web analytics
الصحة و الرشاقة

الجلوس بطريقة صحيحة و طرق للجلوس الصحي

الجلوس بطريقة صحيحة

الجلوس بطريقة صحيحة من شأنه أن يحسن من وضعك الصحي و يحافظ على سلامة ظهرك و العمود الفقري. و يمكنك باجراءات بسيطة سهلة الاتباع أن تحقق ذلك.

حيث أن الجلوس بطريقة صحيحة بظهر مستقيم لن يحقق لك الراحة الجسدية فقط و لكن سوف يجعلك أكثر ثقة بنفسك و يعطيك شعور داخلي بالراحة.

و قد لوحظ ان معظم الناس يميلون للجلوس في وسائل المواصلات، العمل، الدراسة، و الاسترجاء في المنزل ، هذا الجلوس لمدة طويلة قد يسبب مشاكل للظهر و العمود الفقري بشكل كبير، كما أنه يتسبب في مشاكل صحية أخرى للجسم بالعموم.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على وضعية الجلوس بطريقة صحيحة وأهميتها للجسم بشكل عام و للظهر بشكل خاص.

الوضع الصحيح للجسم؟

يتحقق الوضع الصحيح للجسم عندما يتم دعم الأجزاء الرئيسية للجسم و تنظيمها في وضع مناسب و توفير القوي العضلية المناسبة لذلك.

و يتحقق ذلك عبر :

  • تقليل الضغط المبذول على الجسم خلال الحركة أو التمارين الرياضية
  • التخفيف من الثقل علي المفاصل والعضلات والأربطة
  • الحفاظ على التوازن أثناء الحركة و التمارين الرياضية
  • التقليل من التحميل على العضلات و الاستخدام المفرط لها
  • تحسين الحالة الصحية للعمود الفقري

ماهو أفضل اوضاع الجلوس بطريقة صحيحة

يعتمد الوضع المثالي للجلوس على طول الشخص والكرسي الذي يستخدمه والنشاط الذي يمارسه أثناء الجلوس.

ويستطيع أن يقوم ببعض الخطوات التي يحسن بها وضعية جلوسة مثل :

  • الحفاظ على القدمين مسطحتين على الأرض أو على مسند القدم وتجنب ثني الركبتين أو الكاحلين.
  • محاولة ابقاء مسافة صغيرة بين ظهر الركبتين و الكرسي.
  • الحفاظ على الركبتين في نفس ارتفاع الوركيين أوأقل بدرجة بسيطة.
  • وضع الكاحلين أمام الركبتين وارخاء الكتفين.
  • الحفاظ على وضع الساعدين والركبتين بحيث يكونوا موازين للأرض في حين يجب أن يكون الكوعيين مكونين لحرف L مع الذراعين.
  • الجلوس بشكل مستقيم والنظر للأمام دون تحميل على الرقبة.
  • المحافظة على الظهر ملاصق للكرسي, واستخدام مسند للظهر أو وسادة في الأماكن لا يلتقي الظهر فيها بشكل مريح مع الكرسي، وخاصة في منطقة أسفل الظهر.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، وينصح باخذ استراحة لمدة عشرة دفائق بعد كل ساعة من الجلوس.

نصائح الجلوس بطريقة صحيحة أمام شاشة الكمبيوتر

يحتاج الأشخاص الذين يتعين عليهم الجلوس لفترات طويلة على مكاتبهم بسبب عملهم أو تعليمهم المدرسي إلى اتخاذ احتياطات إضافية للتأكد من الحفاظ على وضعية صحية للجسم والظهر.

عند العمل على جهاز كمبيوتر لفترات طويلة، يمكن للشخص أن يساعد في تحسين وضعية الجلوس عن طريق ما يلي:

  • إبقاء الشاشة على بعد يساوي طول الذراع وما لا يزيد عن بوصتين فوق خط الرؤية الطبيعي.
  • تحسين بيئة العمل فمن الممكن استخدام مساند للظهر والقدمين,ووسادات للمعصمين.ويجب استخدام كراسي مريحة ووضع كرة اليوجا وكراسي للركبة في مكان العمل.
  • باستخدام مكتب مناسب للوقوف للتبديل بين الجلوس والوقوف.
  • تجربة انواع مختلفة من لوحات التحكم والفأرة للحصول على نوع مريح .ووضعهما بجوار بعضهما لتجنب مد اليد الكثير.
  • استخدام سماعة مناسبة ومريحة للمكالمات الطويلة لتقليل الضغط على الرقبة.
  • انهض من الكرسي وتحرك بشكل دوري وخاصة عند الشعور بألم في المفاصل والعضلات.

و بمجرد الوصول للوضع الصحي السليم تأكد كل عشرة أو خمسة عشر دقيقة من ذلك وراجع الخطوات السابقة و قيم وضعك و صحح اى تغيرات.

و يمكن لأى شخص لا يجلس بشكل صحيح أن يعمل على تحسين ذلك بالوقت والوعي والالتزام الجاد,و قد يأخذ هذا الأمر أسابيع أو أشهر لبعض الناس ليستطيعوا تحسين وضعهم والحصول على نتائج ملموسة. و بمجرد أن يحسن الشخص من وضعية جلوسة عليه العمل للحفاظ على ذلك من خلال تذكير نفسه لادراك الأوضاع الخاطئة و تصحيحها.

أوضاع الجلوس التي يجب تجنبها

ان أى وضع يسبب استخدام خاطئ للعضلات الأربطة أو الأوتار قد يؤثر على صحة العمود الفقري والظهر كما له تأثير سئ على صحة الانسان بشكل عام وهناك بعض أوضاع الجلوس أسوء من غيرها وتسبب أوضاع صحية سيئة للغاية ويجب تجنبها ومنها مايلي:

  • الجلوس بشكل مسترخي على جانب واحد مع انحناء العمود الفقري.
  • ثني الركبتين والكاحلين والذراعين.
  • أرجحة القدمين وعدم دعمهما وتثبيتهما على الأرض بشكل صحيح.
  • الجلوس لمدة طويلة بوضع واحد ثابت دون أخد راحة.
  • التحميل على الرقبة بشكل كبير أثناء مشاهدة التلفاز أو النظر لشاشة الكمبيوتر أو حتى مراجعة وثائق ورقية.
  • الجلوس في وضع لا يدعم الظهر وخاصة الجزء السفلي له.

طرق أخري لتحسين الوضع الصحي للجلوس

ان ممارسة عادات الجلوس الصحيحة هي الطريقة الواحدة فقط للمساعدة في تحسين وضع الجسم وصحة الظهر.

ولأن كل وضع أو حركة يقوم بها الجسم تتضمن وتؤثر على العضلات والأربطة والمفاصل لذلك يجب الحفاظ عليهم في وضع صحيح صحي مناسب.

و فيما يلي سنذكر بعض العادات اليومية الصحية المناسبة للجسم بشكل عام وتحسن من الحالة الصحية للظهر بطريقة غير مباشرة:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة ثلاثة أيام في الأسبوع ونحاول الدمج بين أنواع التمارين المختلفة مثل تمارين الأطالة والمقاومة والتمارين الهوائية.
  • أن لا تبقى في وضع واحد لفترة طويلة حتى لو كان وضع صحيح والحرص على تغير الجلسة كل ساعة تقريبا.
  • استخدام سماعات الأذن (الهاند فري) للمكالمات الطويلة.
  • الحفاظ على ظان تكون الشاشات في مستوى العين أو الصدر على لا يتم التحميل على الرقبة أو الظهر مثل في حالة حمل الموبيل والنظر لأسفل.
  • عند حمل الأشياء الثقيلة قم بثني ركبتيك للتحميل على القدمين فلا يزيد الجهد على الظهر.
  • ابقاء الأشياء الثقيلة التي تحملها ملاصقة للجسم.
  • ظبط مقعد السيارة بحيث يدعم الظهر ولا يسبب اجهاد له، و يمكنك أيضا قراءة دليل الجلوس الصحيح في السيارة.
  • استخدام وسادة للجزء السفلي من الظهر على الكراسي لدعم الظهر بما في ذلك مقعد السيارة.
  • ارتداء أحذية مريحة أو داعمة لتقويم العظام عند الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • المشي بعمود فقري مستقيم و تجنب الانحناء للأمام.
  • أرجحة الذراعين برفق عند المشي, الهرولة, أو الركض.
  • ابقاء حاملة الطفل عند مستوى أعلى من الوركين وابقاء مقبض عربة الطفل في مستوى سرة البطن.
  • حمل الطفل بالتناوب على كلا الجانبين عند حمله لفترة طويلة.
  • عند القيام من على الكرسي بعد فترة طويلة من الجلوس حاول القيام ببعض التمارين البسيطة مثل تمرين القرفصاء أو القفز.

الأضرار الصحية للجلوس لمدة طويلة

  • أمراض القلب: حيث لوحظ من دراسة بين مجموعتين أحدهما يعتمد عملها على الجلوس لفترة طويلة والأخري لا تجلس لمدة طويلة, وجد أن المجموعة الأولي يتضاعف معدل اصابتها بالأمراض القلبية عن المجموعة الأخرى.
  • مرض السكري: قد يتسبب الجلوس طول اليوم في اصابتك بالسكري فأنت تحرق سعرات حرارية أقل ما يعتقد الأطباء أن الجلوس لمدة طويلة يتسبب في تفاعل جسمك مع الأنسولين بشكل مختلف وهو الهرمون المسؤل عن حرق السكر والكربوهيدرات لأنتاج الطاقة, فهل بعد جلوسك لمدة طويلة ستحتاج له.
  • الجلطات: قد يتعرض جسمك للجلطات بسبب الجلوس لمدة طويلة والتي تنشأ في الأرجل و قد تنتقل للرئة و تتسبب في مضاعفات خطيرة لذلك من المهم كسر مدة الجلوس الطويلة بفترة راحة.
  • الخرف: حيث أن الجلوس لمدة طويلة يتسبب في زيادة معدل أمراض القلب وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم فان ذلك يزيد من تعرض المخ لحاله من الخرف المبكر, وبالتالى يحب الاستمرار في الحركة لتجنب هذه الأعراض.
  • القلق والتوتر: ان الجلوس لمدة طويلة أمام الشاشات وارهاق عقلك من شأنه أن يؤثر على نومك ويتسبب لك في الأرق وزيادة شعورك بالتوتر العصبي, كما لاحظ العلماء أن هناك علاقة غير مفهومة بين الجلوس لمدة طويلة خلف الشاشات و والرهاب الاجتماعي.

والأن حاول أن تقف وتتحرك قليلا فمهما كانت المهمام التي عليك القيام بها يجب أن تتذكر أن دعمك لعمودك الفقري سوف يزيد من قدرته على دعمك.

الوسوم

hend ahmed

pharmacist ,medical translator,writer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق