web analytics
أوروباالسفر و المغامرةالسياحةاماكنحول العالممعلومات عامةمقالات عامةمقالات مميزة

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا

المحتوى:

أحسن الأماكن السياحية في ميونيخ ألمانيا

ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا، جنوب ألمانيا و هي ثالث أكبر مدينة في ألمانيا (بعد برلين وهامبورغ)، و تقع إلى حد بعيد في جنوب ألمانيا على بعد حوالي 30 ميلاً (50 كم) شمال حافة جبال الألب و على طول نهر إيزار، و أفضل الأماكن السياحية في ميونخ فندق ميونيخ ريزيدينز و كنيسة السيدة العذراء و المتحف الألماني.

تاريخ ميونخ

ميونيخ (منزل الرهبان) ترجع أصولها إلى دير البينديكتين التي ربما تأسست في 750 م.

عبر الملك هنري الأسد الذي أعطى الرهبان الحق في إنشاء سوق يلتقي فيه الطريق من سالزبورغ مع نهر إيزار في ميونيخ، إذ في عام 1255 زادت ميونيخ من حيث الثروة والحجم و ازدهرت حتى حرب الثلاثين عامًا.

احتلها السويديون تحت قيادة غوستاف الثاني أدولف (غوستافوس أدولفوس) في عام 1632، و في عام 1634 أدى وباء الطاعون إلى وفاة حوالي ثلث سكانها.

بعدها قام لويس بتخطيط لمدينة ميونيخ الحديثة وإنشاءها، وأسس مهندسونه مظهر المدينة المميز في المباني العامة التي صمموها.

كان القرن التاسع عشر أعظم فترة نمو وتطور في ميونيخ، أصبح البروتستانت مواطنين لأول مرة في ما كان حتى ذلك الحين مدينة كاثوليكية بحتة.

ارتفع عدد سكان المدينة البالغ 100000 في عام 1854 إلى 500000 بحلول عام 1900.

إذ تم تعزيز الأهمية الثقافية لميونخ في أوروبا عندما كان لويس الثاني يدعم المدينة بالموسيقى و المسرح.

و في أعقاب الحرب العالمية الأولى أصبحت ميونيخ مرتعًا للخشية السياسية اليمينية.

إذ في ميونيخ انضم أدولف هتلر إلى الحزب النازي و أصبح زعيمه.

عانت ميونيخ في الحرب العالمية الثانية بشدة من غارات الحلفاء التي دمرت أكثر من 40 في المائة من مبانيها.

في الماضي عانت ميونيخ أيضًا اقتصاديًا بسبب بعدها عن الموانئ البحرية ومن مناجم الفحم في منطقة الرور، لكن هذا الوضع تحسن عندما تم استخدام أنواع وقود أخرى غير الفحم بشكل عام.

تحولت ميونيخ من الصناعات الثقيلة إلى الخفيفة، إلى التصنيع على سبيل المثال للأجهزة الدقيقة و الأجهزة البصرية و الكهربائية و الفضاء و غيرها من منتجات التكنولوجيا العالية، بالإضافة إلى إنتاج المواد الغذائية ومستحضرات التجميل والملابس.

ميونيخ هي مقصد سياحي رئيسي و مركز للمؤتمرات، كما أن نشر الكتب و الطباعة و الإنتاج التلفزيوني لهما مكانهما.

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا

تتواجد العديد من المعالم و الأماكن السياحية البارزة في ميونخ، و من أفضل الأماكن السياحية في ميونخ فندق ميونيخ ريزيدينز و كنيسة السيدة العذراء و الحديقة الانجليزية و كذلك المتحف الالماني و مسرح كوفيليس و غيرهما من الأماكن و المعالم السياحية.

المدينة هي مركز الصناعة المصرفية و المالية، و لديها واحدة من أكبر أسواق البيع بالجملة في أوروبا للفواكه و الخضروات و المنتجات الحيوانية ما يكفلها.

1- فندق ميونيخ ريزيدينز

فندق ميونيخ ريزيدينز
فندق ميونيخ ريزيدينز

كان فندق ريزيدينز في وسط مدينة ميونيخ في يوم من الأيام قلعة مدينة الدوقات و الأمراء و الأباطرة البافاريين.

فمن حيث الأسلوب فإن مجموعة المباني التي شيدت عبر القرون هي مزيج من عصر النهضة و الباروك و الكلاسيكية.

إذ مع الإقامة تمتلك ميونيخ أحد أهم متاحف الديكور الداخلي في أوروبا.

لمدة خمسمائة عام كانت المنشأة في وسط المدينة القديمة هي مقر و مركز قوة الدوقات البافاريين و الناخبين و الملوك.

و لكن أيضًا هي مكان التعبير عن الفكر الفني و العاطفة للبناء.

التصميم

يشتمل هيكل القلعة على عشرة أفنية مما يجعل من ميونيخ ريزيدينز أكبر قلعة في وسط ألمانيا.

إذ تشمل مباني ريزيدينز الأكثر شهرة قاعات الحفلات الموسيقية الشهيرة مثل (قاعة هرقل).

يتم استخدام الأفنية الداخلية الأكبر لمباني ريزيدينز في المناسبات الثقافية مثل الحفلات في الهواء الطلق و قرية عيد الميلاد من القرون الوسطى.

فأهم ما يميز هذه الجولات المصحوبة بمرشدين هو أكبر، و أجمل قاعة عصر النهضة شمال جبال الألب، تم بناؤها حوالي عام 1570 للمجموعة العتيقة، إذ تستخدم لاحقًا كقاعة للمهرجانات.

تمتلئ 130 غرفة في سكن ميونيخ بالأثاث و اللوحات الزيتية و المنسوجات و الخزف من أفضل الفنانين في عصرهم.

بالإضافة إلى صالات العرض المتألقة، يمكن أيضًا مشاهدة العديد من المجموعات الخاصة مثل الفضة أو الخزف أو الغرف الأثرية.

إذ تقدم خزينة الإقامة أعمالًا ذهبية فريدة من العصور الوسطى حتى فترة الكلاسيكية.

لكن المجموعة البارزة تضم أيضًا أعمالًا ثمينة مصنوعة من الكريستال الجبلي و العاج و الأحجار الكريمة و المجوهرات و أدوات المائدة و حتى الخناجر العثمانية.

و من أبرز ما في المجموعة شارة التاج البافاري و التمثال الثمين لسانت جورج الفارس.

إذ يضم فندق ميونيخ ريزيدينز عددًا من المعالم الأثرية و المتاحف بما في ذلك الخزينة و كنيسة محكمة جميع القديسين.

تأكد من استكشاف أراضي القصر أيضًا مع العديد من الساحات القديمة الرائعة بما في ذلك حديقة كورت الجميلة بالإضافة إلى العديد من النوافير و البرك و الحدائق.

2- مجلس المدينة الجديد مارينبلاتز

مجلس المدينة الجديد مارينبلاتز
مجلس المدينة الجديد مارينبلاتز

مجلس المدينة الجديد مارينبلاتز هو مبنى قوطي جديد رائع يسيطر معماريًا على شمال ميدان مارينبلاتز في ميونيخ.

تم الانتهاء من البناء بالحجر الجيري من الطوب بواسطة جورج فون هوبرريسير بين عامي 1867 و 1874.

إذ سرعان ما تطلب النمو السريع للمدينة بناء الملحقات تم تشييدها بين عامي 1899 و 1903.

هو مقر مكتب رئيس البلدية و مجلس المدينة و مقر إدارة المدينة.

إذ تم تزيين المبنى الذي يبلغ طوله 100 متر تقريبًا (300 قدم) في مارين بلاتز بشكل غني على الطراز القوطي الجديد و يظهر الخط الكامل للمنزل في بافاريا تقريبًا.

اقرأ ايضًا: أحسن الأماكن السياحية في برلين ألمانيا

برج قاعة المدينة الجديدة

كما أن شرفة برج قاعة المدينة الجديدة توجد هناك مشهورة عالميًا و تستحق المشاهدة.

فمنذ عام 1908 تمثل التماثيل قصصًا من تاريخ ميونيخ.

تدور على مستويين يوميًا في الساعة 11 صباحًا و 12 ظهرًا و 5 مساءً.

(تم حذف عرض الساعة 5:00 مساءً من نوفمبر حتى فبراير)، بالإضافة إلى الراقصين المتعاونين المعروفين.

إذ يظهر مونشنر كيندل (رمز شعار النبالة في المدينة) و ملاك السلام في مشهد مدته 12 دقيقة تقريبًا.

في الجزء العلوي من البرج الذي يبلغ ارتفاعه 85 مترًا (255 قدمًا) من قاعة المدينة هناك سطح مراقبة يمكن الوصول إليه عبر المصعد و يوفر إطلالة رائعة على أسطح المدينة.

حتى في جبال الألب في طقس جميل يقع راتسكيلر و هو مطعم تقليدي في ميونيخ منذ عام 1867، في قبو نيوس راتوس السخي والمرسوم بشكل غني.

من المعروف في وقت الظهيرة في ميدان ميونيخ مارينبلاتز ينظر الجميع إلى البرج، بعد ذلك تأتي رقصة الرسوم المتحركة (صانع البراميل) يليها الهتاف و تصفيق المتفرجين.

لم يفقد المشهدان أي من جاذبيتهما منذ أكثر من 100 عام، على العكس تماماً منذ الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1972.

تضفي قاعة المدينة الجديدة طابعًا فخمًا على مارينبلاتز، خامس أكبر ساعة في أوروبا لها مكان خاص في قلب الزوار و السكان المحليين.

نوصي بالتوجه في الوقت المناسب لسماع ومشاهدة رنين الساعة والذي يتضمن إعادة تمثيل بطولة من القرون الوسطى و من ثم اللحاق للحصول على مناظر خلابة للمدينة !

3- كنيسة السيدة العذراء

كنيسة السيدة العذراء
كنيسة السيدة العذراء

كنيسة السيدة العذراء تقع في مدينة ميونيخ القديمة وليست بعيدةً عن ميدان مارين بلاتز الموقع المركزي.

بدأ البناء في الكاتدرائية في عام 1468.

إذ في الحرب العالمية الثانية تضررت بشدة من الضربات الجوية و لكن أعيد بناؤها و تجديدها لاحقًا في عدة مراحل.

يمكن تسلق البرج الجنوبي للكاتدرائية فيوفر إطلالة فريدة و واسعة عبر أسطح المنازل في ميونيخ و جبال الألب.

في مدخل هذا الجزء الداخلي القوطي المتأخر تواجه من بين أمور أخرى بصمة الشيطان الأسطوري في أرضية الكنيسة.

إذ جدير بالملاحظة يوجد أيضًا قبر الأمراء في الفضاء تحت المذبح أقدم مكان في ميونخ، إذ هو أيضًا قبر الإمبراطور الروماني المقدس لودفيغ البافاري (1282 ، 1347).

بالفعل في القرن الحادي عشر وقفت الكنيسة في موقعها اليوم و لكن بحلول أوائل القرن الثامن عشر أصبحت الكنيسة صغيرة جدًا بالنسبة لميونخ.

تزايد عدد السكان، لذلك قرر مجلس المدينة في عام 1722 بناء كنيسة جديدة و أكبر.

تصميم كنيسة السيدة العذراء الباروكية

صمم جورج بار النجار الرئيسي في درسدن كنيسة السيدة العذراء الباروكية بارتفاع 95 مترًا (311 قدمًا) بقبة حجرية، قطرها 23.5 مترًا (77 قدمًا) على مخطط أرضي مربع قياس 45 × 45 مترًا.

بدأ البناء في عام 1726 و تم تكريس الكنيسة بعد سبع سنوات فقط.

تم الانتهاء من القبة المثيرة للإعجاب التي أصبحت تعرف باسم الجرس الحجري في عام 1738، و تتكون من قشرة مزدوجة بغلافين يشكلان القبة الداخلية والخارجية.

إذ تم الانتهاء من الكنيسة الرائعة في عام 1743، و بفضل القبة أصبحت الكنيسة رمزًا عالميًا للمدينة.

يبدو أنها نجت بأعجوبة من القصف الحلفي الثقيل و الحرائق اللاحقة في 13 فبراير 1945.

في نفس العام بدأت الكنيسة المحلية حملة لجمع تبرعات لإعادة البناء، و لكن هذه الجهود توقفت بعد فترة وجيزة من نهاية الحرب.

و سرعان ما دعمت كنيسة ساكسونيا و مدينة دريسدن المبادرة، و في عام 1993 بدأت الاستعدادات لإعادة بناء كنيسة السيدة العذراء أخيرًا، لتكون من أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا.

اقرأ ايضًا: أفضل الأماكن السياحية في لندن إنجلترا

4- كنيسة أسام

كنيسة أسام
كنيسة أسام

كنيسة أسام تقع بين المباني في قلب ميونخ كأحد أهم المباني الباروكية التاريخية في جنوب ألمانيا.

هذه الكنيسة الشخصية المتقنة لها تاريخ غني، فبنيت بين 1733 و 1746 من قبل شقيقين أسام على أمل تأمين خلاصهم.

التصميم

كان شقيقان رسامان و نحاتان استخدموا مهاراتهم لتغطية كل شبر من 22 م × 8 م.

كان لمصلى مع لوحات مجازية و تماثيل تهدف إلى إعادة شباب ميونيخ إلى الطريق الصحيح.

على الرغم من المساحة المحدودة هناك لسبع مناطق طائفية، حتى الإضاءة تستخدم لإرسال رسالة.

كان الجزء الأوسط (غالبًا باللون الأبيض) للإمبراطور و يمثل الضوء المتدفق من الأعلى نور السماء.

كما أنه يضيء لوحة جدارية جميلة تعتبر واحدة من أفضل أعماله.

يستخدم الضوء أيضًا بعناية في منطقة الجوقة، و تضفي النوافذ المخفية الضوء على الأشكال الثلاثة للثالوث بحيث تبدو متوهجة.

و مع ذلك تضرر هذا الجزء من الكنيسة بشدة من جراء قنبلة في عام 1944، لذا فإن منطقة الجوقة اليوم هي إعادة بناء في الثمانينيات.

منطقة المذبح

من روائع المكان تؤكد منطقة المذبح على الروابط الأخوية الإيطالية، و الأعمدة الأربعة التي تؤطر المذبح هي إشارة إلى الأعمدة فوق قبر القديس بطرس في روما.

و يقال أيضًا أنه يحتوي على بقايا القديس يوحنا نيبوموك الذي تكرس له الكنيسة.

هناك وجهات نظر مختلفة حول سبب اختيار الإخوة للقديس يوحنا.

على الرغم من أن دوره كحامي بافاريا ربما كان كافياً، يعتقد البعض أنه كان بسبب وضع حجر الأساس في يوم قديسه.

و يرجع آخرون للتفاني إلى رحلة العاصفة، حيث كان الإخوة ينقلون تماثيل قيمة عن طريق النهر و يصلون إلى جون نيبوموك من أجل الحماية.

على الرغم من أن الإخوة كانوا يعتزمون الإحتفاظ بالكنيسة للإستخدام الشخصي فإن التردد أجبرهم على الوعد بفتحها للجمهور.

للأسف لم يكن أي من الأخوين يعيشان في افتتاح الكنيسة عام 1746.

في الوقت الحاضر يمكن للسياح زيارة الكنيسة مجانًا، و لكنهم لا يستطيعون الوصول إلى منطقة اللوبي، إلا البوابة الرئيسية للمبنى باستثناء الخدمات.

و مع ذلك من خلال البوابات المصنوعة من الحديد المطاوع يمكنك بسهولة مشاهدة و إعجاب العديد من التماثيل و محاولة أخذ جميع الفروق الفنية لهذه الكنيسة المزخرفة بشكل لا يصدق.

5- الحديقة الإنجليزية

الحديقة الإنجليزية
الحديقة الإنجليزية

تعتبر “الحديقة الإنجليزية” (Englische Garten) واحدة من أكبر الحدائق الحضرية في العالم.

خضعت لتصميم مستمر لقرون، حيث تتم إضافة المباني الجديدة و المساحات الخضراء مرارًا و تكرارًا، لتصبح الحديقة الإنجليزية هي أكبر حديقة في ميونيخ.

تصميم الحديقة

بدأ كل شيء في عام 1789 عندما أمر الناخب كارل ثيودور بإنشاء حديقة عامة على طول نهر إيسار.

وضع المشروع في يد البريطاني بنيامين طومسون الذي كان يعمل في ذلك الوقت للجيش البافاري.

إذ أعطيت الحديقة اسم Englische Garten لأنها وضعت على طراز حديقة ريفية إنجليزية.

تقدم Englische Garten اليوم العديد من الأنشطة الترفيهية.

يتدرب راكبو الدراجات و الركض على شبكة من المسارات بطول 78 كيلومتر (48.5 ميل).

وي لتقي لاعبو كرة القدم الهواة في ملاعب الألعاب الترفيهية.

يوجد هناك معبد يبلغ ارتفاعه 25 مترًا (75 قدمًا تقريبًا) و يستند إلى تصميم يعود تاريخه إلى عام 1789.

و قد احترق هذا البرج عدة مرات على مر السنين، و لكن في كل مرة يتم إعادة بنائه وفقًا لتصميم الأصل.

يتم شغل جميع المقاعد بسرعة إذ يفتح مطعم Seehaus المرتبط على مدار السنة و يقدم أصناف محلية متطورة.

خلف Seehaus توجد بداية الجزء الشمالي من الحديقة، إذ المنطقة أكثر هدوءًا بكثير من القسم الجنوبي النابض بالحياة.

الحديقة الإنجليزية في ميونيخ ليست فقط أكبر حديقة مدينة في ألمانيا، فهي تغطي مساحة 910 فدان – إنها أيضًا واحدة من أجمل الحدائق في العالم.

و كذلك توفر مجموعات الأشجار و النباتات التي يتم ترتيبها بشكل طبيعي آفاقًا دائمة التغير.

و تكمل تسعة كيلومترات من الجداول المتعرجة و البحيرة الإصطناعية المنظر الجميل ذات الإنطباع عن المناظر الطبيعية.

تم تصميم الحديقة الإنجليزية في عام 1785 كحديقة عسكرية.

كما أنه مكان ممتع للتشمس و النزهة، و يمكنك التوقف لتناول وجبة خفيفة أو مشروب في Chinesischen Turm (البرج الصيني) و هو معبد يبلغ ارتفاعه 25 مترًا.

لتكون الحديقة الإنجليزية من أفضل الأماكن السياحية في ميونخ و العالم أجمع.

اقرأ ايضًا: السياحة في برشلونة : ١٦ من أحسن الأماكن السياحية في برشلونة إسبانيا

6- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : كنيسة القديس بطرس

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : كنيسة القديس بطرس
كنيسة القديس بطرس

تعد Peterskirche (“كنيسة القديس بطرس”) واحدة من المعالم الرئيسية في ميونيخ، و هي أقدم كنيسة أبرشية في المدينة، و يعرفها السكان المحليون باسم ألتر بيتر (“بيتر القديم”).

تقف الكنيسة على تل بترسبيرغل، و هو الإرتفاع الوحيد الجدير بالملاحظة داخل المدينة القديمة التاريخية في ميونيخ بالقرب من ميدان مارين بلاتز.

قد لا تكون مشهورة مثل كنيسة السيدة العذراء التي تبعد بضع دقائق فقط سيرًا على الأقدام، و لكن إذا كنت ترغب في الاستمتاع بإطلالة على وسط المدينة بالكامل من برج كنيسة أبرشية القديس بطرس تسلق ما لا يقل عن 299 درجة.

بمجرد وصولك إلى القمة فإن المنظر البانورامي لمركز ميونيخ يعوض عن هذا الجهد.

عندما يكون الطقس جيدًا جدًا قد ترى جبال الألب.

هناك رسوم دخول لسطح المراقبة، و يجدر قضاء تغيير طفيف في التلسكوبات التي تتيح لك الإستمتاع بإطلالة تفصيلية على المدينة القديمة.

الكنيسة تقف منذ القرن الحادي عشر، و بمرور الوقت أعيد بناؤها و توسيعها عدة مرات.

تصميم الكنيسة

شرح هذه الأنماط المختلفة في الأعمال الفنية التي يمكن العثور عليها داخل الكنيسة تجعلها مميزةً.

تشمل مذبحًا مذهلاً من القرن الثامن عشر و لوحات جدارية كبيرة تمتد على طول الصحن بأكمله.

إذ يتم تجميع (“ساحة ماري”) و (سوق المزارعين) و (“سوق الماشية”) حول صحن الكنيسة.

أعيد بناؤها مرات عديدة بعد الحرائق والحروب على مدى 800 عام الماضية.

فإن الجزء الداخلي للكنيسة هو مزيج من الأساليب المعمارية القوطية و الباروكية و الروكوكو، من بينها أبرز معالم سانت مارتن – المذبح و اللوحات الجدارية للسقف من قبل يوهان بابتيست زيمرمان.

إحدى ميزات كنيسة القديس بطرس التي تجذب انتباه الزوار غالبًا هي الكنيسة الثانية على اليسار، و هي موطن لبقايا غير عادية إلى حد ما: الهيكل العظمي المرصع للقديس مونديتيا مغطى بالذهب و مزين بالحجارة الكريمة.

إذا كنت تشعر بالحيوية فإن تسلق برج الكنيسة أو “Alter Peter” (Old Pete) كما هو معروف شعبًا، يستحق الجهد.

على ارتفاع 92 مترًا (300 قدم) هناك 306 خطوات تفصلك عن أحد أفضل الإطلالات على المركز التاريخي لمدينة ميونيخ، و لذك يعتبرها الكثيرين من أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا.

7- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : قصر نيمفنبرغ

فضل الأماكن السياحية في ميونخ : قصر نيمفنبرغ
قصر نيمفنبرغ

كان قصر نيمفنبرغ الباروكي في الجزء الغربي من ميونيخ هو المقر الصيفي للملوك البافاريين.

شاركت خمسة أجيال من حكام Wittelsbach في بناء هذه المجموعة الفخمة، و التي تضم العديد من المجموعات البارزة.

يعد القصر أحد معالم الجذب السياحية المفضلة في ميونيخ، حيث يتميز بتصميمه الداخلي الفخم و “معرض الجمال” الشهير بتكليف من لودفيغ الأول.

من بين الأشياء البارزة هي غرفة النوم السابقة للملك لودفيغ الثاني و قاعة الولائم المثيرة للإعجاب مع اللوحات الجدارية الجميلة التي كتبها يوهان بابتيست زيمرمان.

إذ توجد حديقة قلعة نيمفنبرغ ثاني أكبر حديقة في ميونيخ بعد الحديقة الإنجليزية.

إذ يعد قصر Nymphenburg غرب ميونيخ أحد أكبر القصور الملكية في أوروبا و لا ينبغي تفويته في جولة مشاهدة المعالم عبر العاصمة البافارية.

إن المعالم السياحية الباروكية التي يزورها الكثيرون مع حديقة واسعة ذات مناظر طبيعية ومتحف يجذب الإنتباه ليس فقط معروفا عالميا.

ولكنه أيضًا مؤسسة محبوبة لسكان ميونيخ.

ترميم و توسع القصر

في عام 1664 بنى الأمير فرديناند ماريا القلعة كهدية لزوجته، التي حملته الوريث الذي طال انتظاره (ماكس إيمانويل)، الذي لعب دورًا مهمًا في توسيع تخطيط القصر لسنوات عديدة تم استخدام مباني القصر من قبل Wittelsbachs كمقر صيفي.

بعض المساحات لها ديكورها الباروكي الأصلي، في حين تم إعادة تصميم البعض الآخر في أنماط الروكوكو والكلاسيكية.

شارك المهندسون المعماريون البارزون مثل جيوفاني أنطونيو فيسكاردي وليو فون كلينز و فرانسوا دي كوفيليس في التوسعات.

إذ اثنان فقط من العديد من اللوحات الإضافية الجذب السياحي في قصر نيمفنبورغ تستحق المشاهدة.

أيضًا معرض لودفيغ الأول للجمال و الغرفة التي ولد فيها الملك لودفيغ الثاني.

و بهذا يضم القصر متحف (” الإنسان والطبيعة”) ، و متحف (” الخزف”) لصناعة الخزف، في حديقة القصر الواسعة تحفاً لا تقدر بثمن إذ يمكن للزوار اكتشاف العديد من مناطق الجذب الأصغر الأخرى

توفر حديقة المناظر الطبيعية الكبيرة التي تبلغ مساحتها 299 هكتارًا أيضًا أحجارًا معمارية إضافية و منحوتات مخفية و تيارات وبحيرات خلابة.

يمكن مشاهدة بعض المباني فقط خلال موسم الصيف.

اقرأ ايضًا: أفضل الأماكن السياحية في مدينة البندقية إيطاليا

8- متاحف فنية في منطقة كونستاريل

متاحف فنية في منطقة كونستاريل
متاحف فنية في منطقة كونستاريل

يتكون حي المتاحف في وسط مدينة ميونيخ من تراكم فريد للمتاحف و المؤسسات.

ما مجموعة 18 متحفا وأماكن فنية وأكثر من 40 صالة عرض و ست جامعات و العديد من المؤسسات الثقافية: تعرف على إسم Kunstareal (حي الفنون) !

تحتوي البنية المتجانسة إلى حد ما على كنز من أعمال الأساتذة الأوروبيين بين القرنين الرابع عشر و الثامن عشر.

تعكس المجموعة الأذواق الانتقائية ل Wittelsbachs على مدى أربعة قرون.

و يتم تصنيفها حسب المدارس على طابقين مترامي الأطراف.

و تشمل العروض الرئيسية لصورة ذاتية تشبه المسيح و رسله الأربعة و لوحات رافائيل المقدسة، و كذلك بيتر بول روبنز.

إذ يضم المعرض إحدى مجموعات روبنز الأكثر شمولاً في العالم.

المتاحف الفنية

توجد المتاحف الفنية للفن الحديث المجموعة الوطنية للأعمال على الورق و متحف التصميم و الفنون التطبيقية مع متحف الهندسة المعمارية في جامعة ميونيخ التقنية.

في مبنى واحد يعتبر واحدًا من أهم المتاحف الشعبية للفن الحديث في أوروبا.

إنها تضم بالفعل أكبر مجموعة من التصاميم الصناعية.

تتراوح مجموعة الأعمال على الورق من روائع ألبريشت دورر و رامبرانت و ميشيل أنجلو و ليوناردو دا فينشي إلى بول سيزان و هنري ماتيس و بول كلي و ديفيد هوكني.

و هي مجموعة ذات شهرة عالمية تضم 400000 مطبوعة و نقوش و رسومات تعود إلى عصر النهضة.

تحتفظ بمجموعة كبيرة من لوحات بابلو بيكاسو و ماكس بيكمان ورسامين “Die Brücke”.

إذ من المتاحف يضم متحف براندهورست الحديث مجموعة خاصة تضم أكثر من 700 عمل من الفن الحديث و المؤقت.

و كذلك تم الانتهاء من Kunstareal مع المبنى الجديد للمتحف المصري في عام 2013.

يعرض هذا المتحف معارض من جميع فترات تاريخ مصر القديمة، و لكن أيضًا نقوش من آشور وأسد من بوابة عشتار في بابل.

يمكن للزوار التجول و تجربة 5000 عام من الفن و التاريخ الثقافي المقدم في مجموعة متنوعة مذهلة من معرض المدينة في Lenbachhaus.

و متحف الدولة للفن المصري و مركز توثيق تاريخ الاشتراكية الوطنية.

لتكون المتاحف الفنية في منطقة كونستاريل من بين أهم مراكز الفن و الثقافة في أوروبا، و هي فريدة من نوعها في مزيجها من الفن و الثقافة و المعرفة.

9- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : مسرح كوفيليس

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : مسرح كوفيليس
مسرح كوفيليس

تم بناء المسرح من 1751 إلى 1755 في عهد الناخب ماكس الثالث من خطط كوفيليس الأكبر.

تم عرض العديد من المنتجات الرائعة للأوبرا الباروكية هناك بما في ذلك العرض الأول لـ “Idomeneo” موزارت في عام 1781.

إذ على الرغم من أن المبنى قد تم تدميره في الحرب العالمية الثانية إلا أن طبقات الصناديق قد تمت إزالتها مسبقًا وتخزينها لحفظها خارج ميونيخ.

التطويرات

بحلول عام 1958 تم إعادة دمجها في مبنى آخر في (نافورة فناء).

فمن أجل الزهرة الحقيقية للروكوكو الألماني يجب على المرء أن يذهب إلى ميونيخ.

هناك تم تكليف فرانسوا دي كوفيليس مهندس المحكمة بإضافة المسرح إلى قصر سيده.

و من أجل إنشاء Residenztheater تم تعيين بعض من أفضل الحرفيين في ألمانيا لمساعدته

كانت قاعته على شكل حرف U التقليدي مع أربعة مستويات من صالات العرض.

استقر قوس بروسينيوم على أزواج من الأعمدة الرخامية المقلدة الحمراء، مع إسقاط المرحلة نفسها بقدر الزوج الخارجي.

تحتوي المسافة بين كل زوج على صندوقين، بحيث تنتمي بشكل متساوي للممثلين و الجمهور.

في المسرح الحديث المعاد بناؤه تم منح هذه المساحة للأوركسترا التي كانت تجلس في الأصل إلى الأمام.

كانت السلالم وظيفية بدلاً من التباهي و بصرف النظر عن القاعة لم تحصل سوى الشقة خلف صندوق الناخب على أي زخرفة متقنة.

نظرًا لعدم وجود مساحة خلف المسرح للممثلين كانت غرفهم وغرف رجال الملكية و رسامي المشهد على جانبي المسرح خلف الصناديق.

في عام 1905 تم تجريف كل هذه الترتيبات عندما أعيد بناء المسرح في موقع مختلف (على الرغم من أنه لا يزال داخل Residenz).

إن المجد المميز لـ Residenztheater هو زخارفه التي تصورها Cuvillies و نفذها فنانون من المواهب الفائقة.

تتدلى أوراق الفاكهة المذهبة وأوراق الشجر فوق الصناديق التي تفصلها بعضها عن طريق الأشكال caryatid التي تنتهي في الشمعدانات.

فوق الدرابزينات توجد الأقمشة المخملية قرمزي و حواف بالذهب، على ما يبدو ألقيت بلا مبالاة.

ليكون مسرح كوفيليس من أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا.

10- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : المتحف الألماني

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : المتحف الألماني
المتحف الألماني

السفن الشراعية، و نماذج الذرات، و طواحين الهواء، و المجسات الفضائية، و قاطرات الديزل، و الروبوتات الصناعية، و الأجهزة، و قوارب النجاة، و يمكن العثور على هذه الوفرة الرائعة من الإنجازات التقنية و أكثر من ذلك بكثير في المتحف الألماني.

إنه ليس فقط أحد المتاحف العلمية التكنولوجية الأولى في العالم و لكنه أيضًا واحد من أكثر المتاحف التي يتم زيارتها بشكل متكرر، بمساحة تبلغ 50000 متر مربع هو الأكبر على الإطلاق.

اقرأ ايضًا: أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

معروضات المتحف

يتم عرض قوانين الطبيعة و الأدوات و الأساليب التكنولوجية للمعرفة على مستوى علمي عالٍ، و لكن بطريقة آسرة و مسلية، من بينها الآلات، و ومضات برق في الهواء، و تكبير التلسكوبات على تكوينات النجوم.

و بهذا التعلم بالممارسة هذا المفهوم يجذب حوالي 1.3 مليون شخص كل عام للمتحف.

و قد تم تزويد الزوار بفهم أساسي شامل للعلوم و التكنولوجيا منذ مائة عام.

ففهم ما هو مطلوب بشكل عاجل للتعامل مع عالم أصبح أكثر تعقيدًا.

يجعل أيضًا جزء من المتحف الألماني: يضم جميع أنواع المركبات من سيارة الفورمولا 1 إلى الدراجة والتركيز على الطائرات.

المتحف الألماني في ميونيخ هو أحد أكبر متاحف العلوم و التكنولوجيا في العالم.

تأسس المتحف عام 1903 و يقع في موقعه الحالي على جزيرة على نهر إيزار منذ عام 1925.

تم تجديد المتحف وتوسيعه عدة مرات كما حدثت أضرار جسيمة خلال الحرب العالمية الثانية.

تتكون مجموعة المتحف الألماني من أكثر من 100000 قطعة، يتم عرض ربعها بانتظام في صالات العرض.

إلى جانب معارض تفاعلية و متعددة الوسائط ومقاطع فيديو و صور و لوحات توضيحية.

المعارض

يتم تنظيم المعارض في عدة أقسام مواضيعية: العلوم الطبيعية و المواد و الطاقة و الاتصالات و النقل و الآلات الموسيقية و التقنيات الجديدة.

تم تخصيص قسمين إضافيين لأنشطة الأطفال و تاريخ المتحف نفسه.

المجموعة متنوعة تمامًا و كاملة من بين المعروضات الأكثر شهرة هناك طائرة تم بناؤها من قبل الأخوين رايت، و الغواصة U1، و أول كمبيوتر يتم التحكم فيه بالبرنامج، و أول محرك صممه رودولف ديزل.

و صالات العرض موجهة بشكل خاص للأطفال و العائلات التي توفر مجموعة كاملة من الأنشطة العملية.

11- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : فيكتوالينماركت

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : فيكتوالينماركت
فيكتوالينماركت

كان فيكتوالينماركت المعروف في قلب البلدة القديمة في ميونيخ في الأصل سوقًا للمزارعين والأعشاب.

اليوم فيكتوالينماركت هو مكان شهير للخبراء و الذواقة و للزوار الذين يجدون كل ما تشتهيه قلوبهم، من السلع البافارية الحضرية إلى الفواكه الغريبة.

حتى بداية القرن التاسع عشر كان السوق يقع في ميدان مارين بلاتز في ميونيخ، و تم توسيعه تدريجيًا من سوق صغير إلى فيكتوالينماركت اليوم.

تطورات فيكتوالينماركت

في البداية كان يُطلق على المربع ببساطة اسم السوق و أصبح لاحقًا فيكتوالينماركت مع الكلمة اللاتينية المتأخرة Viktualien وهو تعبير عن الطعام.

هذا أعطى السوق مكانه الخاص إذ لم يكن فيكتوالينماركت قد وصل إلى حجمه الحالي حتى عام 1890، مع بعض الإضافات مثل جناح لبيع الفاكهة أو قاعة لصيد الأسماك في بحر الشمال.

فقط في وقت لاحق دخلت كلمة “Viktualien” حيز الاستخدام و هو تعبير لاتيني متأخر عن الطعام.

بالإضافة إلى المدرجات العديدة هناك نوافير مع أصول ميونخ كأشكال نافورة فيفيكتوالينماركت: للمطربين الشعبيين و الكوميديين.

إذ في أول يوم جمعة في أغسطس يقام مهرجان النافورة، و تم تزيين النوافير بألوان زاهية، و هناك عروض من قبل الفنانين و الموسيقيين و الممثلين.

احترق فيكتوالينماركت في عام 1932 و أعيد فتحها في عام 2005، حيث افتتح قاعة الجزارين، و قاعة الأسماك، و أجنحة المخابز و بائعي الفاكهة، و محلات الطيور و الدواجن، و محلات الزهور.

بعد الحرب العالمية الثانية تم إحياء السوق من قبل إدارة المدينة، و قام مواطنو ميونيخ بإثرائه بآبار تذكارية للمغنين الشعبيين و الكوميديين مثل كارل فالنتين و فايس فيردل و ليسل كارلشتات.

لعبت المياه دائمًا دورًا مهمًا في ساحة السوق، منذ سنوات تدفقت سبعة بروكس متصلة بنهر إيزار عبر الساحة.

في المنتصف فيكتوالينماركت حمل تماثيل صغيرة تعرض الحرف و الحرف اليدوية من هذا الجزء من ميونيخ.

إذ يعود تاريخ الفصوص إلى العصور القديمة و يمثل قرية أو حي بتجارتها.

أيضًا بالنسبة للبائعين المسافرين أو الحرفيين المسافرين الذين يبحثون عن سيد جديد للتعلم منه.

فيكتوالينماركت شائعة في دولهم و هي معروفة أيضًا، على سبيل المثال في بعض أجزاء إنجلترا.

اقرأ ايضًا: ١٢ من أفضل الأماكن السياحية في مصر

12- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : متحف BMW

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : متحف BMW
متحف BMW

يعرض متحف BMW في ميونيخ تطور العلامة التجارية عبر تاريخها إلى جانب BMW Welt فهو المكان المثالي لعشاق السيارات.

يقع متحف BMW في مبنى دائري غير عادي مصمم ليشبه محرك سيارة السباق، و هو موطن لمعارض تعرض تاريخ العلامة التجارية و تطورها طوال تاريخها.

مع أكثر من نصف مليون زائر كل عام فهو واحد من المتاحف الأكثر زيارة في ميونيخ.

من التقدم التكنولوجي و تطور سيارات BMW الأكثر شهرة إلى الصورة المتوقعة للمستقبل.

يقدم المبنى المستقبلي للزوار نظرة رائعة على العلامة التجارية من خلال معارض السيارات و المحركات و التوربينات و الدراجات النارية و الطائرات الصغيرة من بين ذلك بكثير.

هناك أيضًا فرصة للإعجاب بأحدث سيارات BMW عالية المواصفات بالإضافة إلى زيارة مجموعة BMW Group Plant لاكتشاف كيفية إنشاء سيارات الأحلام هذه.

إذ يضم سيارات عتيقة ومركبات سباق ونماذج أولية … فمتحف BMW هو وجهة الأحلام للبنزين خاصة لعشاق العلامة التجارية ويستحق الزيارة إذا كنت في BMW Welt أو Olympiapark المجاورة.

تطويرات متحف BMW

تم تطوير المفهوم الجديد لمتحف BMW من نجاح و تجربة المتحف السابق، حيث تم التركيز على التأكيد على أهمية متحف BMW كمتحف للعلامة التجارية.

بدأ التخطيط في ربيع عام 2002 تبعه عمل إعادة تطوير جذري، في عام 2004 إذ بلغت ذروته في إعادة افتتاح المتحف في عام 2008.

نظرًا لأهمية الشركة كلاعب عالمي و مجموعة واسعة من المنتجات، فقد وفر التصميم الجديد توسعة كبيرة للمتحف.

في البداية كان وعاء المتحف السابق مرتبطًا بالمبنى منخفض، مما يعني أن المتحف الجديد يفتخر الآن بمساحة كافية لتقديم حوالي 120 معروضًا.

أشار المفهوم مرة أخرى إلى فكرة حلم بها المهندس المعماري البروفيسور كارل شوانزر مبتكر متحف BMW في عام 1973.

و حدد الهيكل الداخلي للمبنى الدائري على أنه استمرار للطريق في مكان مغلق.

في المبنى المجاور المنخفض الارتفاع تم تطوير الفكرة بطريقة معاصرة مع إعادة تفسير حديثة لرؤيته “الطريق في مساحة مغلقة كمبدأ العمارة الديناميكية”.

على غرار الهيكل في المبنى الدائري، حيث تم وضع المنصات مثل المربعات على طول الطريق.

يتم تنظيم مناطق المعارض في المبنى المنخفض الارتفاع المجاور على طول منحدر يشكل مسار الزوار المركزي.

يُحفظ الوعاء للمعارض المؤقتة في حين يوفر المبنى منخفض الارتفاع لمساحة لمتنزه ترفيهي واسع.

13- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : الكنيسة الثيتينية للقديس كاجيتان

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : الكنيسة الثيتينية للقديس كاجيتان
الكنيسة الثيتينية للقديس كاجيتان

تقع هذه الكنيسة الإيطالية المتأخرة الباروكية مباشرة في Odeonsplatz، و تم ترميمها إلى حد كبير في عام 1955 بعد الضرر (الخطير جزئيًا) الذي لحق بها بالحرب العالمية 2.

اللون الأصفر المشرق للواجهة يجذب الانتباه و تم الاحتفاظ بالجزء الداخلي باللون الأبيض المصقول بشكل متقن.

تم بناؤها في القرن السابع عشر على الطراز الإيطالي الباروكي العالي و يقولون إنه أحد أبرز الأمثلة على العمارة الباروكية في جميع أنحاء أوروبا.

إذ منذ عام 1954 تتم إدارة Theatinerkirche من قبل الرهبان الدومينيكان الذين لا يزالون يعيشون ويعملون و يصلون هناك، و من فضلك كن حذرا و مهذبا عند زيارة الداخل لأنه منزلهم.

هناك عبادة متكررة بعضها باللغة الإنجليزية و أنت موضع ترحيب كبير في خدمة الكنيسة.

حتى إذا لم تكن مهتمًا بالدين الكاثوليكي فقد لا تزال ترغب في المساعدة على الأقل لبعض الوقت.

إذا لم تسمع أبدًا عن أحد هذه الأعضاء القديمة الجميلة في تلك الكنائس العملاقة فقد فاتك شيء.

أنا شخصياً أعتقد أن كنيسة Theatine هي واحدة من أجمل البيوت في ميونيخ ألمانيا.

و إذا كنت تعتقد أن واجهة Rococo الصفراء الزاهية مذهلة، فانتظر حتى تكون في الداخل، الداخلية الباروكية بالكامل باللون الأبيض ومذهلة بشكل لا يصدق.

تاريخ الكنيسة الثيتينية للقديس كاجيتان

تاريخها أمرت هنرييت أديلهيدن ببناء هذه الكنيسة في عام 1662 شكراً لله على ولادة ابنها.

منذ البداية كانت بمثابة مكان دفن لعائلة Wittelsbach الملكية.

في Fürstengruft (سرداب) تم دفن 47 فردًا من العائلة المالكة في توابيت معدنية هناك.

هي كنيسة صغيرة تحتوي على مقابر الملك ماكسيميليان الثاني و زوجته الملكة ماري.

استغرق الأمر 30 عامًا فقط لإكمالها، و هي فترة زمنية قصيرة جدًا، على سبيل المثال استغرقت كاتدرائية كولونيا عدة مئات من السنين و لا تزال لم تنته اليوم.

لتكون هذه الكنيسة من أروع و أفضل الأماكن السياحية في ميونخ بألمانيا.

اقرأ ايضًا: المعالم السياحية في ستوكهولم : أبرز المناطق السياحية بعاصمة السويد

14- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : حديقة حيوان هيلابرون Hellabrunn

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : حديقة حيوان Hellabrunn
حديقة حيوان هيلابرون Hellabrunn

تعال إلى حديقة حيوان هيلابرون Hellabrunn، و اكتشف منطقة محمية فريدة من نوعها على ضفاف نهر إيزار.

إذ تعد حديقة الحيوانات موطنًا لأكثر من 750 نوعًا غريبًا و محليًا من جميع القارات.

جولة بالحديقة

منذ افتتاحها في عام 1911 أصبحت حديقة حيوان Hellabrunn وجهة شهيرة للزوار المحليين و الدوليين.

تم تأسيسها كأول جيزو (حيوانات مرتبة حسب القارة) في العالم وتضم اليوم حيوانات فسيحة في محمية طبيعية جميلة.

إذ استمتع بيوم لا يُنسى في أحد أشهر مناطق الجذب السياحي في بافاريا.

بموجب الإرشادات الحالية تم تنفيذ عدد من القيود لسلامة أولئك الذين يخططون لزيارة حديقة الحيوان.

يجب شراء جميع تذاكر حديقة الحيوانات عبر الإنترنت مقدمًا قبل يوم واحد على الأقل من خلال تذكرة ميونيخ.

إذن حديقة حيوان Hellabrunn رائعة و طريقة رائعة لقضاء اليوم، كما أنها ذات قيمة جيدة حقًا عندما تفكر في أنه يمكنك قضاء اليوم بأكمله هناك.

إنه جيد في أيام الطقس السيئ بفضل المناطق المغلقة مثل فقاعة الغابة النباتية و حوض السمك و المناطق الداخلية الأخرى.

هو مكان مناسب للذهاب مع الأطفال في أعياد ميلادهم.

اختبر عرض الطيور الجارحة للمرة الأولى هي تستحق المشاهدة.

إذ تعتبر العبوات المصممة بشكل طبيعي المكان المثالي لتربية الأنواع المهددة بالانقراض.

لديها مجموعة متنوعة من الطيور و الإغوانا و الأسماك و الحشرات.

تشبه الأراضي الفسيحة المشجرة بمساحة 70 هكتارًا (173-فدانًا) الموائل الطبيعية للحيوانات.

إذ Hellabrunn متخصص في تربية الأنواع المهددة بالانقراض مثل حصان Przewalski.

لديها أكثر من 4500 عينة من حوالي 580 نوعًا.

يطلق عليها Geo-zoo لأن الحيوانات يتم تجميعها وفقًا لقارة المنشأ.

حيوانات الحديقة

هي موطن لأكثر من 19000 حيوان من حوالي 750 نوعًا، طيور البطريق، الفيلة، الكنغر، أسود البحر، الطيور الجارحة و النمور.

سيتم تجميع الحيوانات من جميع القارات هناك مع مخلوقات أخرى من نفس المناطق الجغرافية.

تمامًا كما هو الحال في البرية تسكن الزرافة الأفريقية السافانا بالزرافات و السرخس و الشيهم.

و لكن ليس كل العبوات الخارجية هناك.

هناك أيضًا عوالم رائعة مخبأة بعيدًا في بيوت الحيوانات: توجد الزواحف في منزل الغابة، حيث تعيش تحت سقف واحد مع الغوريلا و الشمبانزي و الطيور و الأسماك الاستوائية.

في الحوض يمكنك رؤية أكثر من 9000 سمكة وشعاب مرجانية و قنديل البحر، بالإضافة إلى أسماك القرش الشعابية السوداء التي تسبح في حوضها الذي يبلغ طوله 14 مترًا.

15- أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : كنيسة القديس ميخائيل

أفضل الأماكن السياحية في ميونخ : كنيسة القديس ميخائيل
كنيسة القديس ميخائيل

تم بناء كنيسة القديس ميخائيل في ميونيخ في القرن السادس عشر، و هي عبارة عن معبد يسوعي رائع معروف بكونه أكبر كنيسة في عصر النهضة شمال جبال الألب.

تم بناء الكنيسة اليسوعية في سانت مايكل (Michaelskirche بالألمانية) بين عامي 1583 و 1597 كمركز روحي للإصلاح المضاد، و هي معبد رائع على طراز عصر النهضة.

تتميز الواجهة الرئيسية المدهشة للكنيسة بتماثيل برونزية لأعضاء حكام Wittelsbach الأوائل في ميونيخ.

تبرز بين المداخل تمثال مهيب للقديس ميخائيل رئيس الملائكة يحارب شيطانًا يشبه الإنسان – يمثل انتصار الخير على الشر أو ربما بشكل أكثر تحديدًا انتصار الكاثوليكية على البروتستانتية ؟

تستمر رموز الإصلاح المضاد في الداخل، حيث الميزة الأكثر روعة هي السقف غير المقبب للبرميل.

يمتد على أكثر من 20 مترًا (65 قدمًا) و هو الأكبر من نوعه في العالم بصرف النظر عن كنيسة القديس بطرس في روما.

إذ تعد كنيسة القديس ميخائيل واحدة من أكبر الكنائس اليسوعية و أكثرها إثارة للدهشة في العالم، و موقعها على أحد الشوارع الرئيسية الأكثر ازدحامًا في ميونيخ يجعلها خيارًا جيدًا للهروب السريع و الهادئ من الصخب و صخب المدينة.

اقرأ ايضًا: المناطق السياحية في براغ عاصمة التشيك

تأسيسس الكنيسة

استغرق الأمر أربعة عشر عامًا لإكمال بناء الكنيسة التي بناها دوق فيلهلم الخامس كمركز للإصلاح المضاد، استجابة لدعوة لوثر إلى الكنيسة الكاثوليكية للإصلاح.

لم يتسبب القبو أبداً في حدوث مشكلة، و لكن في عام 1590 انهار البرج، مما أدى إلى تدمير الجوقة التي كانت قد اكتملت للتو.

رداً على الكارثة قرر الدوق أن البشائر السيئة تملي الحاجة إلى كنيسة أكبر حتى أضاف خطط إلى خططه الأصلية.

بعد ذلك بوقت قصير بدأ البناء في المرحلة الثانية من هذه الكنيسة الضخمة، و استمر حتى الانتهاء منها في عام 1597.

خلال هذا الوقت تم بناء جوقة جديدة و أكبر بالإضافة إلى جناح و الذي كان إضافة إلى الرسومات الأصلية.

16- الحديقة الأولمبية

الحديقة الأولمبية
الحديقة الأولمبية

في الحديقة الأولمبية في ميونيخ يمكن لكل متزلج أن يجد المنحدر الصحيح للتزلج.

يقدم أعلى تل في المدينة مجموعة متنوعة من الخيارات للنزول: المنحدرات الهبوطية بلطف لكل من يرغب في تعلم التزلج و التزحلق والمنحدرات الحادة لأولئك الذين يحبون السفر عبر الثلج.

هو موقع الألعاب الأولمبية لعام 1972 يحتوي هذا المنتزه ذو المناظر الطبيعية على المرافق الرياضية و البحيرات و مسارات الدراجات و أماكن الحفلات الموسيقية و المطاعم وملعب كرة القدم، بالإضافة إلى أسطح المعالم “على طراز الخيمة”.

لا تفوت متحف BMW الرائع عبر الشارع بجوار المقر الرئيسي للشركات الذي تم بناؤه على شكل محرك بأربع أسطوانات.

الحديقة الأولمبية في شمال ميونيخ معروفة جيدًا خارج حدود العاصمة.

تطوير الحديقة الأولمبية

تعتبر الهندسة المعمارية الفريدة للمباني و البرج الأولمبي بعضًا من معالم ميونيخ المعروفة.

بعد الألعاب الأولمبية عام 1972، تم تطوير حديقة مساحتها 300 هكتار لتصبح مركزًا ترفيهيًا للمدينة بأكملها.

الركض و راكبي الدراجات و المشاة يأخذون دوراتهم هناك والسباحون يبذلون قصارى جهدهم في منشأة السباحة الأولمبية.

على ارتفاع أكثر من 50 مترًا (150 قدمًا) ، تقع أبراج أوليمبيك هيل على أراضي المنتزه، و هي مكان مثالي للاستمتاع بإطلالة على أسطح ميونيخ و الجبال الواقعة خلفها.

تُقام مجموعة متنوعة من الأحداث على الموقع على مدار العام مثل مهرجان Sommer-Tollwood و حفلات الهواء الطلق المجانية في Theatron on Olympic Lake.

أيضًا هناك مركز Sea-Life و هو عبارة عن حوض مائي و حديقة حيوانات مع أكثر من 10000 مخلوق مائي مختلف يحظى بشعبية كبيرة لدى العائلات.

تمت إضافة عدد من الأنشطة العائلية منذ الأولمبياد بما في ذلك تسلق سقف الاستاد، و الانزلاق، و الجولات خلف الكواليس التي تعرض العمارة و التصميم الرائع للمنشأة.

يحتوي البرج الأولمبي و هو برج تلفزيوني يبلغ ارتفاعه 290 مترًا بني في عام 1968، و أعيدت تسميته تكريماً للألعاب على منصات عرض في Aussichtskorb توفر إطلالات خلابة على المدينة.

المصادر

اقرأ ايضًا: السياحة في إيطاليا و أفضل الأماكن السياحية في ميلان

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق