web analytics
التنمية البشريةالسعادةالنجاحتحسين الذاتفن التعامل مع الأخرين

أسباب تجعلك غير سعيد في العمل و كيف تتعامل معها

أسباب تجعلك غير سعيد في العمل

هل تشعر أن عملك ليس رائعًا الآن، هل تتذكر عندما كنت متشوقاً جدًا للحصول على هذه الوظيفة، و لكن الآن تلاشت حماستك و رغبتك في تطوير عملك للأفضل و التفوق و الإنجاز فيه، و تجد نفسك في حالة عامة من التعاسة في العمل، و لعل هناك أسباب تجعلك غير سعيد في العمل .

لماذا أنت غير سعيد حقاً في عملك ؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك غير سعيد في دورك الوظيفي و من السهل إلقاء اللوم على الآخرين أو الأشياء الخارجة عن إرادتك، و لكن ما هو السبب الحقيقي لعدم شعورك بالسعاده و الرضا في عملك.

لماذا لا تستقيل فقط ؟

أنت فكرت في ذلك الأمر عدة مرات بالفعل أليس كذلك ؟، بل أنك قمت بتنفيذه عدد من المرات أيضًا.

و تنقلت من وظيفة لأخري بحثاً عن ظيفة الأحلام، لكنك بتركتهم بالنهاية لأنك لا تشعر بالسعادة في أي منهم.

و منا من لم يفعل ذلك و لم يقم بترك وظيفته كي يبحث عن وظيفة أحلامه لأنه لديه العديد من المسؤوليات.

هنا قائمة مفيدة من أهم 8 أسباب تجعلك غير سعيد في العمل و ما يجب عليك القيام به حيال ذلك، لمساعدتك على المضي قدماً نحو حياة أكثر سعادة في وظيفتك الحالية.

1- أسباب تجعلك غير سعيد في العمل : أنت تكره رئيسك في العمل

أنت تكره رئيسك في العمل

معظم الأشخاص لا يحبون روؤسائهم في العمل، فنحن نعلم أنك ربما تمتلك هذا المدير الذي لا يمكنه إدارة أتفه الأشياء بشكل صحيح و لا يتمتع بالكفاءة.

لكن لا أحد مثالي، و لا حتى رئيس أحلامك الذي تبحث عنه.

يتحكم رئيسك في بيئة العمل الخاصة بك، و ينظم كيف سيتم العمل و بأي طريقة، و يحدد دورك الوظيفي.

لذا هو الذي يختار نيابة عنك كيف ستؤدي عملك، لذا إذا كانت لديك مشكلة مع رئيسك.

فقد حان الوقت لتحمل بعض المسؤولية و القيام بشيء حيال ذلك.

أنت لست مسؤولاً عن سلوك رئيسك و لكن يمكنك التحكم في ردود أفعالك و مواقفك كي تمضي قدمًا في هذه الوظيفة.

و إذا كنت تدخل إلى المكتب كل يوم و تظل تفكر في كراهيتك لرئيسك في العمل، فلا يوجد مجال لتحسين العلاقة بينكما أو تعديل الوضع، لذا عليك إيجاد طريقة لإنجاز عملك بطريقة مناسبة لرئيسك في العمل و ترضيك في نفس الوقت حتي لو لم ترضيك بنسبة 100%.

اقرأ ايضًَا: القيادة : عناصر القيادة وأهمية القيادة في الحياة العملية

حلول لمساعدتك على التعامل مع رئيسك

حلول لمساعدتك على التعامل مع رئيسك
  • المناقشة: ناقش مشاكلك مع رئيسك و اعثر على طريقة يمكنكم من خلالها العمل معاً، و قم بإنشاء خطة بحيث يمكنكما العمل معاً و ليس إغضاب بعضكما البعض.
  • مهارات الإتصال: قم بتحسين مهارات الاتصال الخاصة بك مع رئيسك في العمل، فيتواصل البشر جميعاً بطرق مختلفة، لذا فأنت بحاجة إلى إيجاد طريقة جيدة كي تتواصل بها مع رئيسك، ربما هذا فقط ما تحتاج إليه، و قم بملاحظة الطريقة التي يتعامل بها المقربين من رئيسك معه و تعلم منهم حتي يستجيب لك بشكل أفضل هذا سوف يشعره بأنه مسموع و مفهوم و متخذ برأيه.
  • تخطي رئيسك: إذا إستخدمت الطرق السابقة ولم تفلح و ظل رئيسك يغلق كل المسارات التي تحاول أنت فتحها بينك و بينه، فابحث عن طريقة أخري تؤدي بها عملك لتتجنبه قدر الإمكان، حتي لو ستتحمل مسؤوليات إضافية أخري حاول تجنبه قدر الإمكان.

اقرأ ايضًَا: طرق الربح من الانترنت و العمل من المنزل

2- أسباب تجعلك غير سعيد في العمل : أنت تكره زملائك في العمل

أسباب تجعلك غير سعيد في العمل : أنت تكره زملائك في العمل

لدينا جميعًا زملاء عمل لا نحبهم، يدفعوننا إلى الغضب بطرق لا يمكن تخيلها.

و لكن سعادتك كشخص تعتمد على البيئة التي تتواجد بها.

و إذا كنت تقضي أكثر من 40 ساعة من الأسبوع في بيئة لا تجعلك سعيداً، فلن تكون سعيداً أبداً.

يلعب زملاء العمل دوراً كبيرًا خلق البيئة التي حولنا.

و لأننا كمخلوقات اجتماعية نذهب إلى التفاعل الاجتماعي و نضطر إلى الاختلاط مع زملائنا في العمل.

إذا كانوا هم أشخاص سلبيين لن يجعلوننا نشعر بالسعادة و بالرضا عن أنفسنا، فيتبع ذلك التعاسة و انخفاض الثقة بالنفس.

حلول لمساعدتك على التعامل مع زملائك في العمل

حلول لمساعدتك على التعامل مع زملائك في العمل

1- غير موقفك تجاههم:

الأشياء التي يفعلها زملائك في العمل التي تزعجك هي مجرد إنعكاس لحكمك الداخلي عليهم.

و على سبيل المثال، يوجد زميل لك في العمل يقول الكثير من الأكاذيب البيضاء و هو يدفعك إلى الجنون لأنك تكره الكذب.

و هذه مشكلة في تجربتك الشخصية أنت مع الكذب، شيئاً أنت تكره من داخلك، ليس بشئ يمكنك تغييره في زملائك، و ليس شيئًا يمكنك التحكم فيه.

2- لا يمكنك التحكم في أفعالهم و لكن يمكنك التحكم في ردود أفعالك

لا يمكنك التحكم في أفعالهم و لكن يمكنك التحكم في ردود أفعالك، و بدلاً من الرد عليهم بغضب و بسلبية:

قم بالنظر من وجهة نظرهم هم أنفسهم، و قم برؤية الجانب الآخر من الصورة.

و ما الذي يجعلهم يفعلون ذلك، فربما نواياهم حسنه في النهاية حتي لو كانت أفعالهم تغضبك.

3- تجنب زملائك في العمل:

بعض الأشخاص غير متوافقين، و لا يمكن فهم تصرفاتهم التي من وجهة نظرك تراها سيئة.

و إذا لم تتمكن من تغييرهم أو قبولهم على طبيعتهم، تجنبهم بأي ثمن، إذا كان لشركتك مقرات أخري حاول أن تنتقل إليها.

و إذا لم يكن هناك ابحث عن طريقة لعدم التواجد حولهم إذا كانوا يتسببوا لك في الكثير من الألم و التوتر.

اقرأ ايضًَا: التعامل مع الشخصيات المستفزة في العمل

3- ماذا لو كنت تكره وظيفتك و لكن لا يمكنك تركها ؟

ماذا لو كنت تكره وظيفتك و لكن لا يمكنك تركها

هناك فرق بين عدم السعادة في دورك الوظيفي و كره وظيفتك و الذي هو أكثر صعوبة بالطبع.

فإذا كنت تريد ترك وظيفتك مهما كان السبب سواء كرهك لرئيسك أو زملائك في العمل أو الشعور بعدم التقدير لقاء مجهودك أو أن عملك ممل أو أي أسباب أخري.

و لكن لا يمكنك فقط ترك وظيفتك نظراً لأن لديك العديد من المسؤوليات.

لا يمكن للجميع ترك وظائفهم متى شعروا بكرههم لها، حتى إذا كنت تحتفظ ببعض المدخرات المالية سوف تستنفذ مع مرور الوقت.

فلديك فواتير يجب دفعها، و أسرة عليك الحفاظ عليها، و الكثير من الأشخاص الذين يعتمدون عليك.

لكنك تكره وظيفتك، تستيقظ في الصباح و تتمنى حقاً أن تستيقظ كشخص آخر في ظروف محيطة أخري.

4- أسباب تجعلك غير سعيد في العمل و أهم الأشياء التي تقوم بها عندما تكره عملك و لا يمكنك تركه

أسباب تجعلك غير سعيد في العمل و أهم الأشياء التي تقوم بها عندما تكره عملك و لا يمكنك تركه

قم بتغيير القسم الذي تعمل به:

حاول تغيير دورك الوظيفي داخل العمل، و قم بالبحث و تأكد مما إذا كان هناك دور وظيفي أخر سيكون أكثر ملاءمة لك أو أكثر إثارة للاهتمام.

الإيجابية:

حاول النظر للأمور من حولك بإيجابية توقف عن إتخاذ موقف دفاعي ضد رئيسك و زملائك في العمل، و يتحكم سلوكك في واقعك.

فإذا استيقظت و قررت أنك تكره العمل، فلن تحظي بيوم جيد، غير طريقة تفكيرك من السلبية إلى الامتنان.

و و ضع قائمة بجميع الأسباب التي تجعلك تشعر بالامتنان لعملك، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت.

و لكن كلما وجدت أسباباً تجعلك تشعر بالامتنان، كلما أصبحت راضياً و سعيداً في العمل.

البحث عن وظيفة أخري:

تقدم لوظائف أخرى، لا يوجد شيء يمنعك من ترك عملك إذا كان لديك وظيفة جيدة أخرى.

و ايضًا لا يوجد مبلغ من المال يستحق أن تكافح من أجله مقابل صحتك العقلية و سعادتك.

و حاول توفير الوقت قدر الإمكان للبحث عن وظيفة بدون ترك عملك الحالي و ربما قد تجد الفرصة المناسبة إليك.

المصادر:

Reasons Why You’re Unhappy at Work

اقرأ ايضًا: كيف تتأقلم مع زملاء العمل ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق