web analytics
الصحة و الرشاقةرشاقة جسمكمعلومات طبية

التخلص من غازات البطن : الأسباب و أهم الطرق العلاجية

التخلص من غازات البطن

تتسبب المعدة الغازية في إحداث نوع شديد من الإحراج بين الناس، و لا يقتصر الأمر على الإحراج فقط بل أنه يتسبب في إحداث حالة مزعجة من التقلصات و الشعور بثقل شديد في المعدة يعرف أحياناًَ بإسم “إنتفاخ البطن”، تلك الحالة التي يحدث بها تجميع للغازات المتواجدة في الجهاز الهضمي، و للتعامل مع هذه المشكلة بشكل صحيح لابد أولاً من فهم الأسباب الحقيقية التي أدت إلى ظهورها من البداية، و هذا ما سنتناوله بالفعل في هذه المقالة، و سنتعرف أيضاً من خلالها على كيفية التخلص من غازات البطن و أهم الطرق العلاجية المتاحة.

كيف تنشأ غازات البطن ؟ و هل حدوثها أمر طبيعي ؟

تنتج غازات البطن عادة كميجة طبيعية لتناول الطعام و مروره بعدها بعدد من المراحل المتعددة ليصل في النهاية إلى عملية الهضم.

فعادة ما يمر الإنسان الطبيعي بتكرار حدوث غازات البطن على مدار اليوم ، فهى تعد بالفعل جزءاً لا يتجزأ من عملية الهضم.

و لكن عند تتراكم الغازات بداخل الأمعاء لفترات طويلة دون وجود أي مقدرة من الشخص للتخلص منها.

فحينها تتسبب في إحداث بعض الآلام المزعجة في منطقة البطن كنتيجة للإصابة ببعض الإضطرابات الهضمية.

لذا فمن الضروري عند الشعور بحدوث أي الأعراض الأخرى المصاحبة للغازات، مثل فقدان الوزن الملحوظ.

و ايضًا في حالة الإصابة بالمشكلات الهضمية على نحو متكرر لابد حينها من ضرورة الذهاب إلى الطبيب لتحديد الأسباب الكامنة وراء هذه الغازات.

ما هى أسباب حدوث غازات البطن ؟

أسباب حدوث غازات البطن

عادة ما تعتمد الغازات و بشكل أساسي على طبيعة نوعية الطعام التي يتناولها الفرد.

و ذلك حيث تمر هذه الأطعمة بدورة كاملة في البطن لتنتهي بامتصاص و هضم الطعام في الأمعاء الدقيقة.

و في حالة وجود بعض أجزاء الطعام التي لم يتم هضمها، فتظل كامنة في منطقة القولون لفترات طويلة من الزمن.

تلك الفترات التي يحدث فيها حالة من التخمر الشديد لبقايا الطعام السابقة، مما ينتج عنها بعض الغازات الشائعة.

كغاز الهيدورجين أو غاز الميثان و التي يقوم الجسد بطردها في الغالب إلى الخارج سواء عن طريق التجشؤ أو غازات البطن.

و هناك بالفعل عدد من العوامل الهامة الأخرى التي تحفز من زيادة نسبة الغازات المتواجدة في البطن، و منها:

  • الإفراط في تناول أنواع البقوليات المختلفة كالعدس و البازلاء و الفول و اللوبيا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية و كبيرة من الدهون غير الصحية (الدهون المشبعة).
  • الإفراط في تناول أنواع معينة من الأطعمة كالثوم أو البصل.
  • الإفراط في تناول منتجات الحليب و مشتقاته المختلفة كالجبن و غيرها لإحتوائها على نسب عالية من مادة اللاكتوز.
  • تناول كميات كبيرة من الحلويات أو الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات الأحادية أو قليلة التخمر.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الحارة أو المتبلة.
  • إدمان المشروبات الغازية المختلفة و تناولها بإستمرار.
  • الإفراط في تناول بعض أنواع الخضراوات المعينة كالبروكلي أو القرنبيط.
  • تناول كميات كبيرة و مهولة من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.
  • مضغ العلكة لفترات طويلة مما يتسبب في بلع كميات كبيرة من الهواء.
  • عدم مضغ الطعام بشكل جيد و إبتلاعه مباشرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الهضمية المختلفة كإلتهابات الأمعاء أو القولون العصبي.
  • زيادة نمو البكتيريا في منطقة الأمعاء الدقيقة على نحو كبير.

اقرأ ايضًا: انتفاخ البطن قد يكون له علاقة بمشاكل صحية خطيرة

متي يتوجب على الفرد الذهاب إلى الطبيب ؟

متي يتوجب على الفرد الذهاب إلى الطبيب

كما ذكرنا من قبل بأن حدوث الغازات يعد واحداً من الأمور الطبيعية التي يتعرض لها كل فرد بشكل يومي.

فجسد الإنسان قد يمرر الغازات بالفعل حوالي من 13 إلى 20 مرة على مدار اليوم، و ذلك أما عن طريق التجشؤ (خروج الهواء من الفم) أو غازات البطن.

و لكن في حالة وجود بعض الآلام أو التقلصات الشديدة و غير المحتملة في البطن، و كذلك أيضاً في حالة تواجد رائحة كريهة و منفرة للغازات حينها لابد من إستشارة الأطباء بشكل فوري.

و ذلك لمحاولة معرفة الأسباب و كذلك أيضاً محاولة علاجها بطريقة سليمة.

ما هى الطرق العلاجية التي تساعد في التخلص من غازات البطن ؟

الطرق العلاجية التي تساعد في التخلص من غازات البطن

تنقسم الطرق المتاحة التي تساعدنا في التخلص من غازات البطن إلى قسمين :

القسم الأول، خاص ببعض النصائح و الإرشادات التي يجب إتباعها في نمط الحياة اليومية، أما الثاني، فيتعلق بعرض أهم الطرق و الحلول الطبيعية الهامة التي تساعد في التخفيف من حدة غازات البطن بشكل عام.

اقرأ ايضًا: علاج قرحة المعدة : أعراض و أسباب حموضة للمعدة

أولًا: لنصائح و الإرشادات الهامة التي يجب إتباعها التي تساعد في التخلص من غازات البطن :

1- الإبتعاد تماماً عن تناول السوائل المختلفة أثناء تناول الواجبات

يتسبب شرب السوائل المختلفة من المياه و غيرها من أنواع العصائر المختلفة ضرراً بالغاً على عمل المعدة.

و ذلك حيث تتسبب في القضاء على أحماض المعدة، مما يؤدي بالتأكيد إلى عرقلة عملية الهضم.

و يتسبب في النهاية بحدوث الغازات، لذا يفضل تناول السوائل بمختلف أنواعها قبل عملية تناول الطعام بحوالي نصف ساعة على الأقل.

2- الإبتعاد عن بعض العادات الصحية الخاطئة

هناك عدد من العادات الصحية الخاطئة التي قد تؤدي في النهاية إلى إبتلاع كميات كبيرة من الهواء.

و تسبب في النهاية في حدوث انتفاخات و غازات البطن، و من ابرز هذه العادات التدخين و مضغ العلك.

3- ضرورة مضغ الطعام جيداً

لابد من مراعاة تناول الطعام ببطأ و بهدوء شديد مع ضرورة الحرص على المضغ الجيد للطعام.

و ذلك تجنباً لإبتلاع كميات كبيرة من الهواء و كذلك تسهيلاً لحدوث عملية هضم الطعام.

4- الإبتعاد عن الأطعمة المعروفة التي تسبب حدوث الغازات

ينبغي أن يدرك كل فرد الأنواع المختلفة من الأطعمة و المحتمل بأن تسبب له بعض الإنتفاخات المزعجة و حدوث الغازات.

و من أشهر الأطعمة التي قد تؤدي لحدوث غازات البطن كلاً من البقوليات، و الأطعمة الحارة أو المقلية.

و كذلك أيضاً كلاً من المشروبات الغازية، و الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكريات.

5- ضرورة الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام و إستمرار

تساعد التمارين الرياضية المختلفة على إطلاق و تحرير الغازات الحبيسة أو الكامنة داخل الأمعاء.

و من أهم الرياضيات التي يجب ممارستها بإنتظام لتجنب حدوث الغازات هى رياضة المشي السريع و خاصة بعد تناول الواجبات الرئيسية.

اقرأ ايضًا: ما الأطعمة التي تساعدنا على حرق دهون البطن ؟

ثانياً: أهم الطرق و الحلول الطبيعية التي تساعد في التخلص من غازات البطن :

1- نبات الزنجبيل:

يتمتع نبات الزنجبيل بخصائص قوية طاردة للغازات و مقاومة للإنتفاخات، لذا يوصي الأطباء بتناوله أما عن طريقة إضافة قطعة صغيرة منه على ملعقة من عصير الليمون أو إما عن طريق غليه مع بعض الماء.

2- شاي البابونج:

يساعد شاي البابونج في التخفيف من حدة إضطرابات الأمعاء و حالات عسر الهضم، كما أنه يساعد على منع حدوث الإنتفاخات التي تؤدي في النهاية إلى تكوين غازات البطن.

لذا ينصح بتناول كوباً من شاي البابونج يومياً قبل تناول الواجبات، أو قبل الخلود مباشرة إلى النوم و ذلك لأنه يعزز من الشعور بالهدوء و الإسترخاء.

2- بذور الكاروم الهندية:

تساعد بذور الكاروم الهندية في تقليل غازات البطن نظراً لإحتوائها على مادة “الثيمول” التي تقوم بفرز العصارة المعدية للمساهمة في تحسين عملية الهضم.

و يمكن تناول بذور الكاروم من خلال تناول حوالي نصف ملعقة صغيرة منها على التقريب يومياً و بشكل منتظم.

4- عصير الليمون الممزوج بالبيكنج صودا

تم اقتراح هذا الخليط من قبل بعض الخبراء و الأطباء لفاعليته الشديدة على التخفيف من حدة غازات البطن نظراً لتكوين غاز ثاني أكسيد الكربون الفعال الذي يساعد على تحسين عملية الهضم.

و يتم ذلك من خلال مزج ملعقة صغيرة من عصير الليمون مع نصف ملعقة صغيرة من البيكنج صودا، و يتم دمج هذا الخليط بشكل جيد ثم يتم تناوله بعد إنتهاء الطعام.

المصادر:

طرق التخلص من غازات البطن

اقرأ ايضًا: آلام المعدة : أنواع و أسباب و تشخيص آلام البطن

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق