهضمي.

يمكن استخراج زيت الزنجبيل من جذور الزنجبيل و الذي له فوائد كثيرة أيضا مثل تعزيز صحة البشرة و الشعر و علاج مشاكل الجهاز التنفسي و تعزيز صحة القلب و الجهاز الهضمي، كما أنه يعزز صحة الكبد ويعالج حالات التسمم الغذائي.

أيضا له العديد من الفوائد مثل تعزيز المناعة و مكافحة السرطان و يحسن الدورة الدموية و يساعد في مشاكل دوار الحركة و يساعد علي فقدان الوزن.

يجب أن تتناوله بكميات مناسبة دون إفراط لان له آثار جانبية خطيرة يمكن أن يؤدي إلي حدوث تهيج في المعدة و الامعاء، و قد يسبب الإجهاض إذا تناولته الحامل بكميات كبيرة، يمكن أيضا أن يسبب حساسية الفم، كما أنه يزيد من خطر سيولة الدم، لذلك يجب تناوله بحذر كي تحصل علي فوائده دون حدوث آثار جانبية.

المصادر

  • أهم الفوائد الصحية للزنجبيل – بحث
  • الفوائد المختلفة لزيت الزنجبيل – مقال
  • أهم الفوائد لشاي – مقال
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق