web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

دور تلوين الصفحات في تنمية مهارات الأطفال

العلاقة بين الألوان و الأطفال

مما لا شك فيه أن التعليم البصري يلعب دوراً رئيسياً عندما يتعلق الأمر بتعلم الأطفال وتطورهم.

و يعتبر التعليم المرئي البصري واحداً من أهم العوامل التي تضيف الكثير لنمو الطفل المبكر، فثبت أن الطفل يتأثر بسهولة وبسرعة بما يراه، ثم بما يلمسه، ثم بما يشعر به وتثبت لديه المهارة بالمشاركة أكثر من مجرد الإستماع، كما أن الصورة المرئية تساعد علي الحفظ و تذكر الدروس التي تدرس،  فالصورة و التعليم البصري المرئي بشكل عام يقي من سوء الفهم اللفظي، فأحياناً يوجد لفظ يحمل أكثر من معني فيصعب فهمه أو تذكره بالنسبة للأطفال.

وكثيراً ما يقال : إن البشر وخاصة الأطفال يميلون إلى تذكر 10٪ من مما يسمعون، 50٪ مما يرونه، و 80٪ مما يرونه ويقومون به . وهذا يؤكد على أهمية الوسائل البصرية في التعلم والتنمية للأطفال.

ويعد تلوين الصفحات من الوسائل البصرية لتعليم الأطفال وإكسابهم معلومات عن الحيوانات، والفواكه، والخضروات، والحروف الهجائية، وغيرها من الأشياء الشائعة التي تدرس في كل من المدرسة والمنزل، فهي تجذب الأطفال بشدة كما إنها وسيلة مرحة وممتعة للأطفال والأكثر من ذلك سهولة الحصول عليها، فسهل جداً أن تحصل علي صفحات مرسومة ويقوم طفلك بتلوينها ، كذلك سهل أن تحصل علي صور ملونة بأسعار زهيدة من مكتبات بيع الأدوات المدرسية أو حتي باستطاعتك تحميلها من علي الإنترنت و طباعتها،  ومن فوائد التعليم البصري و تلوين الصفحات في تنمية مهارات الأطفال و تعلمهم ما يلي :

يخلق الإبداع لدي الطفل

إعطاء الأطفال حرية تلوين صفحات ثم نطبعها لهم ، يعد فرصة كبيرة لإظهار ما يكنونه في انفسهم وأيضا يظهر مواهبهم ليس فقط لأنها وسيلة للتعبير عن أنفسهم بحرية، بل لإنها تسمح لهم بالخروج بألوان مختلفة وقد تكون غير مألوفة مما يبني و يحفز إحساسهم الإبداعي داخل عقولهم، فالتلوين ينشئ لديهم عالماً وهمياً، وفي كل مرة لديهم  القدرة و الحرية لاعادة تشكيل الألوان و الصور.  

الألوان و الأطفال

تقوية التركيز

يمكنك تقوية ذاكرة الأطفال و تقوية التركيز من خلال منحهم أنشطة طويلة الأمد للقيام بها و من أفضل هذه الأنشطة هو تلويين الصفحات فجلوس الطفل لمدة طويلة لتلويين الصفحات و بقاءه يعمل لفترة طويلة في شئ واحد، فهذا بالتأكيد يقوي مستوي تركيزه العام و بمرور الوقت سيحظي بتركيز عال.

التناغم بين حركة اليد و العين

عندما نعطي الأطفال الصور لتلوينها فسوف يقوم بمسك القلم بيده و من وقت لآخر سوف يتحقق مما قام به لتحديد اللون المقبل للإستخدام. و هذه الأنشطة تساعد كثيرًا في التاناسق بين اليد والعين، كذلك يتأكد من أن الألون لا تتجاوز الخط المتوقع.

القدرة على التعرف على الألوان

الإستخدام المستمر للألوان المختلفة في تلويين صفحات مختلفة و متنوعة سوف يمكّن الأطفال  من معرفة أي لون في وقت مبكر من عمره، بل الأكثر من ذلك سوف يعلمهم مزج الألوان و تنسيقها و بهذا يكبر الطفل و لديه حس فني و تذوق للألوان و يمكنه بسهولة الجمع بين الألوان بشكل مبهر.

إحترام الذات وتعزيز الثقة بالنفس

الطفل عندما ينجز مهمة ما و لتكن تلويين صفحة تعليمية معينة ، فهذا يعطيه دفعةً قويةً لاستكمال اي مهمة أخري، وخاصة إذا شجعته و اشعرته بأهمية ما قام به ، فتطبع له أعماله او تجمعها له في البوم بشكل معين ، هذا مع الوقت يعزز الثقة بالنفس و يجعله قادراً علي أداء اي عمل يطلب منه.

التعرف السريع علي الأشياء

كما أكدنا آنفاً فإن الدروس المصورة يتم حفظها بسهولة من قبل الأطفال أكثر من أي شئ آخر، فمثلاً : عندما نعطيهم صورة يلونونها و ليكن صورة حيوان فإنهم يلاحظون الخطوط و الشكل و الاسم . وهذا سوف يساعدهم في التعرف علي هذه الصورة في المرة القادمة التي يرونها ، هذه الطريقة تسهل التعرف علي الأشياء الموجودة في البيئة المحيطة و تساعد علي بناء المعرفة العامة مع مرور الوقت.

فوائد التعليم المرئي البصري و خاصة صفحات التلوين فوائد لا حصر لها،  و من المؤكد أن الأباء و الأمهات يرغبون في تطوير مهارات أطفالهم و هي مسئوليتهم وجزء من تربيتهم لأطفالهم .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق